الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشديد حراسة السفارات الأجنبية والبحث عن سيارة `داشيا`: حملة أمنية واسعة في مصر واعتقالات طالت المئات

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
تشديد حراسة السفارات الأجنبية والبحث عن سيارة `داشيا`: حملة أمنية واسعة في مصر واعتقالات طالت المئات

 

 
القاهرة - مكتب الدستور - شنت قوات الامن المصرية امس الاحد حملة اعتقالات واشتباه واسعة على خلفية حادثتي ميدان عبد المنعم رياض والسيدة عائشة التي وقعت السبت وخلفت قتيلا واحدا وسبعة مصابين اربعة منهم من السائحين الاجانب حيث بلغ عدد الموقوفين فيها المئات في محافظات القاهرة الكبرى الثلاث.
وتركزت الحملة الامنية الواسعة للامن المصري في محافظات القاهرة الكبرى، القاهرة والجيزة والقليوبية. وكانت اكثر المناطق التي شهدت اعتقالات كثيرة منطقة شبرا الخيمة وهو المكان الذي كان يقطنه مرتكبو حوادث عبد المنعم رياض والسيدة عائشة وقبلها حادث الموسكي حيث اشتملت الاعتقالات التي تمت اغلب اهالي مرتكبي تلك الحوادث، كما شملت حملة التوقيفات التي نفذها الامن المصري كل من يسير على الجسور العلوية »الكباري« مع تشديد الامن في مترو الانفاق.
في الوقت ذاته قام فريق نيابة امن الدولة العليا الذي يقوم بالتحقيقات بسماع اقوال المصابين في الحادث سواء الاجانب او المصريون حيث توجه الفريق الى مستشفى القصر العيني الجديد ومستشفى المنيرة، واستمعوا الى اقوال المصابين والاجواء المصاحبة لوقوع حادث عبدالمنعم رياض.
وقد غادرت السائحة الايطالية المستشفى عائدة الى بلادها وهي مصابة بجروح طفيفة في اليد والكتف، وقام وزير السياحة المصري احمد المغربي بزيارة المصابين في الحادث سواء الاجانب او المصريين واطمأن على حالتهم الصحية.
واكد الوزير المغربي لـ »الدستور« أن الحادث ليس له علاقة سواء من قريب او من بعيد بالسياحة المصرية وقال انه مجرد حادث امني حيث كان الشرطة تطارد احد المجرمين المطلوبين وقام بعمل هذا الفعل الذي ادى الى العواقب التي وصفها بالمؤسفة.
من ناحية اخرى اشار المصدر الامني الى أن وزارة الداخلية المصرية اصدرت تعليماتها لكافة الضباط والجنود والامناء بالغاء جميع الاجازات والعودة الى اعمالهم واعلنت حالة استنفار امني عالية جدا خاصة مع مرور البلاد بفترة اعياد واحتفالات تنتشر فيها التجمعات في كل الاماكن السياحية والمزارات وغيرها من الاماكن العامة.
واوضح المصدر الامني أن تعلميات الوزارة اشتملت على تشديد الحراسة بكثافة ومضاعفتها على الفنادق بصفة عامة وعلى السفارات الاجنبية والمزارات السياحية والاماكن العامة والكنائس، اضافة الى اغلاق العديد من الشوارع الفرعية الملاصقة للفنادق وللسفارات واقتصر الامر على مرور السيارات من الشوارع العمومية فقط، كما تم منع انتظار السيارات امام تلك الاماكن بصفة عامة على الاطلاق.
على صعيد متصل أكدت مصادر في وزارتي السياحة المصرية والداخلية اضافة الى مصادر من المرشدين السياحيين لـ »الدستور« أنه لم يحدث على الاطلاق الغاء اية حجوزات او تعديل اية برامج للسائحين من اية جنسية من الجنسيات، ولم يبد على السائحين أي تأثر من الحادث الذي وقع أمس الاول وتوجه جميع السياح الى الاماكن السياحية ونفذوا برامجهم كما هي دون تغيير.
ونفت المصادر الانباء التي رددتها بعض وسائل الاعلام حول حادث السيدة عائشة وأن الفوج السياحي الذي تعرض للهجوم هو فوج سياحة اسرائيلي، واكدت المصادر أن الفوج السياحي كان اوروبيا ولم يكن اسرائيليا على الاطلاق وأن اجراءات الامن التي كانت متبعة مع الفوج السياحي هي اجراءات امن عادية وليست استثنائية على الاطلاق.
وذكر موقع »ايلاف« على شبكة الانترنت ان قوات الامن المصرية تبحث عن سيارة »داشيا« استخدمها المهاجمون.
في غضون ذلك، اعلنت جماعتان مجهولتان مسؤوليتهما عن احداث السبت، الاولى حملت اسم »كتائب الشهيد عبد الله عزام في بلاد الشام وارض الكنانة« والثانية حملت اسم »مجاهدو مصر القائد حمودي المصري« والاولى هي الجماعة التي سبق واعلنت مسؤوليتها عن حادث التفجيرات التي وقعت في منتجع طابا السياحي في السابع من تشرين الاول من العام الماضي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش