الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤكدا مواصلة البناء في التجمعات الاستيطانية الكبيرة بالضفة * شارون يطالب بقمع حماس لتطبيق خريطة الطريق

تم نشره في الاثنين 12 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
مؤكدا مواصلة البناء في التجمعات الاستيطانية الكبيرة بالضفة * شارون يطالب بقمع حماس لتطبيق خريطة الطريق

 

 
مؤكدا مواصلة البناء في التجمعات الاستيطانية الكبيرة بالضفة * شارون يطالب بقمع حماس لتطبيق خريطة الطريق
* عباس: الفلسطينيون غير مستعدين لحرب اهلية
واشنطن - رويترز، اف ب: طالب رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون السلطة الفلسطينية امس بشن
حملة ضد المنظمات التي وصفها ب "المتشددة" مثل حركة المقاومة الاسلامية "حماس" وذلك كشرط لاحراز مزيد من التقدم في عملية السلام. الا ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قال ان الفلسطينيين "غير مستعدين لحرب اهلية".
وجاءت تصريحات شارون وعباس في مقابلتين مع صحيفة "واشنطن بوست" في الوقت الذي تستعد القوات الاسرائيلية لبدء الانسحاب من قطاع غزة الذي تحتله منذ 38 عاما.
وفيما شدد شارون على اهمية الانسحاب من غزة قال انه سيكون من المبكر
اتخاذ المزيد من الخطوات لتطبيق "خريطة الطريق" للسلام في الشرق الاوسط
التي تدعو الى سلسلة من اجراءات بناء الثقة واقامة الدولة الفلسطينية.
وقال انه لتطبيق خريطة الطريق "يجب ان يتم وقف ما سماه "الارهاب "
والاعمال العدائية والتحريض بشكل كامل".
واضاف "يجب ان تفكك السلطة المنظمات الفلسطينية وتجمع السلاح وتطبق
اصلاحات جدية تتعلق بالامن. وعندما يتخذون تلك الخطوات، سنكون قادرين
على بدء المفاوضات على اساس خريطة الطريق".
الا ان عباس قال ان السلطة غير مستعدة للقيام بحملة ضد حماس او اي من
المنظمات الفلسطينية المسلحة التي تحظى بنفوذ قوي في غزة. وقال "نحن
نعد انفسنا لاعادة بناء اجهزتنا... وعندما نكون اقوياء بما فيه الكفاية
سنقول ان هناك قانونا واحدا للجميع. لن نواجه حماس لاننا غير مستعدين
لحرب اهلية". واعرب عباس عن رغبته في لقاء شارون في نيويورك او في
القدس عقب استكمال الانسحاب من غزة مؤكدا انه تلقى ردا ايجابيا.
من ناحية ثانية اكد شارون مرة اخرى انه يجب ان لا يتوقع العالم من
اسرائيل تفكيك كافة المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية بل فقط
المستوطنات التي لم تصدر حكومته تراخبص ببنائها.وشدد على ان "التجمعات
الاستيطانية الرئيسية ستبقى كجزء من اسرائيل".
وقال ان اسرائيل ستواصل البناء في المستوطنات الكبيرة في الضفة بعد
الانسحاب من غزة رغم الاعتراضات المتوقعة من الولايات المتحدة.
وحينما سئل عن رد فعل واشنطن تجاه البناء في الضفة الغربية المحتلة
والذي يتعارض وخطة "خريطة الطريق" اجاب شارون "لا اعتقد انهم
سيكونون سعداء للغاية ولكنها الكتل الرئيسية ويجب ان نبني. لا يوجد اتفاق
مع الولايات المتحدة بهذا الشأن ولكن هذه المناطق ستكون جزءا من اسرائيل."
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش