الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المودع أربعة سيناريوهات بانتظار الحرب اليمنية اخطرها الدولة الفاشلة

تم نشره في الخميس 5 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 عمّان- الدستور

قال الباحث والمحلّل السياسي اليمني عبد الناصر المودع إن أسباب الأزمة اليمنية تعود إلى عوامل موضوعية مزمنة ومرتبطة بطبيعة الدولة، واسهم التاريخ والجغرافيا والمناخ والثقافة في صياغتها، إضافة إلى عوامل راهنة ناتجة عن فشل التسوية السياسية والانقلاب الحوثي، وما أفرزه ذلك من حرب وفوضى.

وأضاف في محاضرة القاها في منتدى الفكر العربي مساء امس بعنوان «الأزمة اليمنية والسيناريوهات المحتملة»، وأدارها الدكتور محمد أبو حمور الأمين العام للمنتدى، بحضور أكاديميين ودبلوماسيين وكُتّاب وإعلاميين أن أسباب الأزمة تعود إلى تباين البنيات الاجتماعية السياسية الاقتصادية والثقافية بتأثير اختلاف الطبيعة الجغرافية في اليمن، وعدم توفر الموارد الضرورية لقيام سلطة قوية ومستقرة، تمتد سلطتها الحقيقية إلى جميع المناطق، سواء مناطق الفائض أو الكفاف والندرة.



وأوضح أن الحرب في اليمن الناتجة عن فشل التسوية السياسية والتدخلات الإيرانية والإهمال الإقليمي والانقلاب الحوثي، أفرزت مظاهر تمثلت في انقسام الأطراف المتحاربة على طيف واسع من القوى ذات الأجندات الداخلية والخارجية، والنزعة الشمولية لمعظم القوى المتصارعة وخياراتها الصفرية، وغياب الحدود الجغرافية الواضحة لمناطق نفوذ هذه القوى، والجمود العسكري، وضعف السلطة، وهيمنة القوى السياسية، وغيرها من الأسباب المتعلقة بواقعية الحلول المطروحة لحل الأزمة.

وحول السيناريوهات المحتملة للأزمة، أشار الأستاذ المودع إلى أربعة سيناريوهات تتمثل باستمرار الحرب وفق الوتيرة الحالية، أو التسوية الهشة، أو التسوية الناجحة، أو سيناريو الدولة الفاشلة، موضحاً أن عوامل التسوية الناجحة تتطلب استئناف العملية السياسية من حيث تمرير الدستور وإجراء انتخابات لسلطات الدولة.

من جانبه قال الدكتور محمد أبو حمور إن موضوع الأزمة في اليمن الشقيق بتداعياتها وأبعادها العربية والإقليمية هي موضع اهتمام الفكر، ليس بوصفها أزمة بلد وحكم وشعب في التوصيف السياسي وحسب، ولكنها كما باقي الأزمات التي يعانيها الوطن العربي في سورية والعراق وليبيا، تشكل خللاً في جسد الأمة الواحدة، لا يقتصر الألم فيه على بقعة جغرافية محدّدة.

ودعا إلى أن يتصدى العمل الثقافي والفكري للبحث عن أنجع الوسائل لتحقيق الأمن القومي العربي في مختلف مجالاته السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والعلمية.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش