الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحسني: البرلمان سيصوت اليوم على مسودة الدستور * العرب السنة يرفضون الفدرالية لغير الاكراد ويطالبون بالاسلام مصدرا اساسيا للتشريع

تم نشره في الأحد 28 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
الحسني: البرلمان سيصوت اليوم على مسودة الدستور * العرب السنة يرفضون الفدرالية لغير الاكراد ويطالبون بالاسلام مصدرا اساسيا للتشريع

 

 
* تظاهرة في كركوك ضد الدستور والهاشمي يتهم الشيعة بالتخلي عن عروبة العراق
بغداد - الدستور - باسل عدس - وكالات الانباء: اعلن احد المفاوضين العرب السنة امس انهم قدموا اقتراحا مقابل اقتراح الشيعة والاكراد حول مسودة الدستور يرفض الفدرالية لغير الاكراد ويطالب بان يكون الاسلام المصدر الاساسي للتشريع. وقال صالح المطلق احد المفاوضين السنة العرب "لقد قدمنا مقترحا جديدا مقابل مقترح الشيعة والاكراد رفضنا فيه الفدرالية لغير الاكراد". واضاف انه طالب في الاقتراح بان يكون "الاسلام دين الدولة الرسمي والمصدر الرسمي للتشريع". واشار الى ان "المقترحات تتضمن نقاطا في الدستور مثل الفدرالية والنظام اللامركزي وخصوصية كردستان".
وجاء في المقترح الذي تقدم به العرب السنة "نرفض كلمة الاقاليم اينما وردت" في مسودة الدستور في اشارة الى رفض قيام اي اقليم آخر غير اقليم كردستان. وجاء في نص المقترح "نريد عاصمة واحدة واقليما واحدا_ومحافظات لا مركزية وادارة محلية" في اشارة الى رفض قيام اي اقليم فدرالي غير اقليم كردستان الذي يتمتع بالحكم الذاتي منذ العام 1970.
وطالب المقترح ايضا بان تكون اللغة الكردية لغة رسمية في اقليم كردستان فقط وبان يكون "الاسلام دين الدولة الرسمي والمصدر الرسمي للتشريع" وبان يكون العراق "جزءا من العالمين العربي والاسلامي".
بينما جاء في النص الحالي للمسودة ان "العراق هو جزء من العالم الاسلامي وشعبه العربي جزء من الامة العربية" في اشارة الى استثناء الاكراد. وتظاهر امس اكثر من 250 عربيا سنيا في ناحية الملتقى غرب كركوك تعبيرا عن رفضهم للفدرالية التي اعتبروا انها ستؤدي الى تقسيم العراق. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "كلا كلا للفدرالية" و"لا نريد دستورا ايرانيا" و"العار العار على بائعي العروبة والدين".
وقال طارق الهاشمي، امين عام الحزب الاسلامي العراقي )اكبر احزاب السنة العرب( ان التحفظات السنية على مسودة الدستور لا تقتصر على الفدرالية و البعث كما يحاول تصويرها البعض.
مضيفا ان هناك مسائل مثل الجنسية وسلطات الاقاليم والشعائر الحسينية والهوية واللغة". وتابع القول ان الائتلاف العراقي الشيعي مصر على مسح مسودة الدستور العراقي الدائم بمسحة طائفية من خلال تضمينها فقرة فيها الكثير من الخصوصية حول الشعائر الحسينية والعتبات المقدسة وهذا مرفوض من السنة العرب تماما. وحذر من اقتتال بين جيوش الاقاليم وبين جيش الحكومة الاتحادية في المستقبل. وافاد:" الفقرة الدستورية التي تمنح الحق للأقاليم من تشكيل حرس وطني خاص معناه ان لكل اقليم سيكون له الحق في تشكيل جيش ربما يقاتل الجيش الاتحادي في حال حصل نزاع ما".
واتهم الائتلاف بالتخلي عن عروبة العراق عندما اختار مجاراة الاكراد في حذف عبارة ان العراق هو جزء من العالم العربي و اكتفيه فقط انه جزء من العالم الاسلامي.
من جانبه اعلن رئيس الجمعية الوطنية العراقية حاجم الحسني ان هناك بعض المسائل العالقه بشان الدستور والمحاولات مستمرة من اجل الوصول الى شيء يرضي الجميع. مؤكدا ان الجمعية الوطنية ستصوت اليوم على مسودة الدستور حتى لو رفضها العرب السنة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش