الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الولايات المتحدة وبريطانيا يشترطان رحيل صدام لتفادي الحرب : بغداد تبدأ تدمير صواريخ »الصمود-2«.. وواشنطن ولندن تعتبران الامر »خدعة«

تم نشره في الأحد 2 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
الولايات المتحدة وبريطانيا يشترطان رحيل صدام لتفادي الحرب : بغداد تبدأ تدمير صواريخ »الصمود-2«.. وواشنطن ولندن تعتبران الامر »خدعة«

 

 
بغداد، عواصم - وكالات - اعلن العراق والامم المتحدة عن تدمير اربعة صواريخ من نوع الصمود-2 مساء امس فيما قللت واشنطن ولندن امس من شان البدء بتدمير صواريخ الصمود العراقية قائلة انه يأتي في اطار المخادعة، واشترطتا رحيل نظام الرئيس صدام حسين لتفادي الحرب.
وقال مدير عام وزارة الاعلام العراقية عدي الطائي ان العملية (تدمير الصواريخ) تاخرت بسبب مشاكل فنية، فيمااعلن المتحدث باسم الامم المتحدة انه تم امس تدمير اربعة من صواريخ الصمود-2 اضافة الى قالب الصب الخاص بتصنيعها تحت اشراف مفتشي الامم المتحدة، وقال المتحدث هيرو يواكي في تصريح لوكالة فرانس برس بامكاننا التاكيد ان اربعة صواريخ من نوع الصمود-2 دمرت في موقع التاجي العسكري شمال بغداد، كما اوضح ان قالب صب (خاص بتصنيع هذه الصواريخ) دمر ايضا في موقع ثان جنوب بغداد.
واعلن الطائي ان تدمير صواريخ الصمود-2 سيستانف ابتداء من الساعة التاسعة من اليوم في منطقتي التاجي وشركة الرشيد العامة، موضحا ان عدد الصواريخ المزمع تدميرها سيبلغ بالاجمال مئة صاروخ.
وتم الاتفاق على تفاصيل تدمير الصواريخ خلال اجتماع عقد امس بين المستشار الرئاسي العراقي الفريق عامر السعدي ووفد من الامم المتحدة قال المسؤول العراقي في ختامه ان المحادثات كانت جيدة، وحضر المحادثات عن لجنة انموفيك الرجل الثاني فيها ديميتري بريكوس.
و يبدو ان عملية تدمير الصواريخ العراقية المحظورة التي بدأت امس غير كافية لارضاء البيت الابيض الذي شدد مطالبه حيال بغداد مطالبا اضافة الى نزع اسلحتها برحيل رئيسها صدام حسين، وفي تصريح صحافي يومي قال المتحدث باسم البيت الابيض آري فلايشر اعتقد بان الرئيس (جورج بوش) كان واضحا جدا مكررا مرات عدة انه يجب نزع الاسلحة وتغيير النظام في العراق، واضاف فلايشر ان الرئيس بوش كان يتوقع ان يدمر العراق صواريخه الصمود2 في اطار لعبة خداعية منه، وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض ميرسي فيانا ان قرار الامم المتحدة 1441 يدعو الى نزع السلاح الكامل والتام والفوري، ولم يدع القرار الى نزع السلاح الجزئي. وقد كان الرئيس يتوقع دائما ان يدمر العراق صواريخ الصمود في اطار لعبة المخادعة التي يتبعها.
واعتبر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو امس ان قرار العراق تدمير صواريخ الصمود 2 المحظورة هو مناورة ماكرة تهدف الى »كسب الوقت« وتفادي الحرب.وعلق سترو متحدثا خلال مؤتمر اقليمي للنواب والناشطين العماليين في شمال غرب انكلترا عقد امس في ساوثبورت (شمال غرب) »انها وسيلة معتادة جدا« من جانب العراق، وحذر وزير الدفاع »غير ان هذه الحيل الصغيرة لا يمكن الا ان تثبت سوء نية« الرئيس العراقي، واضاف »لن تنتهي الحرب الا برحيل صدام. سنعمل معهم على اعادة بناء بلادهم بعد سنوات من القمع والافلاس الاقتصادي«.
من جهته رحب نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف امس بقرار العراق تدمير صواريخ الصمود-،2 مؤكدا ان بغداد دخلت مرحلة جديدة من التعاون مع مفتشي نزع الاسلحة، وقال فيدوتوف في تصريحات لوكالة ايتار-تاس الروسية ان »العراقيين اعطوا للمفتشين الدوليين وثائق جديدة ومعطيات جديدة«، وجدد فيدوتوف موقف بلاده المعارض للتهديدات الاميركية بشن حرب ضد العراق.واوضح ان اللجوء الى القوة »يتناقض مع الوضع الراهن والتعاون الفعال لبغداد مع مفتشي الامم المتحدة«، وكرر فيدوتوف معارضة روسيا لقرار ثان مطروح على مجلس الامن الدولي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش