الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لم يحدد موعداً رسمياً للانسحاب...بلير: بريطانيا واميركا تبحثان وضع»اطار زمني« لتولي العراقيين أمن بلدهم بعد الانتخابات

تم نشره في الخميس 27 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
لم يحدد موعداً رسمياً للانسحاب...بلير: بريطانيا واميركا تبحثان وضع»اطار زمني« لتولي العراقيين أمن بلدهم بعد الانتخابات

 

 
لندن - رويترز
قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في مقابلة صحفية نشرت أمس ان الولايات المتحدة وبريطانيا تعكفان على وضع »اطار زمني« لتولي العراقيين أمن بلدهم بعد الانتخابات المقرر اجراؤها يوم الاحد القادم.
واضاف بلير انه توجد قطاعات من البلاد جاهزة للتسليم لقوات الامن العراقية لكنه يشأ ان يقدم موعدا لانسحاب القوات الاجنبية.
وقال بلير في مقابلة مع صحيفة »فاينانشال تايمز«: »هناك مناطق سيكون بمقدرونا تسليمها للقوات العراقية... تذكروا ان 14 من 18 محافظة في العراق امنة ومستقرة نسبيا«.
واشار بلير الى ان بريطانيا التي لها تسعة الاف جندي في العراق والولايات المتحدة التي لها 150 ألف جندي تعملان مع العراقيين لدراسة نهج جديد للامن.
وقال بلير »العراقيون ..ونحن انفسنا.. يريدوننا ان نرحل في أقرب وقت ممكن لكن السؤال.. ما هو أقرب وقت ممكن، والاجابة على ذلك هي.. عندما يكون لدى القوات العراقية القدرة على القيام بالمهمة«.
وقال محللون ان الزعيم البريطاني الذي تدنت شعبيته بشأن العراق لكنه ما زال يتجه للفوز بفترة ولاية ثالثة ليس لديه خيار غير التركيز على الجانب الايجابي للوضع الامني المتدهور في العراق.
وقالت روزماري هوليس من المعهد الملكي للشؤون الدولية »لم يحدد بلير موعدا رسميا للانسحاب. واستخدم فقط كلمة نسبيا ليصف 14 محافظة بأنها امنة بدرجة أكبر«.
وقالت » انه يحاول فقط التعبير عن الخيار الوحيد الذي لدى بريطانيا .. وهو تسليم »قطاعات«لاجهزة الامن العراقية. ما الذي يمكنهم عمله غير ذلك«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش