الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في وقت تنشغل فيه شرطة الاحتلال بتنفيذ خطة الانفصال * المتشددون اليهود يقرّون خطة لتدمير »المسجد الأقصى« .. والموعد في تموز القادم

تم نشره في الخميس 17 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
في وقت تنشغل فيه شرطة الاحتلال بتنفيذ خطة الانفصال * المتشددون اليهود يقرّون خطة لتدمير »المسجد الأقصى« .. والموعد في تموز القادم

 

 
القدس المحتلة - قدس برس: كشف مصادر صحفية إسرائيلية النقاب عن مخطط وضعه قادة المتشددين اليهود لتدمير الحرم القدسي الشريف وإحراقه، أثناء الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، وفقاً لخطة الانفصال، التي أعدها رئيس الوزراء الإسرائيلي آرائيل شارون.
وقالت يومية »معاريف« إن هذه الخطة تم إقرارها قبل يومين في اجتماع عقدته فصائل مختلفة في اليمين اليهودي، في لقاء خاص ونادر، مشيرة إلى أن هذه الخطة باتت معروفة لدى جهاز الاستخبارات الإسرائيلي.
وأضافت تقول نقلاً عن مصدر حضر اللقاء إن الشخصيتين البارزتين هناك هما أيهود عصيون من قادة التنظيم السري اليهود، ويوسف ديان، من المشاركين البارزين في مراسيم القضاء، الذي عقد ضد رئيس الوزراء إسحاق رابين قبل شهر من اغتياله. وحضر اللقاء إضافة إليهما رئيس حركة »كاخ« سابقا المحظورة باروخ مارزيل، ورجل الحركة المحامي باروخ بن يوسيف.
وحدد المتشددون اليهود وقتاً لتنفيذ مخططهم التدميري. وقالوا »صحيح كل جمعة تنشر الشرطة آلاف رجالها في منطقة البلدة القديمة تخوفا من أعمال الشغب، إلا أن هذه الآلاف لن تكون متوفرة في وقت تنفيذ خطة الانفصال، وحتى الشرطة نفسها تعترف بأن تنفيذ الخطة سيجتذب إليها كل القوى البشرية نحو غزة وشمال الضفة الغربية«.
وذكر المصدر أن ابن يوسيف أكد بأن هذا هو السبب المركزي للخطة »كل قوات الشرطة والجيش ستتوجه إلى قطاع غزة وشمال الضفة لهدم منازل اليهود وتسليمها إلى العرب، ولهذا فقد قررنا الأمر الوحيد الذي سيمنعهم من ذلك، هو الحاجة إلى نقل القوات إلى الحرم، وعليه فإننا سنوجه جهدنا من الآن فصاعداً إلى هناك«.
ويتابع القول »إن الآلاف وعشرات الآلاف، الذين يريدون الذهاب إلى غوش قطيف (قطاع غزة) سنبعث بهم إلى الحرم.. الحجيج الجماهيري إلى الحرم لن ينسق بالطبع مع الشرطة التي على أي حال تتعامل مع اليهود كسياح في الحرم .. حان الوقت لأن يفهم الجميع بأننا سنقاتل ليس فقط في سبيل بيوت اليهود، بل أساسا في سبيل بيت الرب تبارك اسمه«، على حد تعبيره، في إشارة إلى هدم الحرم القدسي، وبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش