الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصدر يغادر العراق متوجها الى ايران

تم نشره في الثلاثاء 3 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

بغداد - أعلنت منظمة العفو الدولية أمس ان السلطات العراقية تحتجز غالبا ابرياء بتهم الارهاب في ظروف «مروعة» في عموم البلاد. وتمكن وفد من المنظمة الحقوقية ضم الامين العام سليل شاتي السبت زيارة احد هذه المراكز الواقع في منطقة عامرية الفلوجة الواقعة، غرب بغداد. وقال شاتي لفرانس برس في بغداد «لقد زرنا احد مراكز الاعتقال في عامرية الفلوجة (...) وجدنا 700 سجين محتجزين منذ عدة اشهر بتهمة الاشتباه بالارهاب». واضاف ان «اوضاع احتجازهم تشكل صدمة كبيرة، حيث لكل واحد منهم مساحة لا تتجاوز مترا مربعا، وليس هناك مساحة حتى للاستلقاء». وتابع «كما ان الحمامات في نفس الغرف، اضافة الى ان كمية الغذاء قليلة جدا» مؤكدا ان «الاوضاع بشكل عام مروعة جدا».

بدورها، قالت دونتيلا روفر مستشارة شؤون الازمات في المنظمة ان «المركز يدار من قبل قوة مكافحة الارهاب، ولديهم اربعة محققين فقط يعملون على معالجة القضايا». وتقع عامرية الفلوجة في محافظة الانبار حيث تقاتل القوات العراقية من اجل طرد داعش الذي يسيطر على مناطق شاسعة في هذه المحافظة منذ حزيران 2014.

ودفعت المعارك ضد التنظيم، الى نزوح اعداد كبيرة من المدنيين، واعتقل عشرات الرجال المشتبه بارتباطهم بالارهاب. وقال شاتي «لم توجه السلطات التهم بشكل رسمي لاي من المحتجزين، الذي قضوا اشهر لان السلطات المحلية ليست لديها القدرة على التحقيق في قضاياهم». واضاف «حتى السلطات المحلية تقول انه ليس لديها علم حول كيفية وصول هؤلاء الى هذه المعتقلات، كما تعتقد بان غالبيتهم ابرياء». واشار قال فريق المنظمة الى عدم توفر معلومات مسبقة لديه حول وجود هذا المعتقل. ولفت شاتي الى «مشكلة اكبر بكثير لاننا قابلنا 700 محتجز، لكن هناك الكثير من الاماكن الاخرى في البلاد». واضاف «انه بالفعل مثال سيئ لنظام القانون الجنائيء الذي لا يعمل في هذا البلد». وتؤكد المنظمة ضرورة تعزيز النظام القضائي في العراق حيث تتعرض حقوق  الانسان لاساءات خطيرة بشكل روتيني دون عقاب.

في سياق آخر، غادر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس النجف متوجها الى ايران فيما تستمر ازمة سياسية يلعب فيها دورا اساسيا عبر المطالبة بالاصلاحات وتغيير الوزراء المرتبطين بالاحزاب المهيمنة على السلطة. وقال مصدر رسمي في مطار النجف، لفرانس برس ان «زعيم التيار الصدري غادر الحادية عشر صباحا، عبر مطار النجف متوجها الى مطار الامام الخميني» جنوب طهران. واشار الى ان «الصدر غادر بصحبة رجلي دين على متن طائرة تابعة لشركة طيران ايرانية». ويقع مطار الامام الخميني الى الشمال من مدينة قم الايرانية. بدوره، اكد مصدر حكومي رافضا الكشف عن هويته، مغادرة الصدر الى ايران. واعلن الصدر السبت اعتكافه عن النشاط السياسي لشهرين اثر فشل مجلس النواب في عقد جلسة للتصويت على وزراء مستقلين ضمن مشروع اصلاحات.

وقتل 14 شخصا على الاقل واصيب حوالى 41 آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف أمس زوارا شيعة متوجهين سيرا لاحياء ذكرى وفاة الامام موسى الكاظم التي تبلغ ذروتها اليوم الثلاثاء، بحسب مصادر امنية. واشارت حصيلة سابقة الى مقتل اربعة وجرح 15 في الهجوم. وقال العميد سعد معن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد في بيان ان «انتحاريا يقود سيارة مفخخة استهدف زوار الامام موسى الكاظم قرب احد المواكب في منطقة الدورة واسفر عن استشهاد واصابة عدد من المواطنين العزل». واكد ضابط برتبة عقيد في الشرطة لوكالة فرانس برس «مقتل 14 شخصا واصابة 41 بجروح الهجوم». واضاف ان «الانفجار وقع حوالى منتصف النهار على طريق رئيسي في تقاطع منطقة الدورة السيدية احد الطرق الرئيسية التي يستخدمها الزوار القادمون من جنوب البلاد». واكد مصدر طبي في مستشفى اليرموك غرب بغداد حصيلة الضحايا مشيرا الى وجود نساء واطفال بينهم. وتبنى داعش الهجوم الذي قال انه اوقع 40 قتيلا. وافاد بيان بثته مواقع التواصل الاجتماعي «في عملية امنية تمكن الاستشهادي سيف الدين الانصاري من تفجير سيارته المفخخة المحملة بالمواد الشديدة الانفجار وسط موكب للرافضة المشركين في منطقة الدورة جنوب بغداد».

إلى ذلك، قتل 15 عنصرا من عصابة داعش الارهابية أمس في قصف لطيران التحالف الدولي استهدف احد مقرات العصابة شمال مدينة الرمادي، غربي العراق، على ما افاد مصدر في قيادة شرطة الانبار لمراسل (بترا) بالعاصمة العراقية. وقال المصدر إن طيران التحالف الدولي تمكن من قصف احد مقرات داعش وتدمير عدد من العجلات ومستودع اسلحة للعصابة الارهابية. واضاف ان هذا الاستهداف الجوي يوفر فرصة كبيرة للقطعات العراقية للحركة واعادة تطهير المناطق في مناطق تمدد العصابة الارهابية التي تمتد من شمال الرمادي حتى جزيرة الخالدية شرقا لمسافة تتجاوز 30 كم.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش