الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقديشو تؤكد واديس ابابا تنفي دخول قوات اثيوبية الى الصومال * المحاكم الشرعية تنأى بنفسها عن تصريحات بن لادن وتنفي تلقي أموال من الخارج

تم نشره في الاثنين 3 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
مقديشو تؤكد واديس ابابا تنفي دخول قوات اثيوبية الى الصومال * المحاكم الشرعية تنأى بنفسها عن تصريحات بن لادن وتنفي تلقي أموال من الخارج

 

 
عواصم - وكالات الانباء
نأت الحركة الاسلامية القوية في الصومال امس بنفسها عما قاله بن لادن بان نشر القوات في البلاد كان في اطار حملة لسحق الحكم الاسلامي. وقال شيخ شريف أحمد الزعيم السابق للاسلاميين في مقديشو "ان أسامة بن لادن يعبر عن آرائه شأنه في ذلك شأن أي شخصية دولية. ونحن لسنا معنيين به." واضاف شيخ أحمد ان دعوة بن لادن مثلت رأيه الشخصي لا رأي الحركة الاسلامية المعروفة باسم مجلس المحاكم الاسلامية في الصومال. وقال رئيس اللجنة التنفيذية للحركة الاسلامية ان الصومال تعاني من فرط التدخل من المجتمع الدولي الذي يهدد المحادثات التي تجريها الحركة مع الحكومة. وقال "هناك تدخل غير عادي يجري في الصومال عسكريا وسياسيا.. وعلى المجتمع الدولي ان يتوقف عن التدخل لكي يعطي فرصة للمفاوضات الداخلية." ونفى احمد الاتهامات الاميركية بأن الجماعة الاسلامية تتلقى اموالا من اليمن والسعودية ودول اخرى في الشرق الاوسط. وقال "نحن نمول عملياتنا من اموال نتلقاها من المؤيدين في المجتمع المحلي." من ناحية ثانية ، نفت اثيوبيا ان قواتها عبرت الحدود الى داخل الاراضي الصومالية امس لحماية مقعد الحكومة المؤقتة في بيداوا وقالت ان ذلك يندرج في اطار الهجوم عليها من قبل اتحاد المحاكم الاسلامية.
وأبلغ عضو في البرلمان في الصومال ان ست عربات مدرعة من اثيوبيا دخلت الى مطار بيدوا.
وقال مصدر في المخابرات الصومالية ان القوات الاثيوبية موجودة في بلدة بيردالي الواقعة على بعد نحو 60 كيلومترا عن بيدوا في اتجاه الحدود مع اثيوبيا.
وذكر متحدث باسم وزارة الاعلام الاثيوبية ان"اثيوبيا تنفي ادعاء المصادر الصومالية ان قواتها عبرت الحدود. "هذا الادعاء هو تلفيق معتاد من جماعة الاسلاميين بهدف تضليل المجتمع الدولي." وقال عضو البرلمان الصومالي ان القوات الاثيوبية تحركت الى مدينة بيدوا الجنوبية لحماية الحكومة المؤقتة بزعامة الرئيس عبد الله يوسف ، وتابع قائلا ان"الاثيوبيين يريدون حماية الحكومة ولكني اعتقد ان ذلك يهدف الى خلق مشكلة بين الحكومة والمحاكم الاسلامية." وقالت اثيوبيا انها تعمل مع الحكومات الاقليمية الاخرى وليس لديها خطط لغزو الصومال.
وقال المتحدث باسم وزارة الاعلام الاثيوبية "لا توجد حاجة للقيام بهذا العمل من جانب واحد ما لم يعبر الاسلاميون الحدود ويدخلوا الاراضي الاثيوبية."
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش