الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال الشيخ ياسين والرنتيسي: حماس تقيم مهرجاناً استعراضياً وخطابياً حاشداً في رام الله

تم نشره في السبت 26 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال الشيخ ياسين والرنتيسي: حماس تقيم مهرجاناً استعراضياً وخطابياً حاشداً في رام الله

 

 
رام الله - رويترز، ا ف ب - اقامت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) مهرجانا حاشدا في وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية امس حمل فيه عشرات من عناصرها الملثمين مجسمات لصواريخ القسام التي توقفت الحركة عن اطلاقها بعد ان التزمت باتفاق لوقف متبادل ومشروط لاطلاق النار مع اسرائيل في القاهرة الاسبوع الماضي.
وقالت حماس انها ستعطي الرئيس الفلسطيني محمود عباس فرصة وفترة من الوقت تلتزم خلالها بتجميد الهجمات في اسرائيل واطلاق صورايخ القسام على المستوطنات والبلدات اليهودية المحيطة بقطاع غزة.
وقال الشيخ حسن يوسف قيادي حماس في الضفة الغربية »ان يكون هناك تهدئة لا يعني نزع سلاحنا او التخلي عن حقنا في مقاومة الاحتلال«. وتابع ان التجمع استفتاء على مشروع حماس الذي يتمسك بحقنا في القدس وحقنا في العودة.
واكد ان مشاركة حماس للمرة الاولى في الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي ستجري في تموزالمقبل لا تعني ابدا تخلي الحركة عن خيار الكفاح المسلح. واوضح ان المشاركة في الحياة السياسية لا يعني ان خيار المقاومة سيلقى جانبنا بل هو خيار استراتيجي طالما بقي الاحتلال.
واقامت الحركة مهرجانها الاستعراضي والخطابي امس لاحياء الذكرى السنوية الاولى لاغتيال مؤسسها وزعيمها الشيخ احمد ياسين.
وسار مسلحون ملثمون الى جانب حاملي الصواريخ الوهمية الملثمين وأحرق مؤيدو الحركة نماذج لبيوت المستوطنات اليهودية ودمى تمثل رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون والرئيس الامريكي جورج بوش.
واوضح يوسف ان الحركة لم تكن تهدف الى استعراض القوى امام الفصائل الاخرى على الساحة الفلسطينية وان الغاية من المهرجان كانت تأبين الشيخ ياسين والزعيم الثاني في الحركة عبد العزيز الرنتيسي الذي اغتالته اسرائيل ايضا العام الماضي.
والقى ممثل السلطة الفلسطينية احمد عبد الرحمن كلمة في التجمع اشاد فيها بالشيخ ياسين ، مؤكدا ان حركة فتح وحركة حماس موحدتان في وجه الاحتلال. وقال متوجها الى الاسرائيليين ان المقاومين يطردونكم من غزة وسيطردونكم من القدس والضفة الغربية.
ونظم تجمع مماثل في نابلس في شمال الضفة الغربية شارك فيه قرابة عشرة الاف شخص من انصار حماس. وقال مسؤول الحركة محمد غزال في التجمع الذي جرى داخل احد الملاعب ان التهدئة لن تطول اذا ما استمر العدوان على شعبنا الفلسطيني.
وتهيئ الحركة نفسها الان لخوض الانتخابات التشريعية في شهر تموز المقبل.
وتهيمن حركة فتح على اغلبية المقاعد في المجلس لكنها اضطرت لتقديم تنازلات في الية اجراء الانتخابات خلال محادثات الفصائل في القاهرة الاسبوع الماضي بحيث تعقد الانتخابات التشريعية ضمن نظام يعطي 50 بالمئة للقوائم و50 بالمئة للدوائر مما يفتح فرصا للفصائل الاخرى لكسب مقاعد اكثر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش