الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عزايزة : لا يمكن الحد من الفقر إلا بتنويع مصادر دخل الفقراء

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:40 مـساءً
عمان ــ الدستور ـ  اسراء خليفات
القى وزير التنمية الاجتماعية المهندس وجيه عزايزة  امس  محاضرة في كلية الدفاع الوطني حول فعالية الحكومة في مجال الحد من الفقر وتعزيز الإنتاجية.
وبين عزايزة  أن جوهر مفهوم الفقر المستمد من الأدبيات التقليدية هو قلة الدخل اللازم لتلبية احتياجات الفرد وأسرته مقاسا  بالدولار الأمريكي بمعدل دولار واحد للفرد يوميا في الدول الأقل نموا ودولارين يوميا للفرد في الدول الأوسط نموا وخمسة دولارات يوميا في الدول الأكثر نموا.
وقال ان الفقر ينتج عن عوامل كبرى مثل تأثر الاقتصاد الوطني بالنظام الاقتصادي العالمي الذي سبب أزمات الغذاء والتمويل والنفط منذ عام 2008  والفساد وضعف المسؤولية المجتمعية للمؤسسات والتأثر بأزمات اللجوء، وأخرى خاصة بالفقراء أنفسهم مثل عدم حيازتهم على متطلبات سوق العمل وضعف إقبالهم على المتاح من فرص العمل  وغيرها.
وأوضح عزايزة ان الفقر في الأردن يقاس بمؤشر الإنفاق فوفق نتائج  آخر دراسة حول تقييم الفقر نشرت في عام 2011 بلغ معدل الفقر 14.2% من السكان مؤكدا أنه لا توجد علاقة احصائية بين معدلات الفقر والبطالة في الأردن وفق نتائج دراسة حديثة نشرت في عام 2016 ، ما يشير إلى أن أكثرية الفقراء يعملون لكن دخولهم لا تكفي  وإلى أن أكثرية العاطلين عن العمل يعيشون  في أسر غير فقيرة.
وبين عزايزة أن وزارة التنمية الاجتماعية وصندوق المعونة الوطنية تستجيب لاحتياجات الأسر الأشد فقرا من خلال حزمة من البرامج، مثل: المعونة النقدية المتكررة، بناء وشراء وصيانة المساكن، الإقراض التنموي الصغير،  منح المشاريع التنموية للجمعيات، والرعاية الاجتماعية لذوي الإعاقة والأيتام وكبار السن والمتسولين.
وأضاف أن تطوير قطاع الحماية الاجتماعية حظى بحيز كبير في البيان الوزاري للحكومة ؛ لأنه اشتمل على مبادرات: إصدار قانون العمل الاجتماعي، مهننة العمل الاجتماعي، المسؤولية المجتمعية للمؤسسات، تطوير الخدمات الاجتماعية من منظور إدارة الجودة الشاملة، واسترايتجية العمل الاجتماعي.
وخلص الوزير  في  محاضرته إلى القول بأنه  لا يمكن الحد من الفقر إلا من خلال تنويع مصادر دخول الفقراء، وهذا يتوقف على اقتناص الفقراء للفرص المتاحة، مثل: مشاريع الإقراض التنموي الصغير، وتشغيل الأبناء والبنات ممن يزيد سنهم عن 18 سنة في المدن الصناعة، والتدريب المهني ، مبينا بأنه لا يمكن الحد من البطالة إلا من خلال إعادة تأهيل العاطلين عن العمل وفق احتياجات سوق العمل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش