الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 73 شخصا باصطدام حافلتين وناقلة نفط في أفغانستان

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً





كابول - قتل 73 شخصا على الاقل أمس في اصطدام حافلتين وناقلة نفط انفجرت جراء الحادث وتصاعدت منها النيران في شرق افغانستان، وفق ما اعلن مسؤولون، في واحد من اسوأ حوادث الطرق في البلاد التي يمزقها العنف. واحترقت جثث الكثير من القتلى، بينهم نساء واطفال، الى درجة يصعب التعرف عليها، فيما اصيب عشرات اخرون جراء الحادث في اقليم غزنة، قرب العاصمة الافغانية، احدى المناطق الاكثر تضررا من تمرد طالبان.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة اسماعيل قاووصي لوكالة فرانس برس ان «عدد القتلى ارتفع الى 73، وقد احترق معظمهم بكشل كلي»، محذرا من ان حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع. واضاف «تم نقل كثير من الجرحى الى مستشفيات مدينة قندهار (جنوب) وغزنة». وذكر حاكم اقليم غزنة محمد امان حميمي في وقت سابق ان سبعة اشخاص قتلوا في الحادث، بينما قال المتحدث باسمه لاحقا ان العدد ارتفع الى 50 قتيلا. وتعتبر الطرق في افغانستان من الاكثر خطورة في العالم، وباتت حوادث السير الدامية امرا شائعا.

من جهة ثانية نفذ حكم الاعدام شنقا بحق ستة عناصر من حركة طالبان، في اول موجة احكام اعدام يوافق عليها الرئيس اشرف غني منذ توليه السلطة في 2014. واعلن القصر الرئاسي في افغانستان في بيان «بموجب الدستور الافغاني، وافق غني على اعدام ستة ارهابيين نفذوا جرائم خطيرة ضد المدنيين والامن العام». وقال مصدر حكومي لوكالة فرانس برس ان المحكومين الستة من عناصر طالبان.

ووعد غني الشهر الماضي برد عسكري اقوى على حركة طالبان متعهدا تشديد العقوبات بموجب القانون بما يشمل اعدام متمردين محكومين. ويأتي ذلك ردا على هجوم لطالبان استهدف مكتبا للخدمات الامنية في وسط كابول اوقع 64 قتيلا واعتبر الاكثر دموية في العاصمة الافغانية منذ العام 2001.

وهذا الهجوم في 19 نيسان ادى الى تجميد الجهود الدولية التي بذلت في الاشهر الماضية لاستئناف محادثات السلام برعاية باكستان اثر توقفها الصيف الماضي بعدما اكدت حركة طالبان وفاة قائدها الملا عمر. وبعد موقف الرئيس الافغاني هددت حركة طالبان «بعواقب وخيمة» في حال تم اعدام عناصر من صفوفها. واعلنت طالبان في بيان نشر على موقعها الالكتروني الشهر الماضي «اذا قرر العدو (كابول) تنفيذ احكام الاعدام، فان الامارة الاسلامية سترد بكل قواها للدفاع عن الامة المضطهدة».أ.ف.ب

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش