الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكنيست يقر تعويض مستوطني غزة وشارون يرفض التمديد لرئيس الأركان: قريع يعرض حكومته المعدّلة على `التشريعي` الثلاثاء المقبل

تم نشره في الخميس 17 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
الكنيست يقر تعويض مستوطني غزة وشارون يرفض التمديد لرئيس الأركان: قريع يعرض حكومته المعدّلة على `التشريعي` الثلاثاء المقبل

 

 
القدس المحتلة - وكالات الانباء: اعلن رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع امس انه سيعرض الثلاثاء المقبل تشكيلة الحكومة الفلسطينية الجديدة على المجلس التشريعي لنيل الثقة. فيما قال رئيس الحكومة الإسرائيلي، ارئيل شارون انه مصمم على تنفيذ خطة »فك الارتباط« مع الفلسطينيين رافضا تمديد ولاية رئيس هيئة الأركان العامة، موشيه يعلون.
وقال قريع للصحافيين في ختام اجتماع للجنة المركزية لحركة فتح في رام الله »اصبحت مسألة تشكيل الحكومة في المرحلة النهائية ويوم الثلاثاء سيستدعى المجلس التشريعي لاعطاء الثقة بهذه الحكومة«. الا ان قريع لم يعطي اي توضيحات حول تشكيلة الحكومة الجديدة.
واكد العضو في اللجنة المركزية لحركة فتح زكريا الاغا من جهته ان »خلافات« بشأن تشكيلة الحكومة الجديدة ظهرت اثناء الاجتماع بين قريع واعضاء في اللجنة. وقال »حصلت خلافات وتمسك قريع بمواقفه«.
وبحسب مصادر برلمانية، فان ثمانية وزراء جدد سيدخلون الحكومة الجديدة اضافة الى تغيير حقائب وزراء آخرين. ويرجح ان يشارك في الحكومة اللواء نصر يوسف وناصر القدوة اللذين سيتوليان على التوالي وزارتي الداخلية والخارجية. وسيعهد الى محمد دحلان حقيبة وزارية في التشكيلة الجديدة، كما اكدت مصادر برلمانية. ومن بين المتوقع تعيينهم في الحكومة الجديدة وزير الاعلام السابق في حكومة عباس نبيل عمرو.
الى ذلك قال رئيس الحكومة الإسرائيلي، أرئيل شارون ان امنه الشخصي لا يهمه ولا يؤثر على برامجه. وجدد شارون تصميمه على »فك الارتباط« ورفض التمديد لرئيس الاركان موشيه يعلون. واقر شارون ان بعض التهديدات لا تطاق. الا انه قال »لم أستسلم في الماضي، ولن أفعل في المستقبل، والحكومة الإسرائيلية ستتخذ كافة الإجراءات من أجل ضمان الأمن، وسنناقش قضية التهديدات«.
وقال وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم امس ان غياب اسرائيل لن يعرقل مؤتمرا وشيكا ترعاه لندن حول الاصلاح الفلسطيني بل سيساعده. وقال شالوم في مؤتمر صحفي في لندن »هناك اتفاق بين رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وشارون على ان اسرائيل لن تشارك في هذا المؤتمر حيث سيقتصر النقاش على كيفية مساعدة الفلسطينيين«. واستطرد قائلا »حتى الفلسطينيون لا يريدون أن تكون اسرائيل هناك للمراقبة«.
ووافق الكنيست الاسرائيلي امس على مشروع قرار منح التعويض للمستوطنين اليهود في قطاع غزة وعددهم »8« آلاف مستوطن. فيما اعلن رئيس حزب شاس الديني الاسرائيلي ايلي يشاي أمس ان حزبه لن ينضم للحكومة وسيصوت ضد مشروع الموازنة.
وصادق الرئيس الفلسطيني محمود عباس صادق على تنفيذ أحكام الاعدام بحق عدد من المدانين بارتكاب جرائم قتل بالتعاون مع جهاز الأمن العام الاسرائيلي »شاباك«، الذين صدرت بحقهم أحكام اعدام في محاكم فلسطينية. وقال صخر بسيسو محافظ شمال غزة، نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة »فتح« أن الرئيس عباس صادق على تنفيذ أحكام الإعدام بعد موافقة مفتي القدس والديار المقدسة، رئيس الهيئة الاسلامية العليا الدكتور عكرمة صبري عليها.
وطالب امين سر حركة فتح بالضفة الغربية مروان البرغوثي اسرائيل باطلاق سراح »5« آلاف اسير فلسطيني. وقال البرغوثي للاسرائيليين متحدثا من سجنه لصحيفة »معاريف« العبرية »انه بدل ان تساعدوا عباس فانكم تجعلون منه اضحوكة. وان استمر الامر فسوف يرحل بعد ستة اشهر وسوف تندمون«.
على الصعيد الميداني، هددت كتائب شهداء الاقصى بانهاء الهدنة ضد الاسرائيليين بعدما قتل الجيش الاسرائيلي اثنين من مقاتليها. وقام مقاتلون مقنعون يطلقون رشقات نارية في الهواء، بتوزيع منشورات في وسط رام الله اكدت فيها ان »الحديث عن هدنة او تهدئة من الآن فصاعدا بات غير مجد«.
وشيعت نابلس فلسطينيان من كتائب شهداء الاقصى هما عصام حمزة (27 عاما) ومحجوب القنة (24 عاما) استشهدا برصاص جيش الاحتلال قرب مستوطنة هار براخا اليهودية جنوب المدينة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش