الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن ترفض اقتراح طهران تخصيب اليورانيوم بمساعدة روسيا * معارض ايراني يحرض ضد بلاده ويتهمهابتهريب مادة جرافيتية لانتاج أسلحة نووية

تم نشره في الأحد 22 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
واشنطن ترفض اقتراح طهران تخصيب اليورانيوم بمساعدة روسيا * معارض ايراني يحرض ضد بلاده ويتهمهابتهريب مادة جرافيتية لانتاج أسلحة نووية

 

 
طهران، فيينا - وكالات الانباء
قال معارض ايراني يعيش في المنفى ان ايران تستغل شركات كواجهة للتهرب من القيود الدولية على تصدير وشراء مادة جرافيتية يمكن استخدامها في انتاج اسلحة نووية وتقليدية.
وكان جعفر زادة متحدثا باسم المجلس الوطني للمقاومة في ايران قبل ان تصنفه وزارة الخارجية الاميركية كمنظمة »ارهابية« وتغلق مكاتبه في واشنطن.
وقال زادة »تهرب ايران مادة اساسية للبلاد تحظى بأهمية في تصنيع قنبلة نووية«. وصرح أمس الاول من واشنطن حيث يدير شركة استشارية أن المادة المقيد تداولها مادة جرافيتية. واضاف »تهربها ايران الى البلاد لبرنامجها النووي«. مشيرا الى ان ايران تحاول ان تصنع المادة محليا. وتابع انه حصل على المعلومات من »مصدر حسن الاطلاع داخل ايران«.
وقال زادة »تلتف ايران حول القيود على التصدير بمساعدة شركات تستغلها كواجهة من بينها شركة في دبي«. وقال ان ايران اشترت جزءا من المادة من الصين وان المستخدم النهائي على صلة بصناعة الدفاع الايرانية.
ويستخدم الجرافيت في عدة اغراض مدنية من بينها انتاج الصلب. غير ان يمكن ان يستخدم ايضا في صناعة اسلحة نووية وتقليدية.
في هذه الاثناء رفضت الولايات المتحدة امسالاول فكرة تقدمت بها ايران وتتعلق بتحويل اليورانيوم بمساعدة روسيا معتبرة ان هذا الامر يعزز رأيها بأن ايران تسعى للحصول على السلاح النووي. واكد هذا الأمر المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية ريتشادر باوتشر في لقاء مع الصحافيين وردا على سؤال حول الاقتراح الذي قدمته طهران لموسكو بتحويل اليورانيوم. وقال »هناك على ما يبدو فكرة من هذا النوع قدمها الايرانيون للروس«.
واوضح باوتشر ان هذا العرض غير مقبول من قبل الولايات المتحدة. واضاف ان »رغبة الايرانيين من شأنها ان تعزز رأينا بأن الجهود التي تبذلها ايران في مجال تحويل وتخصيب اليورانيوم انما تهدف الى الحصول على قدرة صنع اسلحة نووية«.
من جانبه قال مساعد وزيرة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية ريتشارد بيرنز »يجب ان يكون السقف الموضوع لايران عاليا جدا« لأن هذا البلد أظهر ميولا واضحة لاخفاء برنامجه النووي العسكري، واضاف »مع الأسف نحن لا نرى أي مؤشر على قرار استراتيجي ايراني بالتخلي عن التسليح النووي وما زلنا نشك في نوايا ايران«.
واكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية انها تدعم المفاوضات الصعبة للاوروبيين مع ايران، موضحة انها لم تتلق حتى الآن ردودا على عدة اسئلة بشأن البرنامج النووي الايراني وانه في حال فشل المحادثات، سيحال الملف النووي الى مجلس الامن الدولي من فيينا.
وقالت المتحدثة باسم الوكالة ميليسا فليمينغ »لا نعلق على هذه المفاوضات التي لا نشارك فيها، لكننا ندعمها«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش