الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مئات الالاف شيعوا الحريري بالدموع.. والحكومة اللبنانية تستعين بخبراء سويسريين للمساعدة في التحقيق: اميركا تطالب سوريا بـ `خروج فوري` من لبنا

تم نشره في الخميس 17 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
مئات الالاف شيعوا الحريري بالدموع.. والحكومة اللبنانية تستعين بخبراء سويسريين للمساعدة في التحقيق: اميركا تطالب سوريا بـ `خروج فوري` من لبنا

 

* دمشق وطهران تشكلان »جبهة مشتركة« لـ »مواجهة التهديدات«
عواصم - وكالات الانباء: شيع مئات الالاف من اللبنانيين وسط اجواء امتزج فيها الحزن والغضب رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري الى مثواه الاخير بمشاركة رموز المعارضة اللبنانية للوجود السوري ووفود دولية وعربية، وغياب رسمي لبناني اصرت عليه عائلة الراحل.
وفي تسارع لتداعيات اغتيال الحريري شددت واشنطن الضغوط على سوريا بشأن لبنان، وكذلك بشأن ملفات اخرى في مقدمتها النزاع العربي الاسرائىلي والعراق.
وقد تبادلت دمشق وواشنطن عبر وزير الخارجية فاروق الشرع والسفيرة الاميركية في العاصمة السورية الرسائل حول هذه الملفات. وفيما اعلنت دمشق انها لا تخشى تحقيقا دوليا في اغتيال الحريري، رابطة موافقتها في هذا الامر بموافقة الحكومة اللبنانية، فقد طالب الرئيس الفرنسي جاك شيراك الذي قدم التعازي الى عائلة الحريري بـ »كشف الحقيقة كاملة« فيما دعت واشنطن بلسان ممثلها الذي اوفدته الى بيروت وليام بيرنز دمشق الى انسحاب فوري وكامل من لبنان وتطبيق القرار 1559 . وبينما شدد بيرنز على ان الولايات المتحدة ومعها المجتمع الدولي بأكمله يريد اجراء تحقيق موثوق يؤدي الى تقديم المسؤولين عن اغتيال الحريري الى العدالة، قالت وزيرة الخارجية كونداليسا رايس ان العلاقات تتدهور مع سوريا التي اتهمتها بـ »زعزعة لبنان« ودعت مجددا الى انسحاب القوات السورية من هذا البلد.
ورفضت الولايات المتحدة تحديد موعد عودة السفيرة الاميركية الى دمشق وقالت: »نود ان نرى خطوات تتخذ من قبل سوريا«. وفي الوقت نفسه قللت سوريا عبر سفيرها في واشنطن من مسألة استدعاء السفيرة الى واشنطن.
وقالت رايس حول امكانية اقدام واشنطن على فرض عقوبات جديدة على سوريا: اتخذنا الاجراءات التي نعتبرها ضرورية في مثل هذه المرحلة، مضيفة: سوف نواصل البحث في خيارات اخرى هي في تصرفنا.
واعتبر مراقبون ان استدعاء واشنطن لسفيرتها في دمشق هو شكل من اشكال التصعيد باتجاه القرار 1559 .
وذكرت وكالة الأنباء السورية أن »مارغريت سكوبي السفيرة الأميركية في دمشق قامت بتسليم رسالة من رايس الى الشرع تتعلق بمستجدات الاوضاع في لبنان والعراق وعملية السلام«.
واضافت ان »الشرع حملها رسالة جوابية تتعلق بالقضايا الواردة في رسالة رايس«.
وتابعت ان الشرع »عبر عن اهتمامه لاستدعاء السفيرة سكوبي الى واشنطن لانه يشكل فرصة نقل مواقف سوريا مباشرة الى الادارة الاميركية ازاء التطورات في المنطقة«.
واشارت الى ان »سكوبي اعربت عن املها في ان تعود الى ممارسة عملها بدمشق في اقرب وقت«.
واوضح بيرنز للصحافيين بعد لقاء وزير الخارجية اللبناني محمود حمود ان اغتيال رفيق الحريري يجب ان يعزز الدفع من اجل لبنان حر سيد مستقل. وهذا يعني تطبيقا فوريا لقرار مجلس الامن 1559 وانسحابا سوريا فوريا وكاملا من لبنان.
ويلاحظ مراقبون ان وزارة الخارجية وكذلك البيت الابيض وسعا من دائرة الانتقادات لدمشق بالاشارة مرة جديدة الى الوضع في العراق حيث ان اميركا تتهم سوريا بانها تستخدم قاعدة خلفية للمقاومة العراقية وكذلك بدعم ما تسميه واشنطن »جماعات ارهابية« مناهضة لعملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية.
وتحت الضغوط المحلية والدولية لاجراء تحقيق في اغتيال الحريري، قال لبنان انه سيطلب خبراء دوليين من دول محايدة غير معنية بالملف اللبناني وبالصراع اللبناني للمساعدة في التحقيق.
وذكرت مصادر ان لبنان سيطلب مساعدة خبراء سويسريين.
وفي اصطفاف في المواقف، قالت سوريا وايران امس انهما ستشكلان جبهة مشتركة لمواجهة التحديات والتهديدات.
وقال محمد رضا عارف نائب الرئيس الايراني بعد اجتماع مع رئيس الوزراء السوري ناجي العطري في طهران »نحن مستعدون لمساعدة سوريا في جميع المجالات لمواجهة التهديدات.«
وقال العطري للصحفيين »هذا الاجتماع الذي يأتي في هذا الوقت الحساس هو اجتماع مهم خاصة وسوريا وايران تواجهان عدة تحديات ومن الضروري بناء جبهة مشتركة.«
وسئل السفير السوري في الولايات المتحدة عماد مصطفى ما الذي تعنيه الجبهة المشتركة مع ايران فشدد في تصريحات لتلفزيون /سي.ان.ان./ على انها ليست تحالفا مناهضا للولايات المتحدة وقال ان سوريا تحاول تحسين علاقاتها مع واشنطن.
واضاف السفير »اليوم نحن لا نريد ان نشكل جبهة ضد احد وخصوصا ضد الولايات المتحدة.«
وتابع »سوريا تحاول اجراء حوار بناء مع الولايات المتحدة... لسنا اعداء للولايات المتحدة ولا نريد ان نستدرج الى مثل هذا العداء.«
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش