الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الترشيح أمر صعب والموقف أكثر تعقيداً.. خالد محيي الدين يرفض التعديلات الدستورية

تم نشره في السبت 14 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
الترشيح أمر صعب والموقف أكثر تعقيداً.. خالد محيي الدين يرفض التعديلات الدستورية

 

 
القاهرة - مكتب الدستور: اكد خالد محيي الدين مرشح حزب التجمع المصري المعارض لرئاسة الجمهورية رفضه التعديلات الاخيرة التي تمت على المادة 76 من الدستور المصري والتي كان الرئيس المصري حسني مبارك قد طلب تعديلها في شباط من العام الحالي.
وقال محيي الدين في مؤتمر حاشد لحزب التجمع مساء أمس الاول ان التعديلات التي تم الاعلان عنها جعلت من الترشح امرا صعبا جدا، واصبح الموقف الان اكثر تعقيدا من ذي قبل.
واشار الى أن الترحيب الذي كان قد تم توجيهه الى الرئيس مبارك بعد اعلانه طلب تعديل المادة 76 من الدستور تلاشت آثاره بعد أعلان التعديلات لان الامور سارت بهذه الطريقة في اتجاه معاكس وتحرك الحزب الوطني كما لوانه يملك الامر وحده.
ورفض محيي الدين الاعلان عن موقف الحزب من ترشيحه او اعلانه الانسحاب وترك الباب مفتوحا ولم يستبعد أن يتم ترشيحه رغم رفض التعديلات ، موضحا أن هذا الموقف تحكمه قرارات الهيئات الحزبية العليا التي ستبحث التعديلات والامر برمته بعد أن كانت هناك شروط بتوافر ضمانات حقيقية للترشح في الانتخابات ولكنها لم تعد كذلك بعد التعديلات.
وكان محيي الدين »82 عاما« قد وصل إلي مقر المؤتمر وعند وصوله قوبل بعاصفة من التصفيق والهتافات المؤيدة له ولترشيحه رئيسا للجمهورية وتلك التي تذكر بانجازاته السياسية وقد لوح لمستقبليه اثناء توجهه للمنصة متكأ على معاونيه حيث بدا عليه عدم القدرة على السير منفردا.
وذكرت مصادر بالحزب لـ »الدستور« أنه من المتوقع أن يتم الاعلان عن ترشح خالد محيي الدين في الانتخابات الرئاسية القادمة وان الحزب لن ينسحب من هذه الانتخابات رغم اعتراض الحزب على تعديلات المادة 76 من الدستور التي لم توفر الضمانات التي سبق ووضعها الحزب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش