الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدورة الاخيرة من الانتخابات اللبنانية تجري غدا.. الامم المتحدة تعتزم استجواب سوريين في اغتيال الحريري

تم نشره في السبت 18 حزيران / يونيو 2005. 03:00 مـساءً
الدورة الاخيرة من الانتخابات اللبنانية تجري غدا.. الامم المتحدة تعتزم استجواب سوريين في اغتيال الحريري

 

 
بيروت - الدستور ووكالات الانباء: قال رئيس فريق الامم المتحدة للتحقيق في اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري أمس الى ان فريقه سيستجوب مسؤولين سوريين كانوا يتحملون مسؤولية الامن في لبنان.
وذلك عشية المرحلة الاخيرة من الانتخابات البرلمانية اللبنانية التي ستجرى يوم غد الاحد وتحدد مصير البرلمان الجديد اما اطلاق يد القوى المسلمة المعارضة لسوريا لرسم المستقبل السياسي للبنان او الدخول في مقايضات سياسية حامية.
وكان المدعي الالماني ديتليف مهليس يرد على اسئلة الصحفيين في مؤتمر صحفي عقد في بيروت أمس حول ما اذا كان سيقدم على استجواب مسؤولين ورجال مخابرات سوريين يحملهم العديد من اللبنانيين المسؤولية غير المباشرة في هجوم 14 شباط. مشيرا الى انه »في اطار تحقيق كهذا وبالنسبة لجريمة كهذه قطعا اقول سنقوم باستجواب كل من كان له بطريقة او اخرى دور في ما يتعلق بالامن داخل لبنان وقت حدوث هذه الجريمة«. مضيفا ان اللجنة الدولية تتوقع تسلم المعلومات المطلوبة من دونتأجيل.
واضاف »اي بلد قد تكون في حوزته معلومات كهذه سواء كانت ادلة قضائية او معلومات مخابرات لم يقدمها الى اللجنة سوف يتحمل المسؤولية في حال ما اخفقنا في اظهار الحقيقة«.
واوضح مهليس انه لن يتيسر كشف حقيقة الاغتيال للجنة وحدها بل سيكون ذلك بالتعاون مع الحكومة والشعب اللبنانيين اضافة الى دول اخرى.
واظهر مهليس صورا فتوغرافية لشاحنة صغيرة من طراز اب ميتسوبيشي كانتر من المرجح ان تكون المتفجرات وضعت عليها. لكنه قال انه لم يظهر بعد ما اذا كانت الشاحنة متوقفة او متحركة وقت الانفجار.
وقال »لعلكم تعلمون ان فريقا من خبراء المتفجرات الالمان قد عاينوا موقع الانفجار خلال الاسبوع الماضي وتوصلوا مع الخبراء السويسريين الذين قاموا بتحليل مسرح الجريمة سابقا الى ان الانفجار.. حدث بدون اي قدر معقول من الشك فوق سطح الارض«
اضاف »لم يجد الخبراء الالمان ولا السويسريون اي مؤشرات تدل على تفجير تحت
سطح الارض لكن في مقابل ذلك اكتشفوا عدة مؤشرات تناقض ذلك بقوة. والاحتمال الوارد هنا هو بنسبة 9ر99 في المئة«.
في اذار الماضي القت البعثة الدولية لتقصي الحقائق التي راسها نائب مفوض الشرطة الايرلندي بيتر فيتزجيرالد باللوم على المخابرات العسكرية السورية »في غياب الامن والحماية والقانون والنظام« في لبنان وقت مقتل الحريري.
من ناحية ثانية تجري غدا المرحلة الاخيرة من الانتخابات البرلمانية اللبنانيةالتي ستحدد مصير البرلمان الجديد اما اطلاق يد القوى المسلمة المعارضة لسوريا لرسم المستقبل السياسي للبنان او الدخول في مقايضات سياسية حامية.
وينتقل التصويت الى الشمال في المرحلة الرابعة والاخيرة من اول انتخابات برلمانية تجرى في لبنان في غياب الهيمنة السورية على البلاد.
وتدور معركة الشمال الانتخابية بين اللائحة المعارضة لسوريا التي يدعمها سعد الحريري نجل رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري الذي اغتيل في شباط الماضي والذي حقق انتصارا ساحقا في انتخابات بيروت قبل ثلاثة اسابيع وبين الزعيم المسيحي ميشيل عون المناهض لسوريا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش