الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طهران طالبت الأوروبيين برفض ضغوط واشنطن * أوروبا لإيران: وقّعوا بروتوكول التفتيش وإلا ستواجهون المشاكل * »لن تنالوا مكافأة.. إنها نصيحة صديق

تم نشره في الأحد 31 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
طهران طالبت الأوروبيين برفض ضغوط واشنطن * أوروبا لإيران: وقّعوا بروتوكول التفتيش وإلا ستواجهون المشاكل * »لن تنالوا مكافأة.. إنها نصيحة صديق

 

 
عواصم- أف ب: واصل الاتحاد الأوروبي ضغوطه على إيران لحملها على توقيع البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية. وقد وجه امس خافير سولانا الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد ما وصف ظاهريا بانه »نصيحة صديق« وطالب بأن توافق طهران على التفتيش المفاجئ لمنشآتها النووية بدون مقابل.
وخاطب سولانا وزير الخارجية الايرانية كمال خرازي في مؤتمر صحفي مشترك »اذا لم توقعوا البروتوكول.. ستواجهون مشاكل« وقال »اسمحوا لي ان اكون واضحا كل الوضوح ومباشرا جدا.. يجب ان لا تتوقعوا شيئا في المقابل بعد توقيعكم على بروتوكول اضافي لاتفاق دولي، الشيء الوحيد الذي يمكنكم توقعه هو ان نستمر في العمل معا كأصدقاء«.
وقال »لن تنالوا مكافأة على ذلك والامر ليس موضوع مساومة. انها نصيحة صديق لنستمر في تعميق العلاقات«.
وقال سولانا »نريد ان يتم التوقيع (على البروتوكول الاضافي). كلما تم ذلك بسرعة اكبر كان ذلك افضل« مشددا على ان التوقيع »يعيد الثقة لمسؤولي وكالة الطاقة في فيينا ولاعضاء المجموعة الدولية«.
من ابرز المخاطر التي قد تواجه ايران احتمال اعتبار مجلس حكام الوكالة (سلطتها التنفيذية) ان رفضها التوقيع يعني انها هناك ما تخفيه، فتعلن الوكالة ان ذلك يشكل خرقا للمعاهدة كما تطالبها الولايات المتحدة مما يسمح لها برفع القضية الى مجلس الامن الدولي والتهديد بعقوبات.
من ناحيته جدد خرازي، الذي تشدد بلاده باستمرار على نواياها »السلمية« تأكيده ان المعدات التي استوردتها ايران كانت ملوثة باليورانيوم المخصب في بلد المنشأ.
واكد خرازي حسن نوايا ايران من خلال استعدادها للسماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة المواقع النووية الايرانية واخذ عينات منها وكذلك مشاركة طهران في المحادثات حول توقيع البروتوكول.
وقال »نأمل ان لا يرضخ الاتحاد الاوروبي للضغوط فلا يسمح لمجلس حكام الوكالة الدولية بتسييس المسألة« في اشارة واضحة للضغوط الاميركية على الوكالة.
وفي باريس دعا الرئيس الفرنسي جاك شيراك الجمعة ايران الى توقيع اتفاق لضمانات معززة حول برنامجها النووي »بدون شروط او تأخير«، موضحا ان سياسة طهران تثير »قلقا كبيرا«.
وقال شيراك امام اجتماع لسفراء فرنسا »لاحلال الثقة يجب ان يبرهن هذا البلد على الشفافية اللازمة. ننتظر منه خصوصا ان يوقع ويطبق بدون شروط وبدون تأخير اتفاق ضمانات معززة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية«.
من جهة اخرى، قال شيراك انه ينتظر من كوريا الشمالية ايضا ان »تفكك برنامجها النووي العسكري بشكل كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه«.
وبشكل عام اقتراح شيراك في اطار مكافحة انتشار اسلحة الدمار الشامل ان تعقد الدول الـ 15 الاعضاء في مجلس الامن الدولي قمة »للتوصل الى خطة عمل حقيقية للامم المتحدة ضد انتشار هذه الاسلحة«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش