الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رايس تدعو طهران لاغتنام الفرصة الأوروبية: خاتمي يعلن تمسك ايران بـ »التخصيب« وسولانا يذكر بالعواقب

تم نشره في الخميس 5 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
رايس تدعو طهران لاغتنام الفرصة الأوروبية: خاتمي يعلن تمسك ايران بـ »التخصيب« وسولانا يذكر بالعواقب

 

 
طهران - اف ب - اكدت طهران عزمها تخصيب اليورانيوم بالرغم من الضغوطات الدولية الساعية الى ثنيها عن معاودة هذا النوع من النشاطات، ورغبتها في الوقت ذاته بمتابعة المفاوضات النووية مع الاوروبيين.فيما اعلن الاتحاد الاوروبي ان ايران تعرف عواقب استئناف الانشطة النووية.
وقال الرئيس الايراني محمد خاتمي في حديث للتلفزيون الرسمي ان النشاطات النووية التي قد تعاودها ايران قريبا بعدما قامت بتعليقها »لا تزال بعيدة جدا عن التخصيب« بحد ذاته.
واضاف، »اننا نرغب بالتفاوض وبالتوصل الى توافق«.
ومن جهته، قال المسؤول الايراني المكلف الملف النووي في تصريحات نشرتها الوكالة الايرانية الرسمية انه »بالرغم من التقدم الذي سجل في المفاوضات، يبدو ان الدول الاروبية الثلاث تسعى الى اطالة المفاوضات، وهذا امر لا يقبله شعبنا«.
وكرر المسؤولان رفض الجمهورية الاسلامية التخلي نهائيا عن نشاطات تخصيب اليورانيوم في الوقت الذي تتعرض فيه ايران لضغوطات تحثها على التخلي عنها يمارسها قسم من الدول المجتمعة في اطار مؤتمر الدول الموقعة على معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية الملتئم منذ الاثنين في نيويورك.
وقال خاتمي، »ان التخلي نهائيا او لفترة طويلة عن التخصيب امر لا نرضى به، وهذا ما قلناه منذ البداية ونكرره اليوم«.
من جانبه اعلن الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا ان ايران تعرف »عواقب« استئناف الانشطة النووية، مشيرا ضمنا الى اللجوء الى مجلس الامن الدولي.
وقال سولانا للصحافيين في واشنطن اثر لقاء مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس »الايرانيون يعرفون ما قد تكون عليه العواقب لو اوقفوا الاتفاقيات« المبرمة مع باريس وبرلين ولندن.
وردا على سؤال بشان احتمال اللجوء الى مجلس الامن الدولي كما تطالب الولايات المتحدة، اعلن سولانا »تعرفون ما هي الاحتمالات«.
من جهتها اكدت رايس ان واشنطن تواصل »الدعم التام« للجهود الفرنسية والالمانية والبريطانية للتوصل الى »ضمانات موضوعية« من ايران تفيد ان البرنامج النووي الايراني لا يخفي طموحات عسكرية تحت غطاء مدني.
وقالت وزيرة الخارجية الاميركية »نأمل كثيرا ان تنجح هذه المحادثات. على الايرانيين ان يغتنموا الفرصة التي يقدمها لهم الاوروبيون«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش