الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فشل المحادثات الكورية والشمال يتوعد الجنوب بـ «دفع الثمن» : بكين تفشل في اقناع بيونغ يانغ بتغيير موقفها وطوكيو * تتمسك باصدار قرار يفتح ا

تم نشره في الجمعة 14 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
فشل المحادثات الكورية والشمال يتوعد الجنوب بـ «دفع الثمن» : بكين تفشل في اقناع بيونغ يانغ بتغيير موقفها وطوكيو * تتمسك باصدار قرار يفتح ا

 

 
عواصم - وكالات الانباء
اكد المبعوث الاميركي كريستوفر هيل في بكين ان الوفد الصيني في بيونغ يانغ لم يحرز اي تقدم ، متوقعا توجيه "رسالة شديدة اللهجة" من المجتمع الدولي الى كوريا الشمالية بعد اكثر من اسبوع على التجارب الصاروخية التي شحنت الاجواء في شمال شرق اسيا. وقال هيل للصحافيين قبيل مغادرته بكين بعد يومين من المشاورات مع السلطات الصينية ، "تحدثت قدر الامكان مع الصينيين بشأن مهمة الوفد الموجود في بيونغ يانغ". واضاف "يبدو لي انه لم يتم تحقيق اي تقدم". وكان قد التقى بوزير الخارجية لي شاوشينغ. واعتبر ان الكوريين الشماليين "غير مستعدين على ما يبدو للاستماع في الوقت الحالي ، ولا ان يفعلوا اي شىء لمعالجة الوضع".
واضاف "الموقف الكوري الشمالي يجب ان يدفعنا للتعامل معه بقلق". وقال هيل ان "لدينا موقفا دوليا قويا حيال استفزازات كوريا الشمالية".
وتابع "لا احد يؤيد الكوريين الشماليين ، ولا يقول ان من حقهم ان يقوموا بالتجارب ، وان هذا حقهم".
وكررت المتحدثة باسم الخارجية الصينية موقف بلادها المعارض لمشروع القرار الياباني. وقالت "نعتقد ان مجلس الامن يجب ان يصدر ردا مدروسا ومتأنيا لمنع تصعيد التوتر وايجاد الظروف لحل المشكلة عبر الجهود الدبلوماسية".
من جانبها اعلنت الحكومة اليابانية انها لم تعدل عن تقديم مشروع قرار ملزم بحق كوريا الشمالية غداة عرض موسكو وبكين صيغة حل وسط في مجلس الامن الدولي. وصرح الناطق باسم الحكومة شينزو ابي في ندوة صحافية "ان موقف اليابان المبدئي المتمثل في المثابرة في مشروع القرار الذي عرضته ثماني دول من بينها اليابان ، لم يتغير".
واضاف "من الضروري توجيه رسالة حازمة الى كوريا الشمالية ردا على اطلاقها الصواريخ وذلك في اطار مجلس الامن الدولي".
واكد المتحدث "لم نغير موقفنا بشأن رغبتنا في اجراء تصويت سريع على قرار في الامم المتحدة يفتح الطريق امام عقوبات محتملة" دون تحديد الجدول الزمني لهذا التصويت. الى ذلك أنحت كوريا الشمالية باللوم على الجنوب في انهيار أول محادثات على مستوى عال منذ ان أجرت بيونجيانج تجارب اثارت أزمة اقليمية قائلة ان سول "ستدفع ثمنا" لفشلها.
وجاءت القطيعة مع كوريا الجنوبية وهي مصدر رئيسي للمساعدات للشمال الفقير المعزول وسط تقارير بأن بيونجيانج ترفض ايضا محاولات من جانب الصين لتخفيف التوتر في اعقاب تجارب الصواريخ في الخامس من تموز.
وقال وفد كوريا الشمالية في الاجتماع في بيان "الجانب الكوري الجنوبي سيدفع الثمن امام الامة لانه تسبب في انهيار المحادثات الوزارية وفي انهيار علاقات الشمال والجنوب والتي لا يمكن توقعها الان." وخلال المحادثات التي بدأت يوم الثلاثاء وانتهت قبل يوم من موعدها المقرر كانت كوريا الجنوبية تضغط على الشمال لتقديم تفسير لازمة الصواريخ التي اثارتها.
وفي الاجتماع الذي عقد في مدينة بوسان الكورية الجنوبية تجاهلت بيونجيانج القضية وركزت بدلا من ذلك على التعاون الاقتصادي وطلبات المساعدات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش