الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الموقف من العراق يمزق حزب بلير واتساع دائرة التمرد الداخلي: وزيرة التنمية البريطانية تهدد بالاستقالة..وعميد ''العمال''يطالب برئيس وزراء آخر

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
الموقف من العراق يمزق حزب بلير واتساع دائرة التمرد الداخلي: وزيرة التنمية البريطانية تهدد بالاستقالة..وعميد ''العمال''يطالب برئيس وزراء آخر

 

 
لندن -وكالات: يواجه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي يحرض على الحرب ضد العراق تمردا داخل حزبه بسبب هذه القضية ،ويبرز اول تهديد علني باستقالة احد اعضاء حكومتة ومطالبة عميد النواب العماليين في مجلس العموم البريطاني برحيله »على الفور« والبحث عن سياسي اخر لرئاسة الوزاء حجم المقامرة التي يقوم بها.
وقالت وزيرة التنمية الدولية كلير شورت في وقت متأخر الاحد انها ستستقيل اذا ما جعل بلير بريطانيا تخوض الحرب دون مساندة من الامم المتحدة واتهمت رئيس الوزراء بارتكاب خطأ فادح سياسيا ودبلوماسيا وشخصيا.
وزاد اعلان شورت وزيرة التنمية الدولية من الضغوط على بلير الذي يواجه سخطا متزايدا من جانب الشعب وحزب العمال الذي يتزعمه بسبب تأييده لهجوم تقوده الولايات المتحدة لاقصاء الرئيس العراقي صدام حسين عن السلطة،وأدت مساندة بلير للموقف الامريكي المتشدد تجاه العراق الى انقسام حزب العمال والرأي العام ولن تساعده هذه الانقسامات في سعيه لحشد الموافقة على الجبهة الدبلوماسية.
واستقال اندي ريد وهو عضو لا يحتل مكانا بارزا في الحكومة امس وهناك تكهنات بان اربعة اخرين قد يحذون حذوه ومن الممكن ان يعلن نحو 150 من اعضاء البرلمان من حزب العمال التمرد اذا ما اشرك بلير بريطانيا في الحرب بدون مساندة من الامم المتحدة.
وصرح الوزير السابق وعضو البرلمان جاك كنينجهام لراديو هيئة الاذاعة البريطانية امس »يواجه رئيس الوزراء اسوأ صعوبات سياسية اثناء فترة توليه رئاسة الوزراء وحتى ايضا خلال تزعمه لحزب العمال«
وقال كنينجهام الذي يؤيد موقف بلير ان خطوة شورت قد تؤدي الى ظهور تهديدات اخرى بالاستقالة من داخل حزب العمال،كما كان للتمرد الذي ظهر في حكومة بلير أثره على الاسترليني الذي بلغ امس ادنى مستوياته منذ اربع سنوات في مقابل اليورو كما انخفضت قيمته في مقابل الدولار.
وقالت شورت »لن اؤيد انتهاكا للقانون الدولي او هذا التقويض للامم المتحدة وسأستقيل من الحكومة... الوضع الحالي ينطوي على تهور تام،تهور بالنسبة للعالم وتهور بشأن تقويض الامم المتحدة في هذا العالم غير المنظم.. تهور لحكومتنا وتهور لمستقبلها ووضعها ومكانها في التاريخ،انه تهور بشكل غير عادي. انني مندهشة لذلك"
وجاءت كلماتها القاسية بعد استطلاع رأي اظهر ان 85 في المئة من البريطانيين يعارضون شن حرب على العراق بدون قرار ثان من الامم المتحدة،كما صوت نحو 122 من اعضاء البرلمان من حزب العمل ضد السماح لاشتراك بريطانيا في الحرب على العراق مما جعل بلير يبحث عن المحافظين من المعارضة لمساندته.
كما ادى موقف بلير الموالي للولايات المتحدة خلال الازمة العراقية الى انقسام اوروبا وافساد طموح بريطانيا في ان تكون الجسر بين واشنطن والاتحاد الاوروبي.
من جهته طالب تام دالييل عميد النواب العماليين في مجلس العموم البريطاني صباح امس برحيل توني بلير »على الفور« بسبب سياسته تجاه الازمة العراقية،وقال دالييل ردا على سؤال لاذاعة فرنسا الدولية (فرانس انتر) العامة ان الولايات المتحدة وبريطانيا »على خطأ،اعتقد انه فات الاوان بالنسبة لتوني بلير. اريد تغيير رئيس الوزراء ونفتش عن سياسي اخر غير توني بلير«، مؤكدا انه يطلب رحيله »على الفور«،واضاف »نحن في غاية الغضب من مواقف بريطانيا والولايات المتحدة« الداعية الى اللجوء الى القوة ضد العراق، مؤكدا ان »غالبية البرلمانيين العماليين« يشاطرونه هذا الرأي،واضاف ان »المانيا وفرنسا محقتان وآمل ان يتحدث رئيس وزراء اخر بجدية مع المانيا وفرنسا« مشيرا الى ان رحيل توني بلير »ممكن« في نظره.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش