الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اثر اتهامها بمحاولة تشويه سمعة خبير الاسلحة:داونينغ ستريت تقدم اعتذارات عشية جنازة كيلي

تم نشره في الأربعاء 6 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
اثر اتهامها بمحاولة تشويه سمعة خبير الاسلحة:داونينغ ستريت تقدم اعتذارات عشية جنازة كيلي

 

 
لندن - (ا ف ب) اضطر ناطق باسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير امس الى تقديم اعتذارات على تشويه سمعة خبير الاسلحة البريطاني المتوفى
ديفيد كيلي الذي ستجري جنازته اليوم في لونغ وورث (وسط انكلترا).
وقدم المتحدث اعتذارات علنية لانه شبه كيلي بالشخصية الوهمية »وولتر ميتي« الذي كان يبالغ في اعتقاده باهميته.
واثارت هذه المقارنة التي نشرتها الاثنين صحيفة »ذي اندبندنت« انتقادات شديدة في الصحف والاروقة السياسية عشية جنازة خبير الاسلحة الذي توفي في 17 الشهر الماضي.
وقال الناطق باسم داونينغ ستريت توم كيلي في بيان »انني اقدم اعتذاراتي الى ارملة كيلي وعائلته للتسبب بحزن كبير خلال فترة الحداد«.
ونفى المتحدث بانه تلقى تعليمات من مسؤولين كبار قائلا »لم اكن اعلن استراتيجية حكومية ترمي الى تشويه سمعة ديفيد كيلي«.
وواجه مكتب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير امس اتهامات بمحاولة تشويه سمعة خبير الاسلحة البريطاني المتوفى ديفيد كيلي الذي كان في صلب الخلاف حول قرار الحكومة البريطانية المشاركة في الحرب على العراق.
وجاءت هذه الاتهامات بعد ان نقلت صحيفة »الاندبندنت« عن مصدر حكومي قوله ان كيلي الذي ستجري مراسم تشييعه اليوم، يشبه الشخصية الوهمية »وولتر ميتي« الذي كان يبالغ في اعتقاده باهميته.
ويعرض التقرير الحكومة لاتهامات جديدة بالسعي الى محاولة تشويه سمعة خبير الاسلحة البيولوجية الذي اثارت وفاته الشهر الماضي اكبر ازمة سياسية يواجهها بلير خلال عمله السياسي.
وجاءت وفاة كيلي بعد وقت قصير من الكشف عن انه المصدر الذي استندت اليه هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) التي ذكرت ان الحكومة بالغت في الحديث عن خطر اسلحة الدمار الشامل العراقية في تقريرها الذي اصدرته في ايلول الماضي لتبرير حربها على العراق.
واقرت الحكومة البريطانية ان احد المسؤولين تحدث »للاندبندنت« عن كيلي الا انها قالت ان المحادثة لا تعكس رأي الحكومة.
وقالت متحدثة باسم الحكومة ان التصريحات التي ادلى بها المسؤول ربما »فهمت خطأ«، وذلك بعد ان ذكرت متحدثة باسم الحكومة اولا انها لا تعرف من اين جاء التعليق بتشبيه كيلي ب »وولتر ميتي« اصلا.
الا انها قالت ان »احدا لم يقل مثل هذا الامر بموافقة رئيس الوزراء او اي شخص اخر في الحكومة«.
لكن نائب المحرر السياسي لصحيفة »الاندبندنت« بول ووغ تمسك بالتصريحات التي نشرتها الصحيفة الاثنين. وقال ان الذي ادلى بها هو »مسؤول كبير في الحكومة البريطانية«.
وتحت عنوان »كيف ينحدرون الى هذا المستوى؟« كتبت صحيفة »ديلي ميل« على صفحتها الاولى امس ان الحكومة البريطانية »اجبرت على الاعتراف بمحاولة تلطيخ سمعة« الخبير البريطاني.
من جهتها، رأت صحيفة »ديلي ميرور« التي عارضت الحرب على العراق ان الحكومة البريطانية »غارقة في حملة تثير الاشمئزاز لتشويه اسم الدكتور كيلي«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش