الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طهران تعلن الحداد ثلاثة أيام والمجتمع الدولي يسارع لتقديم المعونات: 20 ألف قتيل و50 ألف جريح في زلزال مدمر ضرب ايران

تم نشره في السبت 27 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
طهران تعلن الحداد ثلاثة أيام والمجتمع الدولي يسارع لتقديم المعونات: 20 ألف قتيل و50 ألف جريح في زلزال مدمر ضرب ايران

 

عواصم - وكالات الانباء: سقط اكثر من عشرين الف قتيل و50 الف جريح على الاقل في الزلزال الذي ضرب في ساعة مبكرة من صباح امس مدينة بام ومنطقتها جنوب شرق ايران وفق ما قال مسؤول في محافظة كرمان طلب عدم ذكر اسمه.
وقد اعلنت طهران حالة الحداد العام في البلاد لمدة ثلاثة ايام جراء الكارثة التي وصفت بأنها قومية. وتعد المنطقة حوالي 200 الف مواطن بينهم تسعون الفا في »بام« وحدها.
وقالت الاذاعة الرسمية ان الآلاف في مدينة »بام« دفنوا تحت الانقاض، وان الجثث متناثرة في الشوارع، فيما قالت انه تم دفن 2000 جثة في خنادق.
ونقلت وكالة انباء الجمهورية الايرانية »ارنا« عن مركز لرصد الزلازل تابع لجامعة طهران ان قوة الهزة الارضية بلغت 6.3 درجة بمقياس ريختر فيما اعلن المركز الوطني لمعلومات الزلازل في مصلحة المساحة الجيولوجية ان جهازه يشير الى ان شدة الزلزال بلغت 6.7 درجة.
الى ذلك، قال المسؤولون ان الزلزال الذي يعتبر الاسوأ في تاريخ ايران تبعه زلزالان اخف وطأة جنوب غرب ايران ووسطها، ولم ترد تقارير فورية عن اضرار او خسائر بشرية.
وقد وجهت السلطات الطبية في ايران نداء عاجلا للتبرع في الدم لانقاذ المصابين واعرب مدير جمعية الهلال الاحمر مهدي اينا عن قلقه من الوضع الانساني في المنطقة فيما اقامت الحكومة الايرانية خلايا طوارىء وازمة وارسلت (27) مروحية وعددا آخر من الطائرات ووحدات من الجيش وفرق الاغاثة الى المنطقة المنكوبة لنقل المعدات الطبية والجرحى.
كما طلبت ايران مساعدة دولية عاجلة تتضمن كلاباً ومعدات للمساعدة في انتشال الجثث والناجين بينما تعمل فرق الانقاذ الوطنية منذ ساعات الصباح لانتشال ضحايا الزلزال الذي تسبب في هدم 60% من مباني مدينة »بم« التاريخية، وتدمير قلعتها التاريخية التي تعتبر من اهم واقدم المعالم التاريخية في ايران والعالم.
وعلى صعيد متصل بدأ المجتمع الدولي جهوده لمساعدة ايران. فقد اعلنت الولايات المتحدة امس انها ستعرض تقديم مساعدات انسانية واعربت عن تعاطفها مع الناجين.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكيليلان للصحافيين من على متن الطائرة الرئاسية التي تقل الرئىس الاميركي جورج بوش الى مزرعته في تكساس »انها كارثة مروعة« واضاف انه سيتم الكشف في وقت لاحق عن التفاصيل المحددة لمساهمة الاميركيين للجمهورية الاسلامية. وقال: اننا جميعا ندعم الشعب الايراني ونريد تقديم المساعدة للجرحى والعائلات التي تضررت من هذه المأساة الرهيبة.
وقدم الرئىس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه العميقة لنظيره الايراني واكد وزير الطوارئ سيرغي شويغو ان موسكو ارسلت طائرتي شحن محملتين بمعدات الاغاثة غادرتا الى طهران كما سنرسل فرق اغاثة للمشاركة في عمليات البحث عن الناجين وانتشال الجثث.
واعلن الرئىس النمساوي توماس كليستل ان بلاده ستبذل كل
ما في وسعها للتخفيف من هذه الكارثة المروعة.
وقد توجه خبير و12 عضوا في المنظمة النمساوية لكلاب الانقاذ مع ستة الى تسعة كلاب مساء امس الى طهران لتقديم المساعدة فيما قررت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان ارسال 65 من رجال الاغاثة وعشرين طنا من المساعدات ومستشفى ميداني اليوم.
من جهة اخرى اعلنت مؤسسة »كارفور« الخاصة في بيان لها انها ستقدم على الفور مساعدات غذائية بنحو 150 الف يورو للمنكوبين بالتنسيق مع وزارة الخارجية التي خصصت طائرة لهذا الغرض.
وقررت اللجنة الدولية للصليب الاحمر توجيه نداء لجمع ثمانية ملايين دولار لمساعدة ضحايا الزلزال كما ذكر متحدث باسم اللجنة.
وسيشمل ذلك توفير البطانيات والخيام وربما المستشفيات الميدانية، طبقا لما افاد به روي بروبرت من الاتحاد الدولي للصليب الاحمر والهلال الاحمر.
واضاف ان المساعدة الاولية، ربما تكون حوالي 10 ملايين فرنك سويسري. وان اللجان المحلية للصليب الاحمر في اوروبا بدأت بالفعل بتقديم عروض المساعدة لايران.
كما اعلنت اليونان واسبانيا والنروج وتركيا ارسال مساعدات الى ايران.
وفي تطور لاحق بعث الرئيس المصري حسني مبارك برقية تعزية لنظيره الايراني واكد تضامنه الكامل مع ايران في مواجهة الكارثة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش