الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشيرا الى ان «15 - 20» جماعة مسلحة مستعدة للتفاوض في اطار «المصالحة» ...* وزير الحوار الوطني: مؤشرات ايجابية للتفاهم مع هيئة علماء المسلمين

تم نشره في الخميس 6 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
مشيرا الى ان «15 - 20» جماعة مسلحة مستعدة للتفاوض في اطار «المصالحة» ...* وزير الحوار الوطني: مؤشرات ايجابية للتفاهم مع هيئة علماء المسلمين

 

 
بغداد - ا ف ب
اعلن وزير الدولة العراقي لشؤون الحوار الوطني اكرم الحكيم امس ان 15 الى 20 جماعة مسلحة ابدت استعدادها للحوار في اطار مبادرة المصالحة الوطنية التي طرحها رئيس الوزراء نوري المالكي الشهر الماضي. وقال الحكيم في مؤتمر صحافي في اجابة له عن عدد الجماعات التي اتصلت بالحكومة ومدى فعاليتها "لا توجد لدينا حصيلة نهائية لكن توجد لدينا من 15 الى 20 مجموعة ابدت استعدادها للحوار".واضاف "لا يوجد لدينا مصادر واضحة على مدى تاثير هذه الجماعات على الواقع العراقي ، الا ان هناك مجموعة حسب معلوماتي لها ثقلها وطلبت الا يكشف عن عنوانها". وقال الحكيم "اصدرت سبع مجموعات بيانات سياسية اعلنت فيها رفضها للمشروع بشكل كامل وطرحت المبررات لمشاركتها من ضمنها الاعتراف بشرعية المقاومة" مشيرا الى ان الحكومة علقت على هذا الموضوع وقالت "على الجماعة ان تشخص نفسها وان تبين انها تستهدف الاميركيين فقط".واضاف "لم نعط قبولا او رفضا حول هذا الشق وكان الجواب لهم ان جميع القوى السياسية في العراق اتخذت الجانب السلمي".
وقال الحكيم "طالبت كذلك بجدولة انسحاب القوات الاجنبية قبل الدخول في المفاوضات ، وقلنا هذا الامر لن يرفض من قبل الحكومة وهناك رغبة من جميع الكتل في هذا الامر".واضاف "واشترطت على نزع سلاح الميليشيات وجوابنا كان هناك بند في مشروع المصالحة الذي طرحه المالكي يتعلق في هذا الامر" والجواب الثاني كان ان "هذه الميليشات لا يمكن حلها في يوم واحد ولها تاريخ في مقارعة النظام ويجب ان نضع الية الى حلها". وطالبت جماعة تمثل ضباط الجيش العراقي المنحل "بضرورة اعادة بنا الجيش العراقي السابق". وقال الحكيم "اجبنا من الممكن ان نتفق على اعادة تركيب بناء الجيش من خلال اعادة تركيب المراتب في الجيش ، العليا والدنيا". واخيرا قال ان هناك جماعات طرحت شعارات عامة هي التأكيد على الانتماء العراق ضمن المحيط العربي والغاء قانون اجتثاث البعث "وقلنا لهم ان هذه قابلة للدراسة". واكد الحكيم ان اول شروط الحكومة في الحوار "هو ان تعرف هذه الجماعات عن نفسها وتعين ناطقا باسمها ولا تكتفي بنشر بياناتها عبر شبكة الانترنت". وعن الاتصالات التي قامت الحكومة بها مع الجماعات المسلحة قال الحكيم "اتصلت بالحكومة خمس جماعات مسلحة مبدية استعدادها للتحاور". وفي ما يخص هيئة علماء المسلمين اكبر المرجعيات السنية في العراق والتي رفضت مشروع المصالحة بسبب عدم شمول الجماعات المسلحة التي تقاتل الامريكيين بالعفو وعدم جدولة انسحاب الجيش الاميركي قال ان "هناك حوارا مع الهيئة مع رئيس الجمهورية والمؤشرات ايجابية".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش