الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عباس يلغي اجتماعا مناهضا لمشعل في رام الله * 4 جرحى في اقتحامات واشتباكات بين حماس وفتح رغم اتفاق التهدئة

تم نشره في الاثنين 24 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
عباس يلغي اجتماعا مناهضا لمشعل في رام الله * 4 جرحى في اقتحامات واشتباكات بين حماس وفتح رغم اتفاق التهدئة

 

 
القدس المحتلة، غزة - وكالات الانبا ء: اقتحم مسلحون من حركة فتح وزارة الصحة الفلسطينية في غزة وتبادلوا إطلاق النار مع قوة من حركة حماس، فجرح اربعة فلسطينيين على الأقل. وقال خالد ابوهلال الناطق باسم وزارة الداخلية ''لقد انتهى الوقت الذي يتم فيه مهاجمة مؤسساتنا وافراد شرطتنا.. كل من يحمل سلاحا ضد أي من مؤسساتنا او افراد شرطتنا يباح دمه.''
ووقع الاشتباك بعد أن طلبت إحدى العائلات من مسؤولي المستشفى تحويلا صحيا لمريض، ولما قوبلت بالرفض انضم إليها مسلحون، لتستدعي عناصر حماس قوات من كتائب القسام والأمن. كما اقتحم مسلحون من كتائب شهداء الأقصى (التابعة لفتح) مقر بلدية نابلس في شمالي الضفة الغربية، واحتلوها لمدة 15 دقيقة، وطلبوا من الموظفين مغادرتها، قبل أن ينسحبوا.
وجاءت الاشتباكات والاقتحامات بعيد وقت قليل من تعهد حماس وفتح بنزع فتيل التوتر الذي وقع بعد اتهامات رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل أطرافا في السلطة بالعمالة لإسرائيل.
وكان يتوقع أن ينظم أعضاء الأجهزة الأمنية امس احتجاجات قرب ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في غزة احتجاجا على وصف ''الأجهزة المأجورة'' الذي استعمله مشعل، لكن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصدر أوامر بإلغائها.
ومع ذلك فقد خرجت قوات أمنية إلى جانب أنصار لحركة فتح، والعديد من المواطنين في مدينة جنين، تنديدا بالتصريحات.
ويوجد الرئيس الفلسطيني في تركيا، حيث يتوقع أن يلتقي بمشعل، في محاولة لاحتواء التوتر الذي كانت شرارته الأولى تعيين وزير الداخلية الفلسطيني القائد الميداني من فتح جمال أبو سمهدانه مشرفا عاما لوزارة الداخلية، قبل أن يصدر عباس أمرا بإلغائه، وهو ما اعتبره مشعل سلبا لصلاحيات الحكومة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش