الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القاضي أمهله أربعة أيام لتقديم دفوع شكلية.. زاهي وهبي يمثل أمام القضاء

تم نشره في السبت 11 حزيران / يونيو 2005. 03:00 مـساءً
القاضي أمهله أربعة أيام لتقديم دفوع شكلية.. زاهي وهبي يمثل أمام القضاء

 

 
بيروت - »الدستور« ووكالات الانباء: مثل الصحافي والشاعر زاهي وهبي أمس امام القضاء لاستجوابه بتهمة »القدح والذم والتحقير بمقام رئيس الجمهورية» بسبب مقال بعنوان «فخامة القاتل» نشرته صحيفة »المستقبل« التي تملكها عائلة رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري الذي اغتيل في شباط.
وامهل قاضي التحقيق الاول في بيروت عبد الرحيم حمود المدير المسؤول في الصحيفة توفيق خطاب ووهبي اربعة ايام بناء على طلبهما لتقديم دفوع شكلية في دعوى الحق العام المقدمة ضدهما.
وبعد انتهاء الجلسة اكد وهبي »ان ما كتبه لم يكن مقصودا به رئيس الجمهورية وهو يستغرب هذه السرعة في الملاحقة في وقت تنام فيه قضايا كبيرة اكثر الحاحا واهمية«.
وحضر معهما نقيبا الصحافة والمحررين محمد بعلبكي وملحم كرم ومحاميا نقابة المحررين انطوان الحويس ووسيم فهد ووكيليهما فؤاد شبقلو وحماده حماده، والنواب وليد عيدو، غنوه جلول، عاطف مجدلاني، جان اوغاسابيان وسيرج طورسركيسيان والنائبان المنتخبان عمار حوري وباسم الشاب والاعلامي الدكتور عامر مشموشي ممثلا جريدة اللواء ومؤيدون حملوا لافتات مؤيدة لحرية الكلمة وحرية الصحافة وطالبت ببراءة زاهي وهبي وتوفيق خطاب.
وكان القاضي حمود استقبل قبل الجلسة النواب: عيدو ومجدلاني وجلول واوغاسبيان وقصارجيان والنقيبين بعلبكي وكرم والمحاميين شبقلو وحمادة. وبعد انتهاء الجلسة قال وهبي انه »كان شديد التأثر بهذه الاجواء وما كتبه لم يكن مقصودا به رئيس الجمهورية وهو يستغرب هذه السرعة في الملاحقة في وقت تنام فيه قضايا كبيرة اكثر الحاحا واهمية«.
وقال النقيب بعلبكي »ان كلمة الفخامة تطبق على جميع رؤساء الدول، وان المقال موضوع الملاحقة لم يتناول فيه كاتبه فخامة رئيس الجمهورية اطلاقا. ونحن طلبنا من قاضي التحقيق كف التعقبات بحق الزميلين وهبة وخطاب«. اما النقيب كرم فقال: »مرة جديدة نؤكد اننا كما لا نرضى ان تكون رئاسة الجمهورية عصا، لا نرضى ان تكون مكسر عصا.
وكانت صحيفة »المستقبل« قد نشرت الثلاثاء مقالا لوهبي بعنوان »فخامة القاتل« يخاطب فيه الكاتب باسلوب ادبي وشعري قاتلا مفترضا مسؤولا عن الاغتيالات التي يشهدها لبنان بدون ان يسمي شخصا معينا.
وكان عدد من الصحافيين والكتاب والمفكرين اصدروا بيانا تضامنيا مع الصحافي زاهي وهبي دعوا فيه الى رفع الصوت عاليا »ضد من يحرضون على كم الافواه«.
واوضح وهبي الذي يقدم برنامجا ثقافيا على شاشة تلفزيون »المستقبل«، لوكالة فرانس برس ان مقاله كان »ضد القتل والقتلة في اي مكان واي زمان«.
وقال »انه مقال ضد الاجرام في المطلق سواء اكان القاتل عميلا ام مبتسما ام ارتدى اي قناع«.
من جهته، ابدى وكيل صحيفة »المستقبل« المحامي فؤاد شبقلو استغرابه للفهم المغلوط للمقال.
وقال »لقد تخيل الشاعر قاتلا يجول في لبنانه فيحول بعضه يباسا ويخطف من يشاء«، مضيفا »هذا القاتل وصفه الشاعر بالفخامة اي بالعمل التام والمنجز حتى في ادق التفاصيل«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش