الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كتائب الاقصى تطالبه بالاعتذار`قبل فوات الاوان` * حماس تدافع عن تصريحات مشعل وفتح تعتبرها `خطاب فتنة`

تم نشره في الأحد 23 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
كتائب الاقصى تطالبه بالاعتذار`قبل فوات الاوان` * حماس تدافع عن تصريحات مشعل وفتح تعتبرها `خطاب فتنة`

 

 
* مسيرات في الضفة.. واشتباكات في غزة بين طلاب من الحركتين * مشعل: اقوالي وظفت على غير وجهها
غزة،القدس المحتلة - الدستور- جمال جمال، ووكالات الانباء: اثارت تصريحات رئيس المكتب السياسي لحركة
المقاومة الاسلامية "حماس" خالد مشغل موجة من الانتقادات غير المسبوقة من قبل حركة فتح التي ادانتها بشدة ووصفتها بأنها "خطاب فتنة".
وفي غضون ذلك خرج أنصار حركة فتح في مسيرات في بعض المحافظات الفلسطينية تنديداً بتصريحات مشعل وأطلقوا الأعيرة النارية في الهواء . واصيب عشرات الفلسطنيين بجروح في اشتباكات وقعت بين طلاب من الحركتين في جامعة الازهر والجامعة الاسلامية في غزة على خلفية هذه التصريحات التي تضمنت اتهاما لرئيس السلطة محمود عباس بـ"التآمر" على الحكومة الفلسطينية وسحب صلاحياتها. وأدانت كتلة فتح في المجلس التشريعي بشدة
تصريحات مشعل. وقالت الكتلة "ان مشعل كال الاتهامات جزافا ضد عباس واصفا اياه بـ"التآمر" على الحكومة الفلسطينية وسحب صلاحياتها ونسي أن الرئيس انتخب من قبل غالبية الشعب الفلسطيني ولم يأت بانقلاب عسكري بل وصل عبر صناديق الانتخاب ويمارس صلاحياته وشرعيته بتفويض من الشعب الفلسطيني". واتهمت فتح واجنحتها العسكرية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس "بانه يسعى الى فتنة داخلية والى توتير الاجواء في
الساحة الفلسطينية وتدبير حرب اهلية". بدورها أكدت حماس ان تصريحات مشعل جاءت لكشف الحقائق. واشار المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري إلى "وجود حكومة موازية للحكومة المنتخبة من قبل الشعب الفلسطيني" وإن الحفاظ على وحدة شعبنا لا تعني
الصمت عن قول الحقيقة. ونحن نؤكد على أهمية ما ورد في خطاب مشعل حيث إن الخطاب جاء في سياق توضيح التحديات التي تتعرض لها الحكومة الفلسطينية والعراقيل التي
توضع أمامها من خلال تجريدها من صلاحياتها بهدف إفشالها ".
واضاف أبو زهري أن ثمة حكومة موازية للحكومة المنتخبة من قبل الشعب الفلسطيني
تسعى لمحاصرة الحكومة والتضييق على الشعب الفلسطيني.وتابع قائلا" نحن بتنا أمام
حكومة موازية مع التأكيد على أن جميع الحوارات بين مؤسستي الحكومة والرئاسة لم يتم
متابعتها أو تفعيلها وبالتالي استمرار حصار الحكومة ووضع المزيد من التحديات
أمامها". وطالب المتحدث باسم حماس من أسماها "الأصوات التي تتعالى بانتقاد مشعل"
الإجابة على السؤال المباشر من قبل الشعب الفلسطيني "لماذا يتم تجريد الحكومة من
صلاحياتها ؟! ولمصلحة من يتم ذلك ؟!". وطالبت كتائب شهداء الاقصى الجناح
العسكري لحركة فتح رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالاعتذار لفتح "قبل
فوات الاوان". وقال متحدث باسمها في مؤتمر صحفي "نحن نقول لخالد مشعل
ومحمد نزال اعضاء قيادة المكتب السياسي لحماس بضرورة الخروج الان وقبل
اى شيء بالاعتذار امام العالم اجمع على هذه "التفاهات" وهذه الكلمات التى
يتهجمون بها على فتح ويتهمونها بالتخوين". من جانبها، قالت الجبهة
الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها ان الأزمة المتصاعدة بين مؤسسة الرئاسة
وحكومة حماس تستدعي حلولا وطنية بين الكتل البرلمانية الست في المجلس التشريعي
داخل الضفة الغربية وقطاع غزة، وإن سلطة "الرأسين والبرنامجين" لن تتمكن من حل
الأزمة المتفاقمة والأضرارالسياسية والأمنية والاجتماعية على المجتمع داخل الأرض
المحتلة، وانها لن تكسر الحصار المادي والمالي من الكتل الدولية الكبرى، بهدف
تجويع شعبنا وتفجير الصراعات الداخلية الفلسطينية . ودعت الجبهة في بيانها الى
حوار وطني فلسطيني شامل وصولاً إلى برنامج سياسي أمني اجتماعي موحّد، وحكومة وحدة
وطنية ائتلافية تلتزم البرنامج الموحد. وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس قد
شنّ هجوماً لاذعاً ضد قيادات فلسطينية من بينها الرئيس عباس, بعد إلغاء الأخير
قراراً بإنشاء جهاز أمني يضم فصائل المقاومة المختلفة وتعيين قائد لجان المقاومة
الشعبية جمال أبو سمهدانة مراقباً عاماً لوزارة الداخلية.واتهم مشعل رئيس السلطة
من دون ان يسميه ب"التآمر" على حكومة حماس بمساعدة الاميركيين واسرائيل. ميدانيا
على الارض، افادت مصادر طبية فلسطينية ان خمسة عشر مواطنا اصيبوا بجروح مختلفة اثر
تراشق بالحجارة في اشتباكات بين طلاب من حركة فتح واخرين من حركة حماس في جامعة
الازهر والجامعة الاسلامية بغزة على خلفية تصريحات مشعل في دمشق. وقالت ادارة
الجامعة الاسلامية في بيان اثر الصدامات داخل الحرم الجامعي وخارجه "نظرا
للاحتكاكات التي عاشتها الساحة الطالبية في الجامعة وحرصا على حقن دماء ابناء
شعبنا الواحد بادرت ادارة الجامعة الى تطويق الاحداث بتعليق الدراسة ليومي الاحد
والاثنين والعمل على اخلاء الجامعة من الطلاب". واكدت الشرطة الفلسطينية وقوع
الاشتباكات حيث تم ارسال دوريات لوضع حد لها.
واحتل نحو عشرين ناشطا من كتائب شهداء الاقصى محكمة في نابلس لمدة نصف ساعة
وطلبوا من مشعل الاعتذار بعد الاتهامات العنيفة التي وجهها لرئيس السلطة
الفلسطينية . وهدد المسلحون باحتلال مؤسسات اخرى في هذه المدينة الواقعة شمال
الضفة الغربية في حال لم يقدم مشعل اعتذارا عن التصريحات التي ادلى بها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش