الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأعشى تغتاله امرأة القيصر

تم نشره في الجمعة 29 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 



أيوب عاليه *



جميلة امرأةُ القيصرْ

لكنها اكثرُ من جميلةْ

كريمة وتجزلُ العطاءْ

بكل يسر وسهولة

وزارها الاعشى

وكان ضيفها من العربْ

الاعشى فيه الفحولة

بليلة انشد شعرا عن شبابها

وعن جمالها

وعن قُبلة الامير في خدها

فلم يرقْ لها

فابتسمت

واحضرت قسوتها

وقدّمت هدية

بقالب جميل

من مكرها الدفينْ

كان قميصا فارتداهْ

فخر قلبهُ

وابيض جفنُهُ

ومات من قميصه

هدية امرأة القيصرْ

فالاعشى كما تخيلتْ

وأبلغت رجال روما

حماقة...

فربما ظنت بانه اتى يقامر

بعرش روما

او فارس الصحراء جاءْْ

يخطفها من مخدع القيصر فاستحق ميتة رهيبة

فالاعشى في ارض العرب

كان يسامر القمر

تدعوه اجمل النساء

من اجل هذا كان ينتقل

من خيمة لخيمة

خمرا وشعرا

وبالقوافي يذكر روما

في شعره لها اثر

يعرفها وتعرُفهْ

كأنه مولود فيها

وجال فيها بلاعدد

فصار يعشق السفر

ويعشق المغامرة

بلكنة جديدةْ

واسرج الحصان

لرحلة طويلةْ

سرج الحصان

اهداب النساء في القبيلة

الاعشى سيّد اهله

وامه سيّدة القبيلة

ومن طفولته

تعلّم السيف

واختار الرجولة

جراب سيفه فصاحة

وحدّه قصيدة

ينام في خيمتها العرب

واختار روما

شطرا في القصيدة

فاقتحم المدينة

مدينة القيصر

فافرغ الأحشاء مصدوما بما رأى

ومات والحصان فوق رأسه

يبكي الأمير سيّد الحصان والقبيلة

أكان هذا

أم أنه توهّم؟



* شاعر من الأردن



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش