الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتفقوا على وقف تدخل اثيوبيا في شؤونهم * نواب صوماليون وزعماء المحاكم يلتقون للمرة الاولى في الخرطوم

تم نشره في السبت 2 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
اتفقوا على وقف تدخل اثيوبيا في شؤونهم * نواب صوماليون وزعماء المحاكم يلتقون للمرة الاولى في الخرطوم

 

 
مقديشو - رويترز: اجتمع نواب صوماليون مع منافسين اسلاميين للمرة الاولى فيما يتجه الجانبان الى محادثات تهدف الى تجنب حرب في الدولة الواقعة في القرن الافريقي وفقا لتأكيدات من الجانبين.
وارسل كل من الجانبين الحكومة والاسلاميين وفودا الى الخرطوم حيث تتزعم الجامعة العربية محادثات في مطلع الاسبوع لضم المتنافسين الى اقتسام السلطة .
وقال النائب عبدالله حاج علي ان 12 نائبا اجتمعوا امس الاول مع كبار الزعماء الاسلاميين من بينهم الشيخ حسن ضاهرعويس واتفقوا على ان اثيوبيا وهي أقوى حلفاء الحكومة يجب ان تكف عن التدخل في الشؤون الصومالية.
وقال علي عن الاسلاميين الذين بدأوا كمجموعة محاكم شرعية "اردنا ان نتعرف على موقفهم وان نعرف ما الذي يمثلونه." وقال "اتحاد المحاكم الشرعية ينظر الى العدوان الاثيوبي من وجهة نظر الرجل الصومالي العادي ... نحن وكثيرون من زملائنا في البرلمان لدينا اعتقاد مشترك مثلهم فيما يتعلق بالنفوذ الاثيوبي." من ناحيته ، قال عويس"في الحقيقة نحن اجتمعنا معهم." واضاف "لقد قلنا دائما اننا مستعدون للحديث الى اخواتنا.. الاجتماع استهدف تعزيز العلاقات مع اشقائنا." وكان الاسلاميون قد اعلنوا في السابق انهم لن يتفاوضوا مع الحكومة اذا لم تسحب اثويبيا قواتها لكنهم طالبوا الان بأن توقف اديس ابابا محاولاتها لدعم الحكومة." وقال عويس "لقد ذهبوا الى الخرطوم وهم على علم تام بأن القوات الاثيوبية داخل الصومال لكن وفقا لهم هذا ليس أسوأ من ان تضع اثيوبيا يدها على مائدة المفاوضات."
وتحدث النواب لنحو ساعتين مع عويس المدرج اسمه على قوائم الامم المتحدة والولايات المتحدة للارهاب ورجل الدين شيخ يوسف محمد سياد والزعيم المعتدل شيخ شريف احمد.
وقال علي "انهم ليسوا متشددين مثلما تصورهم واسائل الاعلام الغربية وانما هم محافظون مثل أي حزب محافظ اخر في الدول الغربية" .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش