الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوش يدعو الاميركيين الى الصبر واعدا بـ `ديمقراطية نموذجية`: `أزمة ثقة` تهيمن على انتخابات العراق اليوم

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
بوش يدعو الاميركيين الى الصبر واعدا بـ `ديمقراطية نموذجية`: `أزمة ثقة` تهيمن على انتخابات العراق اليوم

 

 
عواصم - وكالات الانباء: يتوجه العراقيون اليوم في عموم البلاد الى صناديق الاقتراع للمرة الثالثة هذا العام لانتخاب ممثليهم في البرلمان العراقي لفترة ولاية كاملة مدتها اربع سنوات.وسط ازمة ثقة دفعت قادة الكتل السياسية المتنافسة لمطالبة الحكومة والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بضمان سير العملية الانتخابية وعدم تعرضها لاي تزوير.
واتسم المناخ العام في العراق بالهدوء أمس عشية الانتخابات البرلمانية بعد اتخاذ اجراءات أمنية مشددة حالت دون وقوع أعمال عنف بخلاف حوادث متفرقة.
وقالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق ان "اكثر من 15 مليون مقترع مؤهل للتصويت سيكون بامكانهم التوجه الى مراكز الاقتراع اليوم في 18 محافظة لاختيار 270 مقعدا في مجلس النواب المقبل".
وعد الرئيس الاميركي جورج بوش أمس بارساء "ديموقراطية قوية" في العراق تكون "نموذجا" للشرق الاوسط يستلهم منه الاصلاحيون "من دمشق الى طهران".
وقال الرئيس الاميركي في خطاب القاه في واشنطن عشية الانتخابات التشريعية في العراق ''العراقيون في طور بناء ديموقراطية قوية ، ستكون نموذجا للشرق الاوسط''.
واضاف في هذا الخطاب الرابع والاخير للدفاع عن استراتيجيته في العراق ''ان الحرية في العراق ستلهم الاصلاحيين من دمشق الى طهران''.
وطلب الرئيس الاميركي من مواطنيه ان ''يصبروا'' بعد الانتخابات التشريعية في العراق حتى يتسنى للعراقيين تشكيل حكومتهم.
وحذر بوش في كلمة القاها في واشنطن عشية هذه الانتخابات ''علينا ان نتوقع ان تلي الانتخابات ايام من الغموض. قد لا نتأكد من الفائز في هذه الانتخابات قبل مطلع كانون الثاني . ان المسألة ستستغرق وقتا''.
وقال في خطابه الرابع والاخير الذي يعرض فيه الاستراتيجية الاميركية في العراق ''سيحتاجون الى الوقت ايضا لتشكيل حكومتهم. العمل الذي ينتظرنا سيتطلب الصبر من العراقيين كما سيتطلب الصبر منا نحن ايضا''.
واضاف ''لا يمكننا الخروج من العراق ولن نخرج من العراق قبل تحقيق النصر''، رافضا تحديد ''مهل مصطنعة'' للانسحاب.
وحذرت وزارة الخارجية الاميركية أمس من المخاطر ''المرتفعة جدا'' لتصاعد اعمال العنف في العراق بمناسبة الانتخابات التشريعية التي ستجري الخميس طالبة مرة جديدة من رعاياها عدم التوجه الى هذا البلد.
وطلبت السفارة الاميركية في بغداد من الرسميين الاميركيين القاطنين في العراق الحد قدر المستطاع من تنقلاتهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش