الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عقب محادثات مع مبارك في القاهرة * عباس :المفاوضات مع حماس عادت الى «نقطة الصفر» * حكومة طوارىء فلسطينية امر مستبعد تماما

تم نشره في الأحد 24 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
عقب محادثات مع مبارك في القاهرة * عباس :المفاوضات مع حماس عادت الى «نقطة الصفر» * حكومة طوارىء فلسطينية امر مستبعد تماما

 

 
القاهرة - الدستور ، ووكالات الانباء
جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس تمسكه بضرورة أن تحترم أي حكومة فلسطينية مقبلة الاتفاقات الموقعة من قبل منظمة التحرير الفلسطينية مع أي جهة خارجية "سواء كانت إسرائيلية أوأمريكية أو غيرهما".
واشار عقب لقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة إلى انه سيعاود البحث من جديد بشان تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد أن تم الرجوع إلى "نقطة الصفر" اثر حدوث تراجعات من جانب حماس ومن بينها رفض الحركة لمبادرة السلام العربية والاعتراف باسرائيل ، منبها إلى انه عندما ذهب إلى مجلس الأمن وجد أن الولايات المتحدة وأوروبا لا تريان في هذه المواقف ما يساعد على بناء حكومة وحدة وطنية.
وأوضح عباس بأن الجانب العربي لم يذهب أخيرا إلى مجلس الأمن الدولي من اجل استصدار قرار جديد من المجلس أو الجمعية العامة أو غيرهما وإنما ذهب لمناقشة تفعيل "خطة خريطة الطريق" التي أصبحت القرار 1515 .
واضاف ان الفلسطينيين لن يقبلوا أي شيء يقل عن الحدود السابقة على حرب عام 1967 لدولة فلسطينية ولن يقبل حدودا مؤقتة.
وعلمت"الدستور"من مصادر خاصة أن الرئيس الفلسطيني أطلع نظيره المصري على نتائج لقاءاته التي أجراها في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ، وبصفة خاصة مع كل من الرئيسين الأميركي جورج بوش والفرنسي جاك شيراك ووزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني.
كما أكد عباس خلال لقائه مبارك حرصه على استئناف الحوار الفلسطيني - الفلسطيني فور عودته إلى الأراضي الفلسطينية من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية ، دون أن يكون ذلك على حساب إقالة الحكومة الفلسطينية الحالية ، وإن كان التوجه سيكون باتجاه تشكيل حكومة طوارئ فلسطينية .
لكن عباس استبعد تشكيل حكومة طوارىء فلسطينية .وقال ان تشكيل مثل هذه الحكومة ليس بحل لان مدتها طبقا للقانون الاساسي شهر واحد تعود بعده الحكومة للمجلس التشريعي كي يجدد المدة لشهر اخر.
وأضاف المصدر بأن عباس نقل للرئيس مبارك ما لمسه خلال المناقشات التي أجراها على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ، تمسك كل من الجانب الأمريكي والأوروبي والدولي"بضرورة أن تلبي أي حكومة فلسطينية شروط اللجنة الرباعية بشكل واضح" ، وهي الاعتراف بإسرائيل والاتفاقات الموقعة معها ونبذ العنف ".
وكررت حماس الجمعة رفضها الاعتراف باسرائيل وعرضت بدلا منذ ذلك هدنة مدتها عشر سنوات مع الدولة العبرية مقابل دولة فلسطينية مستقلة على اراضي 67 . ورفضت تل ابيب هذا الاقتراح على الفور.
من جهة اخرى ، اكد الرئيس الفلسطيني انه يؤيد اجراء "مفاوضات غير معلنة" مع اسرائيل" ، موضحا انه سبق ان طلب اكثر من مرة من قبل ، دون جدوى ، اقامة "قناة خلفية" للمفاوضات.
واضاف "انا أؤمن بان المفاوضات بعيدا عن الاضواء" تحقق نتائج افضل.لكنه شدد على ضرورة "وجود وسيط لكي يكون شاهدا على ما يحدث ولكي يسهل المفاوضات ويقول من هو الطرف الذي أخطأ".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش