الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التجمع الوطني الديمقراطي يرفض المشاركة * المعارضة السورية تبدا تحضيراتها لمؤتمر باريس

تم نشره في الأربعاء 24 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
التجمع الوطني الديمقراطي يرفض المشاركة * المعارضة السورية تبدا تحضيراتها لمؤتمر باريس

 

 
دمشق - الدستور - فؤاد حميرة
أعلن المحامي حسن عبد العظيم الناطق باسم التجمع الوطني الديمقراطي المعارض في سوريا أن أحزاب التجمع قررت عدم المشاركة في المؤتمر الذي ستعقده أحزاب وقوى المعارضة السورية في باريس يوم 26 ايلول المقبل، مشيرا إلى أنه تلقى شخصيا دعوة من الجهة المنظمة لهذا المؤتمر وهي »التجمع من أجل سوريا«.
وأوضح عبدالعظيم ان الناطق باسم التجمع ــ فهد الأغا المصري ــ اتصل به وأبلغه أنهم أرسلوا إلى التجمع الوطني الديمقراطي المعارض مشروعا سياسيا يتضمن مجموعة من المقترحات والأفكار وان يكون التجمع الوطني هو الجهة الداعية الى عقد المؤتمر الوطني، مبينا أنه تم عرض الاقتراح على اجتماع أحزاب التجمع مؤخرا في دمشق، فكان هناك اجماع على عدم المشاركة في مؤتمر باريس، وتبين لقادة أحزاب التجمع ان الوقت ليس مناسبا لعقد مثل هذا المؤتمر.
وردا على سؤال فيما إذا كان هذا الموقف، يعني تخلي التجمع الوطني الديمقراطي المعارض عن مطالبه الأساسية، أكد عبدالعظيم أن مطالبهم أصبحت واضحة ومعروفة ومن أبرزها تعديل المادة (8) من الدستور السوري، وإصدار قانون الأحزاب، وتعديل قانون الجمعيات، وإلغاء حالة الطوارىء والإفراج عن جميع معتقلي الرأي وإصدار عفو شامل عن السجناء السياسيين وعودة المنفيين وتسوية أوضاع المفقودين وتعديل قانون الانتخابات بما يوفر المزيد من مناخ الحرية والديمقراطية وإجراء الانتخابات بالاقتراع السري والحر.
وشدد عبدالعظيم على أهمية وجود سلطة ومعارضة في سوريا، أي السماح للتجمع الوطني الديمقراطي بالعمل الحر والمباشر ــ بصورة متوازنة ــ مع عمل ونشاط الجبهة الوطنية الحاكمة.
إلى ذلك قالت مصادر في المعارضة السورية إنها بدأت اتصالاتها مجدداً لعقد مؤتمرها في باريس، بعد فشل المحاولات في جمع القوى السورية المعارضة في مؤتمر يعقد في لندن. وكانت المعارضة السورية بدأت التحضير لمؤتمر لندن منذ شهور إلا أنها فشلت في إقناع التيارات المختلفة للمشاركة فيه، وخصوصاً جماعة »الإخوان المسلمين« السورية.
وحسب مصادر مطلعة فإن العلامة الكردي محمد معشوق الخزنوي الذي قتل في ظروف غامضة قبل ثلاثة أشهر تقريباً كان قد اتفق سابقا مع المراقب العام لجماعة »الإخوان المسلمين« السوريين علي صدر الدين البيانوني على ضرورة توحيد صفوف المعارضة السورية والتأكيد على الحقوق الكردية في الوطن السوري.
وقالت مصادر المعارضة إن التحرك الجديد يستهدف عقد المؤتمر في باريس بمشاركة الأحزاب الكردية والعلمانية والإسلامية، إضافة إلى مجموعة من الشخصيات المستقلة المقيمة داخل سوريا وخارجها أواخر الشهر المقبل.
وكان »الإخوان« السوريون رفضوا عرضاً من قبل منظمي مؤتمر لندن لحضوره، وفق ما أكدت مصادر الجماعة التي نفت أية علاقة لها بالتحضيرات التي جرت لتنظيم مؤتمر لندن، أو تلك التي تجري حاليا لمؤتمر باريس، بل إن الجماعة اتهمت منظمي المؤتمر بأنهم يتجهون الى عقد مؤتمر على غرار مؤتمر المعارضة العراقية الذي عقد في لندن أيضا قبيل غزو العراق.وقالت المصادر إن »الإخوان« رفضوا المشاركة في مثل هذه الفعاليات خصوصا وأنها منطلقة من علاقة الاستقواء على أبناء الوطن.
ويشار إلى أن الدعوة لعقد مؤتمر وطني أصبحت قاسماً مشتركاً لكل فصائل المعارضة السورية التي تضاعف عددها أكثر من مرة في العام الأخير، بعد الإعلان عن تأسيس أحزاب ليبرالية ووطنية جديدة في الداخل والخارج. وآخر هذه الدعوات صدرت عن خمسة أحزاب ليبرالية أو وطنية لعقد مؤتمر وطني سوري في باريس أواخر ايلول المقبل.
ودعت جماعة »الأخوان المسلمين« المحظورة من لندن إلى عقد مؤتمر وطني جامع وفق أجندة تختلف عن الأجندات السابقة مستندة إلى تجربة مؤتمر عقدته في لندن عام 2001 ضم شخصيات إسلامية ويسارية وقومية.
وفي الولايات المتحدة عقد معارضون سوريون مؤتمراً أطلقوا عليه اسم المؤتمر الوطني السوري بحث مع مسؤولين في الإدارة الأميركية سبل تكثيف الضغوط على السلطات السورية.
ويعتبر المفكر السوري طيب تيزيني أحد أبرز الداعين لعقد مؤتمر وطني سوري لا يستثني أحداً من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، وقد عبر عن موقفه هذا في بيانات منشورة وبتصريحات معلنة كان آخرها اللقاء الذي عقد في نادي الضباط الجديد في دمشق، بحضور القيادات العسكرية السورية في ايار الماضي. ويعكس تعدد الدعوات لعقد مؤتمر وطني للسوريين عدم اتفاق القوى المعارضة على برنامج الحد الأدنى الذي يتضمن القوى التي ستوجه لها الدعوات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش