الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رايس:`السودان ظرف استثنائي` وطلبه الخرطوم يتظاهرون ضد الولايات المتحدة * البشير: »اقسم بالله العظيم ثلاثا« بأني لن اسلم اي سوداني ليحاكم خارج البلاد

تم نشره في الأحد 3 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
رايس:`السودان ظرف استثنائي` وطلبه الخرطوم يتظاهرون ضد الولايات المتحدة * البشير: »اقسم بالله العظيم ثلاثا« بأني لن اسلم اي سوداني ليحاكم خارج البلاد

 

 
واشنطن - الخرطوم - رويترز: اعلن الرئيس السوداني عمر البشير رفضه لقرار مجلس الامن القاضي بمحاكمة مرتكبي جرائم الحرب في دارفور امام المحكمة الجنائية الدولية و»اقسم بالله العظيم ثلاثا« انه لن يسلم اي سوداني ليحاكم خارج البلاد.
وقال الرئيس السوداني في خطاب القاه امام مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني »اقسم بالله العظيم ثلاثا، لن اسلم اي مواطن سوداني لمحكمة خارجية ولا ركوع ولا انكسار الا لله سبحانه وتعالى«.
واضاف البشير في خطابة امام مجلس الشورى ان »كل محاولات الضغط على حكومة الخرطوم فشلت وهذا الفشل سيستمر باذن الله تعالى الى ان ان يرث الله الارض ومن عليها«.
ووصف القرار الذي اتخذه مجلس الامن الخميس باحالة مرتكبي جرائم الحرب في دارفور الى المحكمة الجنائية الدولية بانه »سقوط لمنظمة الامم المتحدة ومجلس امنها لانه تجاوز كل اعراف الشرعية الدولية كونه يستثني الاميركي من المحاسبة لان اميركا دولة قوية لكن نحن والله اقوى من اميركا«.
وتابع »لذلك نعلنها امامكم والله العظيم اننا لن نسلم اي مواطن سوداني ليحاكم خارج السودان«، مؤكدا ان »هذه الرسالة قد وصلت وان الحديث عن تسليم اي مواطن سوداني غير مقبول لان القضاء السوداني قادر وامين وعادل في الحكم«.
واكد ان اي »مسؤول سوداني تجاوز سلطاته وصلاحياته واضر بمواطن سوداني سيقدم للقضاء«.
من جانبها قالت الولايات المتحدة ان الاعمال الوحشية »غير العادية« في دارفور تفسر قراراها بالسماح للمحكمة الجنائية الدولية التي تعارضها منذ فترة طويلة بمحاكمة الاشخاص المتهمين بارتكاب جرائم حرب هناك.
وقالت كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الامريكية للصحفيين ان»السودان ظرف استثنائي« مشيرة الى الصراع الذي قتل فيه عشرات الالاف وفر فيه اكثر من مليوني اخرين من ديارهم في تلك المنطقة الواقعة في غرب السودان.
واضافت »انها ازمة انسانية انها ازمة اخلاقية وهي ازمة استثنائية في نطاقها وفي احتمالات ان تلحق ضرارا اكبر بهؤلاء السكان. ولذلك فانني اعتقد ان هذا بصراحة موقف مختلف«
سودانيا تجمع مئات الطلبة السودانيين للتنديد بقرار للامم المتحدة يقضي باحالة متهمين بارتكاب جرائم حرب
في دارفور الى المحكمة الجنائية الدولية.
ورفضت حكومة السودان قرار مجلس الامن الدولي وهو مشروع فرنسي في الاساس يقضي باحالة قائمة من 51 شخصا يشتبه في تورطهم في ارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال أكثر من عامين من التمرد في دارفور الى المحكمة الجنائية الدولية.
ونظم اتحاد الطلبة الذي تسيطر عليه الحكومة المسيرة التي بدأت بكلمات في ساحة الشهداء خارج القصر الجمهوري تندد بالولايات المتحدة وفرنسا ومن المقرر ان تتجه الى السفارتين الفرنسية والبريطانية وفي النهاية الى مبنى الامم المتحدة في وسط الخرطوم.
وردد الطلبة الذين يبلغ عددهم نحو 200 طالب عبارات »تسقط الولايات المتحدة« ودعوا الى قطع العلاقات الدبلوماسية مع فرنسا.
وحمل الطلبة لافتات كتب عليها »الموت... لامريكا« ولافتات تنتقد قرار الامم المتحدة. وردد البعض في مكبرات الصوت عبارات »الولايات المتحدة ابنة الشيطان« و»الشعب المسلم لن يستسلم ابدا«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش