الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يعتقل 4 من مرشحي الحركة ويغلق مكاتبها الدعائية في القدس * حماس: مستعدون للتفاوض مع اسرائيل بعد الانتخابات

تم نشره في الاثنين 16 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
الاحتلال يعتقل 4 من مرشحي الحركة ويغلق مكاتبها الدعائية في القدس * حماس: مستعدون للتفاوض مع اسرائيل بعد الانتخابات

 

القدس المحتلة - رام الله - الدستور - ووكالات الانباء: وافقت الحكومة الاسرائيلية امس على مشاركة فلسطينيي القدس الشرقية في الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقررة اواخر الشهر الحالي، فيما نسبت صحيفة "هارتس" الى المرشح الثانـي على قائمة حماس الانتخابية قوله ان الحركة مستعدة لاجراء مفاوضات مع اسرائيل بعد الانتخابات الفلسطينية.
ونقلت الصحيفة عن الشيخ محمد ابو طير قوله في مقابلة معها ان "حماس ستجري مفاوضات مع اسرائيل بشكل افضل من الاخرين الذين تفاوضوا على مدارعشر سنوات ولم يحققوا شيئا"، في اشارة الى السلطة الفلسطينية التي ينتمي غالبية قيادييها الى حركة فتح. واضاف ابو طير البالغ من العمر 55 عاما قضى 30 منها في السجون الاسرائيلية واعتقلته شرطة الاحتلال في القدس امس مع اثنين اخرين من مرشحي الحركة ان "دخولنا للبلديات والبرلمان هو خطوة استراتيجية
وليست مناورة تكتيكية".
وذكر شهود عيان ان المرشحين الثلاثة أبو طير ومحمد طوطح ومحمد عطون أعتقلوا خلال تواجدهم بمنطقة باب الاسباط في البلدة القديمة .كما اقتحمت شرطة الاحتلال المكتب الرئيسي لحملة حماس الدعائية في القدس الشرقية واغلقته.
وقال المتحدث باسم الشرطة شموليك بن روبي انه تم اعتقال عشرة من ناشطي حماس خلال النهار بينهم اربعة مرشحين رئيسيين.
وجاء اعتقالهم بعد ساعة من اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي بالوكالة ايهود اولمرت خلال الجلسة الاسبوعية للحكومة ان اسرائيل لن تسمح باي حال من الاحوال بدخول عناصر حماس الى شرقي القدس او قيام الحركة بدعاية انتخابية هناك .
ورحبت السلطة بالقرارالاسرائيلي السماح لسكان شرقي القدس بالادلاء باصواتهم في الانتخابات التشريعية المقبلة وانتقدت عدم السماح لمرشحي حماس بالمشاركة في هذه الانتخابات. من جانبها، اكدت الحركة انها ماضية في حملتها الانتخابية في القدس الشرقية بما يتوفر لها من ''فرص ووسائل'' متحدية القرارالاسرائيلي بمنعها من ذلك رغم اعتقال عشرة من مرشحيها وناشطيها واغلاق مكتب حملتها في المدينة.
واعتبر المتحدث باسمها سامي ابو زهري ان''هذا التدخل ياتي في سياق وضع العراقيل ومحاولة اضعاف وضع الحركة الانتخابي.
من ناحية ثانية،اكدت وزارة الداخلية الفلسطينية ان جنودا اسرائيليين قتلوا ''بدم بارد'' سيدة فلسطينية وابنها واصابوا باقي افراد الاسرة بجروح في محافظة نابلس شمال الضفة الغربية فجر امس، خلافا لما اعلن في وقت سابق انهما قتلا عن طريق الخطأ.
وقالت الوزارة في بيان ان ''قوات الاحتلال ارتكبت جريمة بشعة استهدفت اسرة فلسطينية في قرية روجيب في محافظة نابلس بعد ان قامت قوة من وحدات ''المستعربين'' تسللت خلسة الى القرية باطلاق وابل كثيف من نيران اسلحتها الرشاشة باتجاه منزل المواطن منجد دويكات الحلبي''.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش