الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عرفات يوفد القدومي إلى القاهرة لتقديم اعتذار رسمي.. ماهر: ما تعرضت له في الأقصى »حادث بسيط`

تم نشره في الأربعاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
عرفات يوفد القدومي إلى القاهرة لتقديم اعتذار رسمي.. ماهر: ما تعرضت له في الأقصى »حادث بسيط`

 

 
* الشرطة الاسرائيلية تعتقل 7 فلسطينيين للاشتباه بمشاركتهم في الاعتداء
القاهرة- القدس المحتلة- رويترز: قلل وزير الخارجية المصري احمد ماهر من أهمية الاعتداء الذي تعرض له الاثنين من جانب فلسطينيين في المسجد الاقصى ولكن الحادث أصاب كثيرا من المصريين بالصدمة.
وقال ماهر للصحفيين لدى عودته الى القاهرة في ساعة متأخرة من ليل الاثنين/ الثلاثاء قادما من تل أبيب ان ما تعرض له »حادث بسيط لا يثير القلق.« وأضاف »أرجو ألا يؤثر ما حدث على الزيارة نفسها والهدف منها.«
وتابع »ما حدث لن يزيد مصر الا اصرارا على العمل باستمرار من أجل السلام ومن أجل حقوق الشعب الفلسطيني واستئناف المفاوضات.«
وماهر هو أبرز مسؤول مصري يزور اسرائيل منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000 .
وكان شهود ورجال شرطة قالوا ان أشخاصا دفعوه بخشونة فيما كانوا يهتفون »خائن« و«عميل« وتحرشوا به وانه ربما تلقى عدة ضربات داخل المسجد الاقصى لمنعه من الصلاة فيه بعد محادثاته مع القادة الاسرائيليين.
وأرسل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية الى القاهرة امس للاعتذار للقادة المصريين. والقى القدومي باللوم في الحادث على »فئة مارقة ليس لها اي صلة بالشعب الفلسطيني.«
وقال للصحفيين »ان هناك اناسا مدسوسين للاساءة الى هذه العلاقات الاخوية التي تربطنا بشعب الكنانة شعب التضحيات.«، مضيفا ان الاسرائيليين اعتقلوا المهاجمين وهذا دليل على ان ما قاموا به دسيسة اسرائيلية.
وأثار الاعتداء على ماهر شعورا بالصدمة لدى كثير من المصريين الذين يفخرون بدور بلادهم كوسيط سلام في المنطقة ولكنهم قالوا ان الاعتداء لا يعبر عن رأي الشعب الفلسطيني. وقال البعض ان الفلسطينيين ربما غضبوا لان ماهر اجتمع مع مسؤولين اسرائيليين ولم يجتمع مع الفلسطينيين.
وقالت جماعة الاخوان المسلمين التي تعتبر في نظر الكثيرين حزب المعارضة الرئيسي في مصر رغم أنها محظورة انها تلقت »بصدمة كبيرة ودهشة بالغة نبأ الاعتداء على السيد ماهر.
وأضافت في بيان أصدرته »الجماعة اذ تستنكر بشدة وتدين بقوة هذا العمل البالغ الاسفاف لتؤكد على عمق الروابط الحميمة بين مصر وفلسطين شعبا وحكومة وسلطة وهذا ما أكده عموم الشعب الفلسطيني والاغلبية الساحقة منه.«
وخلال الزيارة التي استمرت يوما واحدا أجرى الوزير المصري محادثات مع كل من رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ووزير الخارجية سيلفان شالوم والرئيس الاسرائيلي موشي كتساف قبل توجهه الى المسجد الاقصى للصلاة.
ونقل ماهر (68 سنة) الى مستشفى هداسا بالقدس حيث أجريت له فحوص بعدما شكا من ضيق في التنفس.
وأعربت مصر عن »عميق الاسف« للحادث لكنها شددت على أن التزامها بالعمل من أجل السلام في المنطقة لم يتأثر. وقال بيان صدر عن رئاسة الجمهورية ان »مثل هذه الاحداث لا ولن تؤثر على التزام مصر الكامل ببذل كل جهد ممكن للتوصل لتسوية سلمية شاملة للقضية الفلسطينية من خلال المفاوضات مع الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي والمشاركة الفاعلة لكافة القوى الدولية المحبة للسلام.«
واعلنت الشرطة الاسرائيلية مساء الاثنين اعتقال سبعة فلسطينيين في القدس للاشتباه في مشاركتهم في الاعتداء على وزير الخارجية المصري.
واكد المتحدث باسم الشرطة ان المعتقلين السبعة هم من القدس الشرقية. ولم يقدم ايضاحات عن هويتهم او انتماءاتهم السياسية.
واتصل وزير الخارجية الاميركي كولن باول مساء الاثنين بنظيره المصري للاطمئنان الى صحته والاعراب عن دعمه لجهود السلام التي تبذلها القاهرة.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر ان باول »اراد ان يقول له انه يتمنى له الشفاء العاجل وان يطلع على مهمته في اسرائيل«.
ويمضي باول حاليا فترة نقاهة في منزله بعد عملية جراحية اجريت له لاستئصال سرطان البروستات.
واعتبر الوزير الاميركي ان زيارة ماهر الى اسرائيل »بالغة الاهمية في اطار الجهود التي نبذلها نحن ويبذلها آخرون« من اجل استئناف المفاوضات الاسرائيلية-الفلسطينية، كما قال باوتشر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش