الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوش «منزعج».. والبنتاغون يصفه بـ«العمل الحربي» * * سعوديون وكويتيون يشككون برواية واشنطن حول انتحار «3» من اسرى غوانتانامو

تم نشره في الاثنين 12 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
بوش «منزعج».. والبنتاغون يصفه بـ«العمل الحربي» * * سعوديون وكويتيون يشككون برواية واشنطن حول انتحار «3» من اسرى غوانتانامو

 

 
عواصم - وكالات الانباء
كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية السعودية امس اللواء منصور التركي عن اسمي المعتقلين السعوديين اللذين توفيا في قاعدة غوانتانامو. وقال التركي في بيان إن المعتقلين هما مانع بن شامان العتيبي وياسر طلال الزهراني. وأضاف أنه تمت مباشرة الاتصالات والاجراءات الرسمية لاستعادة جثماني المتوفيين.وشكك مفلح بن ربيعان القحطاني نائب رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الانسان السعودية في صحة ما أعلنته القوات الامريكية من انتحار اثنين من المعتقلين السعوديين في غوانتانامو. وكانت القيادة الامريكية الجنوبية قد أبلغت وسائل الاعلام أمس الاول بأن ثلاثة من المحتجزين في غوانتانامو قد انتحروا. وأشارت إلى أن الثلاثة هم سعوديان ويمني.
وقال القحطاني في تصريحات نشرتها صحيفة الرياض امس إن المراقبين المحايدين لا يعلمون ما يحدث في غوانتانامو فمن السهولة إلصاق التهمة بالسجناء ، مضيفا أنه من الممكن تعرض هؤلاء المتوفين للتعذيب. وأضاف أن الجمعية الوطنية لحقوق الانسان ستدرس الموضوع والأبعاد التي أدت إلى وفاة هذين المحتجزين.
وحمل صالح الخثلان رئيس لجنة الرصد والمتابعة بالجمعية مسؤولية الوفاة أيا كانت للسلطات الأميركية قائلا إن تقارير أفادت بأن المعتقلين يتعرضون إلى أنواع من التعذيب النفسي والجسدي المستمر. ولم يستبعد الخثلان أن تكون دوافع الانتحار - إن صحت الرواية هي ما يلاقيه المحتجز من شتى أنواع العذاب وعدم الاهتمام بصحة السجين.
وشكك معتقلون كويتيون سابقون في غوانتانامو امس في الرواية الاميركية ، واصفين المعتقلين الثلاثة المنتحرين بأنهم ملتزمون دينيا. وقال عبد العزيز الشمري انني استبعد استبعادا تاما ان يكونوا اقدموا على مثل هذا الفعل.. مستحيل ان يكونوا قد انتحروا. واضاف الشمري اعرفهم معرفة شخصية. كان آخر شخص سلمت عليه قبل مغادرة المعتقل هو مانع العتيبي وطلب مني ان اتصل بأهله في السعودية ونقل سلامه اليهم. وشدد الشمري ان السعوديين كانا ملتزمين دينيا التزاما كاملا ويحفظان القرآن الكريم. وأكد محمد الديحاني ما ذهب اليه الشمري وقال كانت معنوياتهم عالية وبالرغم من تعرضهم لتعذيب نفسي وجسدي شديدين الا انهم لم يفكروا مطلقا بالانتحار. وقال لم نفكر او نتحدث يوما عن الانتحار لأن الكل يعرف عن الفتوى وقاتل نفسه يدخل النار. مستحيل ان يكونوا قد اقدموا على الانتحار.وكان الشمري والديحاني يتحدثان عن السعوديين مانع العتيبي وياسر الزهراني حيث ان هوية المنتحر الثالث اليمني لم تكشف حتى الآن. واعرب كل من الشمري والديحاني عن اعتقادهما ان السعوديين ماتا نتيجة التعذيب.من جهة اخرى ، طالب خالد العودة رئيس لجنة اهالي المعتقلين في غوانتانامو الذي يوجد ابنه فوزي بين ستة معتلقين كويتيين آخرين في المعتقل ، بتحقيق في الموضوع مشككا بالرواية الاميركية.
وقال بريطاني اعتقل لمدة عامين ونصف العام في غوانتانامو انه اصيب بصدمة عندما اقدم ثلاثة من المعتقلين هناك على الانتحار شنقا لكنه قال ان المعاملة التي يتلقاها السجناء هناك تجعل محاولات الانتحار امرا حتميا. وقال شفيق رسول الذي سجن في معسكر غوانتانامو في كوبا بعد القبض عليه في افغانستان انه خلال الفترة التي قضاها في معسكر الاعتقال حاول بعض النزلاء الانتحار بعد أن تعرضوا للضرب المستمر والاستجواب عدة مرات. وقالت السلطات العسكرية في غوانتانامو إن تحقيقا بدأ لمعرفة ظروف الانتحار وفي حالة تأكيده فإنه يكون أول حادث من نوعه في المعتقل بعدما تردد عن محاولات انتحار عديدة وإضراب عن الطعام قام بها المعتقلون وذلك وفقا لما ذكره محامون يمثلون المحتجزين.
وقال مسؤولون عسكريون اميركيون امس ان نحو 24 سجينا غير المنتحرين الثلاثة حاولوا التخلص من حياتهم وراء الاسلاك الشائكة. واضافوا انه قبل السبت الماضي حاول 23 سجينا الانتحار 41 مرة في المعسكر الذي يأوي نحو 460 اسلاميا بشبهة الارهاب.
في هذه الاثناء صرح متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير امس ان انتحار ثلاثة معتقلين في قاعدة غوانتانامو حادث مؤسف ، داعيا الى انتظار نتائج التحقيق.
وعلى صعيد رد الفعل الاميركي ، قال توني سنو المتحدث باسم البيت الابيض ان الرئيس الامريكي جورج بوش أعرب عن انزعاجه الشديد عندما علم بانتحار ثلاثة من المعتقلين في غوانتانامو. واضاف سنو ان المسؤولين الامريكيين قاموا بعدة اتصالات هاتفية لابلاغ حلفاء الولايات المتحدة في الخارج. فيما قال قائد قاعدة غوانتانامو الادميرال هاري هاريس في مؤتمر صحافي ان انتحار المعتقلين الثلاثة عمل حربي ، وقال انهم ماكرون ويتمتعون بالقدرة على الابتكار والتصميم ، انهم لا يقيمون اي اعتبار للحياة سواء لحياتهم او لحياتنا واعتقد ان انتحارهم ليس عملا ناجما عن اليأس بل عمل حربي غير متوازن ضدنا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش