الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتهامات لأيران بالتمهيد لأحتلال الجنوب العراقي: علاوي ينوي تشكيل جبهة وطنية لمقاومة النفوذ الايراني في العراق

تم نشره في الخميس 14 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
اتهامات لأيران بالتمهيد لأحتلال الجنوب العراقي: علاوي ينوي تشكيل جبهة وطنية لمقاومة النفوذ الايراني في العراق

 

 
بغداد - الدستور: يقود رئيس الحكومة العراقية السابقة اياد علاوي، حملة سياسية مكثفة لتشكيل جبهة وطنية عريضة لمقاومة ما سماه مسؤول في حزب الوفاق الوطني العراقي بزعامة علاوي الخط الشعوبي في اشارة واضحة للنفوذ الايراني المتنامي في العراق. وشملت الاتصالات التي اجراها علاوي في الايام الماضية قوى سنية وشيعية، علمانية ودينية وليبرالية.
وقال تقرير لـ »الوفاق« ان احد اهم اهداف تشكيل جبهة وطنية عراقية هو التصدي للنفوذ الايراني المتنامي الذي بدأ يشهد الكثير من عناصر القوة بعد فوز الائتلاف العراقي الموحد بالأكثرية البرلمانية وتشكيل حكومة ابراهيم الجعفري.
وسيوقع الجعفري الذي يزور طهران السبت المقبل العديد من الاتفاقات الاقتصادية والتجارية والأمنية في اطار دور ايراني محتمل في العملية الأمنية داخل العراق.
ودخل رئيس جهاز المخابرات العراقية محمد عبد الله الشهواني في سجال سياسي مع رئيس الحكومة الجعفري ورئيس كتلة الائتلاف الموحد عبد العزيز الحكيم حول وجود قيادات غير مرغوب بها داخل الجهاز في حين تتحدث اوساط في الائتلاف ان اصل الصراع هو تلقي الشهواني ميزانية خاصة من الاميركيين في حين يريد الجعفري والحكيم الغاء هذه الميزة.
من ناحية ثانية، اتهم كمال محي الدين، القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ايران بالسعي لاحتلال المحافظات الجنوبية العراقية. وقال ان الايرانيين يؤسسون جمعيات ومنظمات في جنوب العراق ويبنون شبكات للاستخبارات. واضاف: »هناك انقسام بين تيارين في بغداد، تيار يؤيد علاقات ندية مع ايران والآخر يعمل على تعزيز التدخل الايراني في شؤون البلاد«.
ويرى سياسيون في كتلة »التحرير والمصالحة« برئاسة مشعان الجبوري عضو البرلمان العراقي عن السنة العرب ان التقارب العراقي الايراني سيؤدي الى دعم الحل الأمني الذي تدعمه حكومة الائتلاف العراقي الموحد ووزير الداخلية بيان جبر. واضافوا: »ايران لن تكون وهي غير مؤهلة للعب دور في الحوار السياسي مع العرب السنة والاتفاق العسكري بين بغداد وطهران الاخير سيقوي من سياسة البرق الأمنية«.
في غضون ذلك، كشفت تقارير اقتصادية عراقية ان ايران ستستثمر ملايين الدولارات في قطاعات الصحة واعمار الاماكن المقدسة والطرق والاتصالات في مدن الجنوب وبالتحديد في كربلاء والنجف. كما انها ستساهم في تشييد بعض المطارات المدنية لخدمة السياحة الدينية الايرانية ودعم حركة سفر الايرانيين الى العتبات المقدسة للشيعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش