الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هيومان رايتس تنتقد تدابير مكافحة الارهاب في بريطانيا * لندن: الهجوم على حي المال مسألة وقت

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
هيومان رايتس تنتقد تدابير مكافحة الارهاب في بريطانيا * لندن: الهجوم على حي المال مسألة وقت

 

 
لندن -اف ب - صرح قائد الشرطة البريطانية في حي الاعمال في لندن جيمس هارت في حديث لصحيفة »فايننشال تايمز« امس ان هجوما ارهابيا على الحي المالي (سيتي) »مسألة وقت«.
وقال المفوض جيمس هارت ان الحي تعرض عدة مرات »لعمليات استطلاع معادية«.
واضاف ان »كل منظمة ارهابية تحصل على نتائج تراقب هدفها مسبقا. لا شك اننا خضعنا لهذا النوع من المراقبة وهذه المناورات افشلت بنجاح«.
وتابع هارت ان المباني ومواقع المال والاعمال واهم المواقع السياحية تم التحقق منها. وقال ان هذه المراقبة شملت »كل مكان يمكن ان تشكل الاضرار التي تتعرض لها الدوائر المالية في حي الاعمال مجزرة وحدا اقصى من الخلل«.
واوضح المفوض هارت انه لم يعتقل اي شخص في اطار عمليات مراقبة المنظمات الارهابية لكن كل المعلومات نقلت الى اجهزة الاستخبارات.
واضاف ان المراكز المالية للقوى الغربية تشكل الاهداف الاهم للارهابيين.
وتساءل »اذا كنت تريد ضرب الحكومة والسكان في آن واحد واذا كنت تريد التسبب بالحد الاقصى من الاضطراب اي مكان افضل من المركز المالي؟«. وذكر بعدة اعتداءات نفذها الجيش الجمهوري الايرلندي في هذا الحي في الماضي. من جهة اخرىاعلنت منظمة »هيومان رايتس ووتش« المدافعة عن حقوق الانسان امس ان تدابير مكافحة الارهاب التي اقترحت بعد تفجيرات لندن في تموز تشكل خطرا على الحريات.
وقالت المنظمة في بيان ان »بعض التدابير الجاري درسها ستتناقض مع التزامات بريطانيا في مجال حقوق الانسان واخرى غير محددة بشكل جيد لدرجة انها قد تعتبر جرائم بعض الاشكال الشرعية للتعبير عن اراء مختلفة وقد تمس بحرية العقيدة«.
واعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الجمعة الماضي عن سلسلة تدابير ادارية ومشاريع قوانين ترمي الى تسهيل طرد الاشخاص الذين يدعون الى العنف ويحرضون على الاعمال الارهابية.
واضافت المنظمة ان »طرد شخص قد يتعرض للتعذيب في البلد الذي ينقل اليه ينتهك القانون البريطاني والقانون الدولي« مشيرة الى ان »هذا الحظر تام دون اي استثناءات حتى لاسباب تتعلق بالامن القومي«.
واعربت المنظمة عن »قلق عميق لعدم العمل بالقواعد الاساسية لمحاكمة عادلة خصوصا في ما يتعلق بالاستعانة بمحام او الاعتقال التعسفي«.
وكان مانفرد نوفاك المقرر الخاص للامم المتحدة حول التعذيب انتقد الثلاثاء مشروع حكومة بلير بطرد متطرفين. وقال ان »القانون الدولي يحظر طرد شخص الى دولة قد يتعرض فيها للتعذيب«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش