الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في استطلاع رأي جديد اظهر تأييد الغالبية لاستمرار التهدئة: 89.7% غير راضين عن الوضع الأمني في المناطق الفلسطينية

تم نشره في الثلاثاء 9 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
في استطلاع رأي جديد اظهر تأييد الغالبية لاستمرار التهدئة: 89.7% غير راضين عن الوضع الأمني في المناطق الفلسطينية

 

 
غزة - الدستور - أظهر استطلاع جديد للرأي العام في مناطق السلطة الفلسطينية، أن 89.7% من أفراد العينة غير راضين عن الوضع الأمني في مناطق السلطة . وأعرب 33.4% عن اعتقادهم بأن السبب الرئيس لوجود ظاهرة الانفلات الأمني هو انتشار ظاهرة السلاح بين المواطنين وأخذ القانون باليد. ورأى 39.8% من أفراد العينة أن المسؤولية الأساس في حالة الانفلات الأمني تقع على عاتق السلطة .
وذكر استطلاع الرأي الذي أجرته الهيئة العامة للاستعلامات في غزة، أن 45.5% من أفراد العينة اعتقدوا بأن المستفيد الأول من حالة الانفلات الأمني هي إسرائيل، فيما اعتقد 64.8% أن بعض الفصائل ساهمت في الانفلات الأمني، منهم 46% رأوا أن بعض الفصائل الفلسطينية ساهمت في الانفلات الأمني لبسط نفوذها في الشارع الفلسطيني.
وأجاب 51.4% من أفراد العينة أن السلطة قادرة على ضبط الوضع الداخلي، في حين نصح 34.7% من جمهور المستطلعين القيادة الفلسطينية إجراء عمليات إصلاح جذري على الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للخروج من ظاهرة الانفلات الأمني.
واعتبر 55.1% من أفراد العينة أن الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة يخدم الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، في حين عارض 53% قيام عمليات عسكرية ضد أهداف إسرائيلية من القطاع بعد انسحاب إسرائيل الكامل منه بالإضافة إلى الشريط الحدودي مع مصر.
وعن تشكيل حكومة وحدة وطنية، اعتبر 68.5% من أفراد العينة أن تشكيل هذه الحكومة سينهي حالة الانفلات الأمني وسيسهل إدارة غزة بعد الانسحاب الإسرائيلي.
وفي سؤال حول الحفاظ على التهدئة، اعتقد 76.7% من أفراد العينة أن مصلحة الشعب الفلسطيني تتطلب الإبقاء عليها في الوقت الحالي، وعن الجواب بلا كانت النسبة 12.3%، في حين كانت النسبة لمن لا رأي لهم 11%.
ورأى 58.19% من جمهور المستطلعين أنه يجب الإبقاء على سلاح التنظيمات مع وضع ضوابط لاستخدامه ومحاسبة التنظيم الذي يخالف تلك الضوابط بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.
وأيد 82.6% من أفراد العينة ضرورة وجود اتفاق وطني حول كيفية الرد على الخروقات الإسرائيلية للتهدئة، في حين رأى 14.3% أن من حق كل فصيل الرد على حدة.
كما أيد 62.7% من أفراد العينة دعوة السلطة لوقف الهجمات على إسرائيل في الوقت الحالي، فيما عارضها 25%، وكانت النسبة 12.3% لمن لا رأي له.
واعتقد 68.2% من أفراد العينة أن إطلاق صواريخ المقاومة في الوقت الحالي يضر بالمصلحة الفلسطينية، في حين أجاب 24.8% بأنها تخدم المصلحة الفلسطينية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش