الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طوكيو تقلل من أهمية اطلاق صاروخ كوري شمالي وواشنطن تصفه بالاستفزازي * محللون: بيونغيانغ راغبة في انتاج صواريخ قادرة على ضرب أمريكا

تم نشره في الثلاثاء 3 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
طوكيو تقلل من أهمية اطلاق صاروخ كوري شمالي وواشنطن تصفه بالاستفزازي * محللون: بيونغيانغ راغبة في انتاج صواريخ قادرة على ضرب أمريكا

 

 
سول، طوكيو - رويترز، ا ف ب - سعت طوكيوالى التقليل من التهديد الذي تمثله تجربة كوريا الشمالية باطلاقها صاروخا قصير المدى معتبرة ان ذلك لا يهدد امن الارخبيل.في وقت يرى محللون في كوريا الجنوبية ان بيونغيانغ ترغب في انتاج صواريخ طويلة المدى تستطيع ضرب الولايات المتحدة.
ووصف البيت الابيض اطلاق كوريا الشمالية صاروخا قصير المدى في بحر اليابان بانه حلقة في »سلسلة من الاعمال الاستفزازية« وحث بيونغيانغ على العودة الى المحادثات السداسية حول برنامجها النووي.
وقال المتحدث سكوت ماكليلان للصحافيين »هذا استمرار لسلسلة الاعمال الاستفزازية التي تقوم بها كوريا الشمالية والتي لا تفيد سوى في عزل كوريا الشمالية«.
واضاف »يوجد اجماع بين كافة الاطراف في المنطقة بان الطريق الوحيد الممكن هو عودة كوريا الشمالية الى المحادثات السداسية وتخليها عن برنامجها للاسلحة النووية«.
وقال المسؤول في البيت الابيض اندرو كارد الاحد ان كوريا الشمالية قد تكون اجرت تجربة لصاروخ قصير المدى. مضيفا »لا نعتقد انه سيؤثر على امن بلدنا حتى وان تم اطلاق الصاروخ فعلا«.
وجاءت التجربة بينما يشيرمسؤولون في واشنطن الى ان بيونغيانغ ربما تتجه نحو اجراء تجربة نووية.
وفي اشارة الى تجربة الاحد قال مسؤول في حكومة كوريا الجنوبية اشترط عدم
نشر اسمه »هل هذا النوع من الصواريخ يستطيع حمل رؤوس نووية...ليس بالضرورة«.
وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع في طوكيو ان اليابان لم تتحقق بعد من حدوث التجربة.
واضافت »يعتقد في هذه المرحلة ان الصاروخ محل الكلام طار لمسافة قصيرة جدا ولا يمكن ان يوصف على انه شيء له تأثير معين مباشر على امن بلادنا«.
وقال محللون ان بيونغيانغ ربما كانت تستهدف احداث هزة في المحادثات السداسية المتعلقة بالطموحات النووية لكوريا الشمالية والمتوقفة منذ حزيران الماضي.
ونقلت وكالة كيودو للانباء عن مصادر حكومية يابانية لم تكشف النقاب عنها قولها ان الاطلاق تم في نحو الساعة الثامنة صباحا بتوقيت اليابان الاحد.
وقال التقرير ان الحكومة اليابانية تعتقد ان هذا السلاح ربما كان صاروخا يطلق من الارض على السفن او صاروخا صغيرا ذاتي الدفع.
ونقلت محطة ان اتش كيه الاذاعية اليابانية عن مصادر لم تحددها بوزارة الدفاع اليابانية قولها ان الصاروخ الذي يبلغ مداه المحتمل نحو 100 كيلومتر ربما يكون اطلق من الساحل الشرقي لكوريا الشمالية.
وقال نوريوكي سوزوكي كبير المحللين في شبكة راديوبرس التي تتخذ من طوكيو مقرا لها وتتابع شؤون كوريا الشمالية »اطلاق هذا الصاروخ لا يعني زيادة التهديد من كوريا الشمالية«.
ولفت سوزوكي الى انه عندما اطلقت كوريا الشمالية صاروخا قصير المدى العام
الماضي فانها كانت تحاول زيادة تأثيرها في المحادثات واضاف انه ربما كان لها نفس الهدف هذه المرة.
ووصف البيت الابيض التجربة بانها تكتيك يهدف الى الابتزاز وقال ان هناك ادلة متزايدة على ان كوريا الشمالية ربما تعمل على تزويد صواريخ برؤوس نووية.
وقال تشانج ميونج سون الخبير في الشؤون العسكرية لكوريا الشمالية في المعهد الكوري للدراسات العسكرية»امكانية ان تمثل البرامج الصاروخية لكوريا الشمالية تهديدا شاملا في القريب العاجل كبيرة للغاية«.
وقللت كوريا الجنوبية من اهمية تجربة الصاروخ القصير المدى الذي اطلقته كورياالشمالية الاحد رافضة الربط بين هذه التجربة وبين برنامج بيونغ يانغ للتسلح النووي.
ونفت سيول مجددا المعلومات التي تفيد ان بيونغيانغ على وشك اجراء تجربة نووية.
وقال نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي سونغ مين سون لوكالة الانباء الكورية الجنوبية »يونهاب« ان الصاروخ الذي اطلقته كوريا الشمالية والذي سقط في بحر اليابان لا يمكنه حمل رأس نووي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش