الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فتح فروع ل الخدمة المدنية بالاقاليم خطوة على طريق اللامركزية هدفها خدمة المواطن

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً



 كتبت- نيفين عبد الهادي

أمام مساحات واسعة من الجدل حول الوظيفة الحكومية وآليات التوظيف بين مؤيد ومعارض لها، يسعى ديوان الخدمة المدينة لإلتقاط الممكن من هذه الملاحظات والبناء عليها إيجابا، في محاولات عملية ليكون المرجعية الأولى والأخيرة للتعيين في أجهزة الدولة المختلفة بثقة من المواطن وصانع القرار في آن واحد وتحقيقا لمبدأي العدالة الشفافية في هذا الشأن.

وفي منهجية جديدة لديوان الخدمة المدنية حتى يصل للمواطنين كافة بجميع المحافظات، وترجمة لتوجيهات جلالة الملك باللامركزية وتطبيق ذلك على أرض الواقع، بدأ الديوان يتابع منهجية فتح فروع له في الأقاليم تكون معنية وفق صلاحيات ممنوحة لها جميع متابعات شؤون الموظفين، وسيتبع هذه الفروع وفق خطة كشف عنها ديوان الخدمة لفتح مكاتب خدمة بكافة المحافظات حتى تكون رافدا لهذه الفروه وواحدة من أدواتها التنفيذية في الميدان.

وتتجه خطط ديوان الخدمة المدنية نحو منهجية تحمل بعدين كحال أي جديد، بين المقبول والمرفوض، لكنها في المحصلة تسعى لتنشئ أدوات جديدة في فلسفة الوظيفة الحكومية والوصول لها، بعيدا عن الإغراق في الدراسات النظرية التي سئم منها كل من يسعى للتعيين الحكومي، محصنا سياساته تلك من أي اعتراضات سلبية قد تطالها بإيجابية العمل الميداني والوصول للمواطنين أينما كانوا.

وبدأ ديوان الخدمة خطته بفتح فرع له قبل أيام بإقليم الجنوب، وسيليه خلال شهر آب المقبل افتتاح فرع آخر في إقليم الشمال، فيما سيعمل في هذه الأثناء لفتح مكاتب تتبع كل حسب الإقليم الذي ينشأ به، وسيتم من خلال الفروع القيام بعدد كبير من مهام الديوان في المركز بعمّان ومن أبرزها تقديم الطلبات وإجراء الإمتحانات التنافسية للمرشحين للتعيينات.

وفي قراءة خاصة خاصة لـ»الدستور» حول بدء تطبيق ديوان الخدمة المدنية خطته بفتح فروع له، فقد طلب الديوان بدءا من يوم أمس من سكان محافظات الجنوب (الكرك، الطفيلة، معان، العقبة، والبادية الجنوبية) تقديم طلبات التوظيف لأول مرة في مبنى الديوان في إقليم الجنوب الكائن في محافظة الكرك، ليصار لتعميم الفكرة تدريجيا بعد ذلك في باقي الأقاليم ولذلك تخفيف على المواطنين من جانب وعلى مركز الديوان في عمّان من جانب آخر كونه حتما سيخفف من الازدحامات.

الفكرة رغم أنها لم تنضج بعد إلاّ أنها ما تزال تأخذ طابعا جدليا بين عدد من الخبراء، نظرا لثقافة عدد كبير من المواطنين بعدم القناعة بمراجعة أي من فروع أي دائرة، وإصراره على مراجعة المركز دوما، بالتالي فإن حسم إيجابيتها يبقى في المساحة الرمادية إلى حين التأكد من جدواها بعد مدة زمنية من تطبيقها.

أمين عام ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر أكد من جانبه أن الهدف الرئيسي من فتح فروع لديوان الخدمة المدنية هو تطبيق توجيهات جلالة الملك باللامركزية، والتسهيل على المواطنين والوصول لهم في المحافظات كافة، مؤكدا ان الفروع سيكون لها صلاحيات واسعة ولن يضطر المواطن للجوء إلى المركز إلاّ في حالات بسيطة إن لم تكن نادرة، حيث ستكون مسؤولة عن كل متابعات شؤون الموظفين والعاملين بالجهاز الحكومي في الإقليم المعني.

ولفت الناصر إلى أن الديوان سيعمل على فتح فرع آخر بعد شهر رمضان وتحديدا خلال آب المقبل في إقليم الشمال سيتبع له محافظات  (عجلون، جرش، اربد والمفرق)، وسنعمل كذلك على فتح مكاتب بكافة المحافظات ستعمل على دعم الفروع بالعمل، فيما تبقى الامور الرئيسة كتقديم الطلبات وإجراء الإمتحانات التنافسية مقتصرة على الفروع الرئيسية للديوان.

وشدد الناصر على أن هذه الفروع تخضع لكافة أنظمة الديوان ولن يكون هناك أي خروقات أو تجاوزات، وسيحدد لعملها الضوابط ذاتها التي يعمل بموجبها ديوان الخدمة المدنية، مؤكدا أنها خطوة تهدف بالدرجة الأولى الى خدمة المواطنين والتخفيف عليهم في أماكن سكنهم. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش