الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طهران تصف محادثاتها مع موسكو حول تخصيب اليورانيوم بالايجابية * الوكالة الدولية: رد ايران حول ابحاثها النووية غير كاف

تم نشره في الاثنين 9 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
طهران تصف محادثاتها مع موسكو حول تخصيب اليورانيوم بالايجابية * الوكالة الدولية: رد ايران حول ابحاثها النووية غير كاف

 

 
[ عواصم- وكالات الانباء
اعلنت المتحدثة باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية ميليسا فليمينغ ان الوكالة تلقت رسالة ثانية من ايران امس تتعلق بمشاريع طهران حول الابحاث النووية، لا تلبي ايضا طلبها بالحصول على ايضاحات.
واقرت بان المشاورات مع ايران ''ثابتة''.في المقابل، اعلنت طهران امس انها مستعدة لازالة اختام الامم المتحدة من بعض مراكز البحث النووي اعتبارا من اليوم، مؤكدة انها في انتظار اعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية انها ''مستعدة ايضا'' للاشراف على هذه العملية.وتستعد ايران لاستئناف ابحاثها النووية بعد تعليقها لمدة سنتين. وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعتبرت السبت ان رسالة اولى تلقتها من ايران ''لا تلبي طلباتها في شأن المعلومات'' حول استئناف الانشطة الايرانية. وطلبت الوكالة والدول الغربية من طهران عدم استئناف هذه الانشطة، معتبرة ان مثل هذا العمل قد يؤثر سلبا على استئناف المفاوضات بين الاتحاد الاوروبي وايران حول الملف النووي الايراني.
وكانت ايران ابلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الثلاثاء الماضي نيتها استئناف الابحاث المتعلقة بالتكنولوجيا النووية المعلقة طوعا منذ تشرين الاول 2003 اعتبارا من التاسع من كانون الثاني(اليوم).
وطلب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي على الاثر ايضاحات، الا ان الايرانيين الغوا اخيرا اجتماعين حول هذا الموضوع الاربعاء ثم الخميس.ويسعى البرادعي الى معرفة طبيعة استئناف الانشطة ومكانها بالتحديد.واعلن المتحدث باسم المجلس الاعلى للامن القومي الايراني حسين انتظامي السبت ان ''مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية موجودون في طهران لرفع الاختام الاثنين او الثلاثاء عن مراكز الابحاث''.وكان متحدث باسم الوكالة الدولية قال السبت ان ''مفتشي الوكالة موجودون في ايران في مهمة روتينية''.وقال دبلوماسي قريب من الوكالة ان رفع الاختام لا يستوجب وجودا رسميا لمفتشي الوكالة الدولية في حال شملت العملية المواقع التي علقت فيها النشاطات طوعا والتي لا تخضع بالتالي لمعاهدة الحد من الانتشار النووي.
على صعيد متصل قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي امس ان عملية التفاوض الجارية بين ايران وروسيا حول تخصيب اليورانيوم الايراني تسير بصورة ايجابية.وقال المتحدث خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي في طهران ان ''عملية التفاوض ايجابية ويمكن ان تخلص الى خطط فعلية''.وقال آصفي ''هناك خطط مختلفة قيد البحث، والمهم هو احترام حقوق ايران''.وبدأ وفد روسي السبت مفاوضات في طهران حول خطة روسية لتخصيب اليورانيوم الايراني في روسيا. وتدعم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي هذا الاقتراح الهادف الى منع ايران من العمل على تخصيب اليورانيوم على ارضها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش