الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حكومة حماس لم تطلب وقف اطلاق الصواريخ ضد إسرائيل * أبو سمهدانة ل الدستور: سأراقب أداء الأجهزة الأمنية لتطبيق القانون ووقف الفلتان

تم نشره في الأحد 23 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
حكومة حماس لم تطلب وقف اطلاق الصواريخ ضد إسرائيل * أبو سمهدانة ل الدستور: سأراقب أداء الأجهزة الأمنية لتطبيق القانون ووقف الفلتان

 

 
غزة – الدستور – الدكتور حسن ميّ النوراني: قال جمال أبو سمهدانة الذي عينه وزير داخلية السلطة الفلسطينية مراقبا عاما لوزارة الداخلية والأمن الوطني في مناطق السلطة إن مهمته هي مراقبة أداء الأجهزة الأمنية لتطبيق القانون ووقف الفلتان الأمني الذي تعاني منه مناطق السلطة.
وأضاف أبو سمهدانة في تصريحات لـ "لدستور"، أنه سيواصل قيادته للجان المقاومة الشعبية التي لا تزال تواصل إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، ضد أهداف داخل المناطق التي تقوم فيها دولة إسرائيل.
وكانت لجان المقاومة قد تأسست منذ انطلاقة الانتفاضة
قبل خمس سنوات ونصف السنة، من مجموعات تنتمي لعدد من الفصائل
السياسية الفلسطينية من بينها حركة فتح.
وأبو سمهدانة أحد أهم
المطلوبين للاحتلال الإسرائيلي لاتهامه بالمسئولية عن تنفيذ
عمليات عسكرية ضد أهداف إسرائيلية من خلال قيادته لكتائب
الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة. ونجا أبو
سمهدانة من محاولات إسرائيلية متعددة لاغتياله.
ورغم الخلفية
الفتحاوية لأبي سمهدانه، إلا أن المراقبين يلاحظون اقترابه
الواضح من حركة حماس.
ودعمت لجان المقاومة، التي يتزعمها ابو
سمهدانه، حركة حماس خلال الانتخابات التشريعية التي شهدتها
مناطق السلطة في كانون الثاني الماضي، والتي فازت فيها الحركة
بأغلبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني.
وقال أبو سمهدانة
إنه سيعمل على توحيد جهود فصائل المقاومة لحماية الشعب
الفلسطيني من العدوان الإسرائيلي، ولتخفيف المعاناة التي
يعيشها المواطنون من جراء الفلتان الأمني الذي تشكو مناطق
السلطة.
وأكد "سأتابع من خلال وظيفتي الجديدة فرض النظام
والالتزام بالقانون وتطبيقه على الجميع وبدون استثناءات".
وتبدو خطوة تعين ابو سمهدانة، حلقة في سلسلة
محاولات الهيمنة على الأجهزة الأمنية التي تقوم بها مؤسستي
رئاسة السلطة والحكومة.
وأشار
أبو سمهدانة لاجتماع عقدته فصائل المقاومة قبل أيام في مكتب
وزير الداخلية، تم خلاله التوقيع على ميثاق شرف بين الفصائل،
التزمت فيه، بدعم القانون ووقف حالة الفلتان الأمني. ووعد
بتكثيف الجهود الرامية لوقف الفلتان الأمني وحماية مواطني
السلطة منه. ووصف رجال المقاومة بأنهم أكثر أبناء شعبهم حرصا
على الحفاظ على الأمن العام للمواطنين وعلى المصلحة العليا
للشعب الفلسطيني.
وأكد أن عمله في وزارة الداخلية لن يحول
بينه وبين مواصلة مقاومة الاحتلال، وأعلن أن الحكومة التي
تقودها حركة حماس لم تطلب من فصائل المقاومة وقف إطلاق
الصواريخ من قطاع غزة ضد أهداف إسرائيلية.
وقال إن حكومة حركة
حماس، هي حكومة مقاومة، وستحافظ على المقاومة، ولن تحاربها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش