الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ابرز الشخصيات الرئيسية في الانتخابات

تم نشره في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
ابرز الشخصيات الرئيسية في الانتخابات

 

 
بغداد - رويترز: فيما يلي نبذة عن بعض الشخصيات البارزة والمتنافسين في تلك الانتخابات:
* ابراهيم الجعفري ..
طبيب سابق وأحد زعماء الائتلاف العراقي الموحد الذي يمثل الكتلة الشيعية الرئيسية. فشل في تهدئة التوترات الطائفية.
وانكشفت صورة حكومته عقب اكتشاف 173 سجينا معظمهم من العرب السنة في قبو سري تابع لوزارة الداخلية يعانون سوء التغذية وظهر على بعضهم اثار التعرض للتعذيب.
* عبد العزيز الحكيم ..
زعيم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق وأحد أركان الائتلاف العراقي الموحد وكان أحد رؤساء مجلس الحكم الذي شكلته الولايات المتحدة عقب الاحتلال.ويشعر كثير من السنة والشيعة العلمانيين بالاستياء تجاه الحكيم لانهم يخشون من أن تؤدي علاقاته الوثيقة مع ايران الى تأسيس دولة اسلامية اصولية.
ويتهم العرب السنة منظمة بدر التابعة للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق بقتل وتعذيب أفراد من السنة.
وتنفي منظمة بدر ذلك.وقد تولى الحكيم زعامة المجلس الاعلى للثورة الاسلامية منذ مقتل شقيقه اية الله محمد باقر الحكيم في انفجار في اب 2003.
* اياد علاوي..
رئيس الوزراء المؤقت السابق وهو شيعي علماني يسعى للفوز بتأييد مختلف طوائف العراق واكتسب صورة الرجل القوي الذي يمكنه وقف اراقة الدماء.ويتوقع أن يشكل التحالف الذي يقوده والمكون من ساسة علمانيين وشخصيات عشائرية تحديا قويا لخصمه الائتلاف العراقي الموحد. وينظر الى علاوي على أنه منافس بارز على رئاسة الوزراء.
وعلاوي عضو سابق في حزب البعث عارض صدام حسين من المنفى بمساعدة من المخابرات
المركزية الامريكية والمخابرات البريطانية. وشن علاوي خلال توليه السلطة هجومين عسكريين كبيرين قادتهما الولايات المتحدة ضد المسلحين. وغادر علاوي العراق عام 1971 لاستكمال دراسته الطبية وانقلب على حكومة صدام. ونجا من هجوم بفأس نفذه عملاء ارسلهم صدام للانتقام منه في منزله في لندن في العام 1978.
* احمد الجلبي..
بعد اختلافه مع حلفائه الامريكيين أبرم الجلبي تحالفات استراتيجية منحته نفوذا كبيرا رغم ان كثيرا من العراقيين مستاءون منه ويعتبرونه دخيلا جاء مع الجيش الامريكي خلال الحرب.
والجلبي صانع صفقات طموح يتولى حاليا منصب نائب رئيس الوزراء كما يرأس هيئة قوية مسؤولة عن وضع السياسة النفطية. وأسس عام 1992 حزب المؤتمر الوطني العراقي الذي يتزعمه بهدف السعي للاطاحة بصدام
حسين بتمويل ومساعدة من الولايات المتحدة. والجلبي هو أقرب الاشخاص على الاطلاق ارتباطا بمعلومات ما قبل الحرب الخاصة باسلحة العراق غير التقليدية ولم تستطع اميركا اثبات مصداقيتها .
* اية الله علي السيستاني..
أعلى مرجعية شيعية في العراق و يتمتع بنفوذ كبير ويعيش في شبه عزلة بمدينة النجف.ويمكن لدعوته التي وجهها مؤخرا لاتباعه لدعم الاحزاب الشيعية الدينية القوية ان تمنح الائتلاف العراقي الموحد ميزة كبيرة..ابتعد السيستاني عن العملية السياسية في عهد صدام لكنه ظهر كأحد أقوى الشخصيات على الاطلاق في عراق ما بعد الحرب.
* مقتدى الصدر.
رجل دين شيعي يصعب التنبؤ به وقاد تمردين ضد الولايات المتحدة. ويدخل الصدر الساحة السياسية هذه الايام. ونحى أتباعه خصوماتهم المريرة والدموية أحيانا مع المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق
جانبا واتحدوا مع الائتلاف العراقي الموحد.
* مسعود البارازاني
يتزعم أحد الحزبين الكرديين الرئيسيين في العراق وهو من أشد مؤيدي استقلال كردستان العراق.
والبارازاني يرتدي عادة الملابس الكردية التقليدية ويشغل حاليا منصب رئيس وزراء اقليم كردستان في شمال العراق. وقفت قواته التابعة لحزبه الديمقراطي الكردستاني جنبا الى جنب مع القوات الامريكية في الحرب مثلما فعل منافسه جلال الطالباني.
* جلال الطالباني ..
يتزعم الرئيس العراقي جلال الطالباني الاتحاد الوطني الكردستاني الاشتراكي العلماني الذي يتولى ادارة نصف المنطقة الكردية التي خرجت عن نطاق سيطرة بغداد بعد حرب الخليج عام 1991.وتوج الزعيم السابق للمقاتلين الاكراد الذي حارب صدام على مدى سنوات بأن أصبح أول رئيس كردي للعراق. وطالما حلم الطالباني والبرزاني بدولة كردستان مستقلة وهو هدف تعارضه بشدة الدول المجاورة
التي توجد بها أقليات كردية غاضبة كما يعارضه العرب العراقيون.
* عدنان الدليمي ..
رئيس المؤتمر العام لاهل العراق وأحد أبرز المنتقدين للحكومة
العراقية وحلفائها الامريكيين..شكل مؤخرا تحالفا مع حزبين سنيين اخرين هما تجمع أهل العراق والحزب الاسلامي العراقي. وينتقد الدليمي الهجمات العسكرية الامريكية ضد المسلحين. ويتهم الحكومة التي يقودها الشيعة بغض الطرف عن فرق الاعدام ويعرض دائما في مؤتمرات صحفية صورا لضحايا التعذيب.
* طارق الهاشمي ..
يرأس طارق الهاشمي الحزب الاسلامي العراقي الذي يعد أكبر الاحزاب السياسية للعرب السنة. وفي خطوة مفاجئة بالنسبة للحكومة التي يقودها الشيعة والاكراد اعلن الحزب تأييده للدستور العراقي. وحث الهاشمي وهو رجل أعمال العرب السنة على المشاركة في العملية السياسية لكسب نفوذ في عراق ما بعد الحرب.
وشكل الدليمي والهاشمي تحالفا انتخابيا مع جماعة ثالثة من العرب السنة هي مجلس الحوار الوطني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش