الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكومة الحالية مستمرة في أداء عملها حتى إعلان التشكيل الوزاري الجديد * مبارك يطالب البرلمان بسن قوانين تحقق اصلاحا سياسيا واقتصاديا

تم نشره في الثلاثاء 20 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
الحكومة الحالية مستمرة في أداء عملها حتى إعلان التشكيل الوزاري الجديد * مبارك يطالب البرلمان بسن قوانين تحقق اصلاحا سياسيا واقتصاديا

 

 
القاهرة - مكتب الدستور
أعلن الرئيس حسنى مبارك أن الانتخابات الاخيرةالبرلمانية الاخيرة كشفت عن سلبيات يتعين الاعتراف بها والاستفادة من دروسها والتعامل معها بكل الجدية والحسم ، مشددا أن تلك السلبيات لن تثنينا عن المضى فى استكمال مسيرة الاصلاح الديمقراطى .
واكد الرئيس حسنى مبارك فى كلمته أمام مجلسى الشعب والشورى امس على الالتزام ببناء مجتمع عصرى يعزز التعددية ويحمى حقوق المواطنين وحرياتهم الاساسية ويرسخ المشاركة والمواطنة والمساواة فى الحقوق والواجبات ، مشيرا الى أن هذا المجتمع العصرى يناهض كل أشكال التمييز والتفرقة وينشر قيم التسامح بين مسلميه وأقباطه ويتمسك بأن الدين لله والوطن للجميع ويحاصر الغلو والتطرف ويحترم قضايا المرأة ويدعم المجتمع المدنى ويعلى حقوق الانسان .
وأعتبر مبارك في الكلمة التى لم تزد عن نصف الساعة أن مجلس الشعب الجديد يتحمل مسئولية وطنية وأمانة كبرى ويقع على عاتقه القيام بدور فاعل للنهوض باستحقاقات هذه المرحلة الجديدة ومتطالباتها ، مؤكدا أن الدور المنوط بهذا المجلس بتشكيله الجديد يضع على المحك قدرة أعضائه على مواكبة الاصلاح وملاحقة خطواته ودفع مسيرته .
واضاف اننى أثق فى قدرة مجلسى الشعب والشورى على النهوض بتلك المسئولية وبالمسئولية الموازية فى تحديث بنيتنا التشريعية كى تواكب مانصبو اليه فى المرحلة المقبلة من أهداف وغايات .
وطالب الرئيس المصري مجلسى الشعب والشورى باستطلاع رأى نواب الشعب حول ما جاء فى برنامجه من معالم للاصلاح الدستورى من خلال النهج الامثل والالية المناسبة التى يختارها كل مجلس .
وكشف مبارك عن وجود برنامج تشريعي جديد وصفه ب''الطموح'' خلال الدورة البرلمانية الجديدة ، موضحا أن الحكومة أعدت مجموعة جديدة من القوانين التي ستقدمها إلى مجلس الشعب لإقرارها أبرزها تلك التى تتعلق بالقضاء والصحافة والضرائب.
وقال أن الحكومة تعكف على مراجعة قانون الاجراءات الجنائية لادخال تعديلات على بعض أحكامه خاصة ما يتعلق منها بالحبس الاحتياطى مشيرا الى ان الحكومة سوف تتقدم بهذه التعديلات خلال هذه الدورة على نحو يحقق ضمانات أوفى لصون الحريات وحمايتها .
وشدد على تمسك بلاده بثوابت سياستها الخارجية التى تنحاز للحق والعدل والشرعية وتدعم عملية السلام وتدفعها الى الامام وتسعى لاستقرار وامن وسلام المنطقة ولاتتخلى عن قضايا امتها.
وأشار الرئيس مبارك في نهاية خطابه إلى أن الانتخابات البرلمانية الأخيرة هي نهاية مرحلة وبداية مرحلة جديدة لتحقيق المجتمع العصري الذي تستحقه مصر .
من ناحية أخرى ذكر الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر عبر موقعه الرسمي على شبكة الانترنت أنه تقرر استمرار الحكومة الحالية في أداء عملها بعد تقديم الاستقالة حتى إعلان التشكيل الوزاري الجديد ، وذلك لاستمرارية العمل الحكومي في كافة الأجهزة المعنية طبقا لما تم في كافة التغييرات الوزارية السابقة. ومن المنتظر أن يتضمن التشكيل الوزاري الجديد - بحسب ما ذكره الموقع الرسمي للحزب الوطني - وزراء لديهم القدرة على العمل الميداني والتعامل مع مشاكل الجماهير بحسم ومعظمهم من الشباب وقيادات الحزب الوطني.
وتوقعت مصادر ل'' الدستور '' أن يتم تقليص عدد الوزارات المصرية بدمج عدد من الوزارات من بينها الإعلام والثقافة والتموين والتجارة والقوى العاملة والتنمية الإدارية والزراعة والري والانتاج الحربى .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش