الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جنود الاحتلال منعوا نشطاء اسرائيليين من المشاركة * الاف الفلسطينيين والاجانب يتظاهرون في قلقيلية وبيت لحم ضد »الجدار«

تم نشره في الاثنين 29 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
جنود الاحتلال منعوا نشطاء اسرائيليين من المشاركة * الاف الفلسطينيين والاجانب يتظاهرون في قلقيلية وبيت لحم ضد »الجدار«

 

 
قلقيلية »الضفة الغربية« - رويترز - أ.ف.ب:خرج الاف الفلسطينيين الى شوارع مدينة قلقيلية بالضفة الغربية امس في اكبر مظاهرة مناهضة للجدار العازل الذي تبنيه اسرائيل في عمق الاراضي الفلسطينية.
وفيما سار اكثر من عشرة الاف متظاهر يحملون الاعلام الفلسطينية بمحاذاة الجدار اندلعت مواجهات بين رماة حجارة فلسطينيين والجيش الاسرائيلي الذي اصطف عند الجدار الذي يطوق المدينة.
وقالت مصادر طبية في المدينة ان 13 متظاهرا اصيبوا بحالة اختناق اثر استنشاق غاز قنابل مسيلة للدموع.
واطلق الفلسطينيون نداء لجعل يوم السابع والعشرين من كانون الاول يوما وطنيا لمناهضة جدار اسرائيل الذي يصفونه بالعنصري والفاصل.
وانتهت اسرائيل في بداية العام الحالي من بناء جدار يشيد معظمه من الاسمنت المسلح ويلتف حول قلقيلية تاركا ثغرة ضيقة كمدخل للمدينة وضع عليه بوابة يتحكم فيها الجنود الاسرائيليون.
ويقطن قلقيلية اكثر من 43 الف نسمة وهي من اكثر المدن الفلسطينية ثراء بالموارد الزراعية والمائية.
ويقول اتحاد المزارعين الفلسطينيين ان اسرائيل ضمت 32 % من ابار قلقيلية الارتوازية واقتلعت اكثر من مليون وخمسة الاف شجرة بعدما صادرت الاف الهكتارات.
وقال بيان وزعه القائمون على المظاهرة ان نوايا رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون باتت واضحة وهو يريد سيطرة كاملة على 53 % من الموارد المائية وضم 14 % من اراضي الضفة الغربية.
وقال معروف زهران رئيس بلدية قلقيلية لرويترز نقوم بهذه المسيرة لنؤكد للعالم انه لابد من وقف الجدار لانه يزرع بذور الحقد والكراهية اما ما نريده فهو اقامة سلام عادل لنعيش بأمن معا من اجل مستقبل الشعبين.
واقام المتظاهرون مهرجانا خطابيا قبالة الجدار وطلب المتحدثون من المجتمع الدولي مواصلة الجهود من اجل وقف البناء في الجدار وازالة الاجزاء التي اتمتها اسرائيل. ومنع الجنود على بوابة قلقيلية دخول وفود اسرائيلية تدعم السلام للمشاركة في المظاهرة.
وشارك في المهرجان عضو من البرلمان السويدي وممثلون عن الحركة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني وحركة الدفاع الدولية عن الشعب الفلسطيني وعن الدول الممثلة لدى السلطة الفلسطينية الى جانب مسؤولين فلسطينيين وممثل عن الرئيس الفلسطيني.
وقال جوستان تيرلولين عضو البرلمان السويدي جئت للتضامن مع اهالي قلقيلية ضد الجدار ومن اجل ايجاد حل سلمي ودائم للشعب الفلسطيني.
وقال مصطفى البرغوثي سكرتير المبادرة الوطنية مشاركة اكثر من عشر الاف مواطن في هذه المسيرة التي لم توقفها قنابل الغاز تحولت الى جدار بشري.
ويقول مركز بتسيلم الاسرائيلي لحقوق الفلسطينيين في الاراضي المحلتة ان الجدار سيعزل اكثر من 100 الف فلسطيني داخل جيوب في شمال الضفة.
من جهة اخرى، تظاهر حوالي خمسين من دعاة السلام الاجانب بهدوء امس ضد جدار الفصل في بيت لحم جنوب الضفة الغربية.
ويوم السبت اصيب احد دعاة السلام الاسرائىليين وناشطة اميركية بالرصاصة الحي الذي اطلقه جنود اسرائىليون اثناء تظاهرة ضد »الجدار« قرب قلقيلية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش