الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن تعرض على طهران حوافز إقتصادية: إنتهاءجولة محادثات ايرانية اوروبية حول الملف النووي.. دون إتفاق

تم نشره في السبت 12 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
واشنطن تعرض على طهران حوافز إقتصادية: إنتهاءجولة محادثات ايرانية اوروبية حول الملف النووي.. دون إتفاق

 

 
عواصم - ا ف ب - دب ا: صرح دبلوماسيون بأن المحادثات النووية بين ايران والاتحاد الاوروبي انتهت امس الا ان الخلاف لا يزال قائما بين الجانبين حول طلب اوروبا من طهران التخلي عن عمليات تخصيب اليورانيوم التي يمكن ان تؤدي الى انتاج قنابل ذرية.
وقال دبلوماسي ان معظم المناقشات التي جرت الشهر الحالي كانت تتمحور حول الاعداد للاجتماع المقبل الذي سينتقل الى مستوى »لجنة التوجيه «المكلفة بدراسة التقدم الذي تم احرازه منذ كانون الاول الماضي.
من جهتها قالت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس لرويترز امس ان الولايات المتحدة في تحول سياسي ستعرض على ايران حوافز اقتصادية لكي تتخلى عن سعيها المشتبه به لانتاج اسلحة نووية.
وقالت رايس في مقابلة » سنوضح أننا سنتخلى عن اعتراضاتنا على طلب ايران الانضمام لمنظمة التجارة العالمية وأننا مستعدون للتخلي عن اعتراضنا على السماح ببيع قطع الغيار للطائرات التجارية الايرانية«.
وأضافت رايس أن » القرار الذي اتخذه الرئيس هو أن الولايات المتحدة ستبذل جهدا لتدعم بفاعلية مفاوضات ثلاثي الاتحاد الاوروبي مع الايرانيين.« وعلى صعيد متصل عبرت المانيا وفرنسا وبريطانيا في تقرير سلمته امس الجمعة لشركائها في الاتحاد الاوروبي عن اسفها لبطء التقدم في مفاوضاتها مع ايران حول برنامجها النووي لكنها اكدت انها واثقة من فرص التوصل الى حل دبلوماسي.
وقال وزراء الخارجية الالماني يوشكا فيشر والفرنسي ميشال بارنييه والبريطاني جاك سترو في الوثيقة التي تسلمت وكالة » فرانس برس «نسخة عنها ان»كان التقدم لا يتم بالسرعة التي نريدها الا اننا نعتقد اننا نتقدم في الاتجاه الصحيح«.
واضافوا » ينبغي ان نتوصل في هذه المفاوضات الى نتائج اولية على الاقل يمكننا تقديمها في الحقبة المقبلة«.
وتؤكد الرسالة التي تحمل ايضا توقيع الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا على انه من الممكن تسوية الملف النووي الايراني امام مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية اذا ما استمرت ايران في تعليق عمليات التخصيب وتعاونت مع الوكالة.
وحذرت الدول الاوروبية الثلاث طهران من انه في خلاف ذلك لن يكون امامها »خيار سوى تأييد احالة البرنامج النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي«.
وفي طهران نقلت وكالة أنباء الطلبة الايرانية (إيسنا) عن حسن روحاني كبير المفاوضين الايرانيين قوله إن استمرار المحادثات النووية بين إيران والاتحاد الاوروبي متوقف على اجتماع سيعقد يوم 23 آذار الحالي في باريس.
ونقلت الوكالة عن حسن روحاني قوله »إن اجتماع باريس مهم جدا بالنسبة لنا فسنقرر بعده هل سنمضي قدما في المفاوضات أم لا. فإذا لم نحرز أي تقدم سنلجأ إلى تبني خيارات أخرى«.
وحذر روحاني من أن إيران لن تسمح بعد الان للاتحاد الاوروبي بتضييع المزيد من الوقت وتجاوز الخط الاحمر الذي يمثل رغبة إيران في استمرار التكنولوجيا النووية السلمية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش