الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القاعدة تعلن مسؤوليتها.. وفريقان اميركي وبريطاني يشاركان في التحقيقات * القاهرة تلمح الى أصابع اجنبية في تفجيرات شرم الشيخ وتتوعد المنفذين

تم نشره في الأحد 24 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
القاعدة تعلن مسؤوليتها.. وفريقان اميركي وبريطاني يشاركان في التحقيقات * القاهرة تلمح الى أصابع اجنبية في تفجيرات شرم الشيخ وتتوعد المنفذين

 

 
* ارتفاع عدد القتلى الى 88 معظمهم من المصريين والعادلي يرجح وجود »صلة وخيوط« مع انفجارات طابا
القاهرة - مكتب الدستور ووكالات الانباء
توعد الرئيس المصري حسني مبارك بملاحقة منفذي التفجيرات التي استهدفت منتجع شرم الشيخ فجر امس وخلفت 88 قتيلا واكثر من 200 جريح بينهم عدد من السياح الاجانب والعرب، مشددا على استمرار ما وصفه بـ»المعركة ضد الارهاب«.
ووصف مبارك في كلمة متلفزة للشعب المصري التفجيرات بأنها عمل »اجرامي جبان« يهدف الى زعزعة امن البلاد واستقرارها، مؤكدا ان هذه الهجمات لن تزيد مصر الا تصميما على »ملاحقة الارهاب ومحاصرة واقتلاع جذوره«. كما شدد على انه لن يفرط ابدا في أمن مصر القومي ولن يسمح لاحد بأن يهدد استقرارها، قائلا ان بلاده لن تخضع لابتزاز الارهاب ولن تهادنه.
وجاءت كلمة مبارك بعد ان تفقد اماكن التفجيرات في شرم الشيخ وزار المصابين في المستشفيات، واستمع الى تقريرين من وزيري الداخلية والصحة عن مجمل الاوضاع.
في هذه الاثناء وصل فريق امني بريطاني وآخر اميركي من مكتب التحقيقات الفدرالي »اف بي آي« الى شرم الشيخ للمشاركة في التحقيقات التي تجريها اجهزة الامن المصرية هناك. والمحت مصادر في اجهزة الامن المصرية احتمال وجود اصابع اجنبية في التفجيرات.
وشنت قوات الامن المصرية عمليات تمشيط واسعة في سيناء بحثا عن مشتبه بهم واعتقلت عددا من الاشخاص شمال سيناء، وذلك في وقت باشرت فرق الامن والتحقيق جمع الادلة الجنائية من شرم الشيخ التي تحولت الى ثكنة عسكرية. كما انتشرت اعداد كبيرة من قوات الامن في شوارع القاهرة والمناطق الحيوية بالعاصمة مثل مترو الانفاق.
من جانبه اعلن وزير الداخلية حبيب العادلي التوصل الى مؤشرات لخيوط قد تقود الاجهزة الامنية الى مرتكبي التفجيرات. واشار الى ان هذه المؤشرات قد ترجح وجود صلة ارتباط بين هذه التفجيرات وهجمات طابا التي وقعت في تشرين الاول الماضي وخلفت 34 قتيلا بينهم سياح اسرائيليون. لكنه قال انه لا يمكن الجزم حتى الآن بهوية المنفذين. مشيرا باصابع الاتهام الى من وصفهم باسلاميين متشددين عبر قوله ان من قاموا بهذا »العمل الارهابي البشع« يعملون تحت شعار الاسلام. والمحت اجهزة الامن المصرية الى احتمال وجود اصابع اجنبية تقف وراء هذه التفجيرات. وان هذه الاصابع ربما تكون تسللت للمجموعات التي نفذتها بهدف ضرب الاستقرار في مصر.
وقد اعلن تنظيم مرتبط بالقاعدة يطلق على نفسه »تنظيم القاعدة في بلاد الشام وارض الكنانة - كتائب الشهيد عبدالله عزام« مسؤوليته عن تفجيرات شرم الشيخ، في بيان نشر على الانترنت. وقال التنطيم - الذي تبنى تفجيرات طابا في السابق - ان الهجمات استهدفت »الصليبيين والصهاينة«. واشار الى ان عمليته جاءت في سياق الرد »على جرائم قوى الشر العالمية التي تستبيح دماء المسلمين في العراق وفلسطين وافغانستان والشيشان« وثأرا »لشهداء سيناء« في اشارة الى عمليات الاعتقال الواسعة التي شنها الامن المصري في سيناء اثر تفجيرات طابا.
وبينما تواصل اجهزة الامن جمع الادلة من اماكن التفجيرات، قالت مصادر طبية في شرم الشيخ ان عدد الضحايا ارتفع الى 88 قتيلا بينهم سبعة سياح اجانب وعرب وما يزيد على 200 جريح بينهم 23 في حالة حرجة.
وقالت متحدثة باسم وزارة السياحة ان سبعة سياح على الاقل قتلوا بينهم تشيكي وايطالية، اضافة الى 20 جريحا هم تسعة ايطاليين وخمسة سعوديين وثلاثة بريطانيين وروسي واوكراني وواحد من عرب 48.
وقالت الداخلية المصرية ان التفجيرات نجمت عن سيارتين مفخختين وحقيبة متفجرات - والتي وقعت بفاصل دقائق عن بعضها - خلفت دمارا هائلا حيث دمر فندق غزالة غاردنز بخليج نعمة بالكامل، كما احدث الانفجاران الثاني والثالث اللذان وقعا بالسوق التجارية القديمة وموقف لسيارات الاجرة دمارا كبيرا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش