الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتضاح تركيبة القوة البحرية لمراقبة السواحل اللبنانية * * اسرائيل ترفع حصارها الجوي والبحري عن لبنان * وتعطي لنفسها حق مهاجمة قوافل على الح

تم نشره في الجمعة 8 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
اتضاح تركيبة القوة البحرية لمراقبة السواحل اللبنانية * * اسرائيل ترفع حصارها الجوي والبحري عن لبنان * وتعطي لنفسها حق مهاجمة قوافل على الح

 

 
عواصم - وكالات الانباء
رفعت اسرائيل حصارها المفروض على لبنان لكنها احتفظت بالحق في مهاجمة قوافل قد تنقل شحنات اسلحة لحزب الله اللبناني على الحدود اللبنانية السورية حتى بعد رفع الحصار الجوي والبحري الذي تفرضه على لبنان.
حسب ما اعلنه مسؤول عسكري اسرائيلي مؤكدا ان "اسرائيل تحتفظ بحقها في الدفاع عن نفسها وستطبق الحصار على طول الحدود السورية اللبنانية". واثار قرار اسرائيل رفع الحصار انتقادات حادة حيث اعتبر الجيش وعائلتا الجنديين الاسيرين لدى حزب الله ان الدولة العبرية فقدت آخر وسيلة ضغط للافراج عنهما. في حين وجه وزير الاتصالات ، وزير الدفاع السابق شاول موفاز انتقادا علنيا لهذه الخطوة.
واعتبرالامين العام للامم المتحدة كوفي انان في مدريد ان عدد جنود القوات الدولية في جنوب لبنان سيسمح في منتصف ايلول بانسحاب اسرائيلي كامل من المنطقة.
وقال انان خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو "سيكون هناك خمسة الاف عنصر في جنوب لبنان بحلول منتصف ايلول. سيكون حجم القوة كافيا ليسمح بانسحاب اسرائيلي".
واضاف انان ان الدولة العبرية تربط انسحاب قواتها بوجود قوة دولية كافية على الارض. لكنه رأى انه ليس من الضروري من اجل ذلك اكتمال انتشار قوات يونيفيل المعززة بعديدها البالغ 15 الف عنصر مثلما نص عليه قرار مجلس الامن 1701.
الى ذلك بدأت تركيبة القوة البحرية التي ستكلف مراقبة السواحل اللبنانية بانتظار انتشار القوة البحرية الالمانية تتوضح امس ومن المتوقع ان تساهم فرنسا وايطاليا واليونان في هذه القوة التي ستتولى مراقبة المياه الاقليمية اللبنانية الى ان تحل محلها القوة البحرية الالمانية بعد اسبوعين او ثلاثة.
واعلنت المانيا استعدادها لتولي قيادة قوة يونيفيل البحرية المكلفة السهر على احترام الحظر البحري على الاسلحة بموجب القرار الدولي 1701 الذي وضع حدا لنزاع بين اسرائيل وحزب الله ، غير انها لا تزال تنتظر طلبا رسميا من السلطات اللبنانية الى الامم المتحدة بهذا الصدد.
وستتولى في هذه الاثناء دول تنشر وحدات بحرية في المنطقة او في منطقة قريبة هذه المهام ووافق الرئيس الفرنسي جاك شيراك على طلب من الامم المتحدة بهذا الخصوص.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الفرنسية جان فرنسوا بورو "هناك استعداد واضح من جانب فرنسا للمشاركة في هذه التدابير فور ايضاح شروط العمل".
وهناك حاليا فرقاطتان للبحرية الفرنسية مجهزتان بدفاعات جوية ، هما مونكالم وكاسار ، قبالة السواحل اللبنانية ، في اطار عملية "باليست" التي تنفذها فرنسا في مياه البحر الابيض المتوسط منذ 15 تموز ، اي بعد بدء النزاع العسكري بين حزب الله والجيش الاسرائيلي.
وقال المتحدث باسم هيئة اركان الجيوش الفرنسية القومندان كريستوف برازوك "اليوم بالتحديد ، ومن دون اي مهلة ، يمكن لمونكالم ان تشارك في هذه المهمة".
كذلك اعلنت البحرية اليونانية استعدادها وقالت رئاسة الاركان ان الفرقاطة "كاناريس" التي تحمل مئتي عنصر ومروحية موجودة حاليا في لارنكا في قبرص وهي "مستعدة للابحار الى بيروت فور تلقي طلب من الامم المتحدة" ويمكن ان تصل الى لبنان في غضون خمس ساعات.
اما وزارة الدفاع الايطالية فاعلنت انه "يجري بحث" سبل مشاركة قواتها البحرية في العملية في لبنان "بالاتفاق مع قيادة يونيفيل".
وتنشر ايطاليا حاليا قبالة السواحل اللبنانية حاملة الطائرات غاريبالدي وسفينة الانزال سان جيوستو اللتين نقلتا التعزيزات الايطالية لقوة يونيفيل.
اما زورق الدوريات "فينيتشي" الذي واكب السفينتين فيرسو حاليا في لارنكا فيما عادت سفينة انزال اخرى هي "سان ماركو" الى ايطاليا لنقل نحو 120 من رماة البحرية يصلون قبالة السواحل اللبنانية الاسبوع المقبل.
ومن المحتمل ان يصل عديد قوة يونيفيل البحرية الالمانية بعد اكتمالها الى اكثر من الفي عنصر غير ان الحكومة تمتنع عن كشف اي تفاصيل او ارقام قبل اعطاء بيروت الضوء الاخضر السياسي النهائي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش