الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شيراك : قوتنا ليست موجهة تجاه اية دولة...باريس تنفي تغيير سياسة للردع النووي

تم نشره في الثلاثاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2003. 02:00 مـساءً
شيراك : قوتنا ليست موجهة تجاه اية دولة...باريس تنفي تغيير سياسة للردع النووي

 

 
باريس - رويترز : نفى مكتب الرئيس جاك شيراك امس انباء صحفية قالت ان فرنسا تعتزم احداث تغيير في سياستها للدفاع النووي للاخذ في الاعتبار تهديدات جديدة ممن وصفتهم واشنطن »بالدول المارقة«.
ونقلت صحيفة ليبراسيون عن مسؤول عسكري كبير قوله انه يمكن ان يطرأ اصلاح على الردع النووي الفرنسي في اوائل عام 2004 مشيرا الى ان شيراك قد يكشف النقاب عن السياسة الجديدة خلال زيارته لقاعدة برست البحرية في الاسابيع القادمة.
وقالت الصحيفة »بدون ذكر اي دولة فان القدرة (النووية) الفرنسية ستستهدف من الان فصاعدا ما يصفه الامريكيون بالدول المارقة التي تتزود باسلحة دمار شامل«.
واضافت ان الاستراتيجية الجديدة ستأخذ في الاعتبار الدول التي يعتقد انها تمتلك حاليا اسلحة بيولوجية وكيماوية وكذلك اسلحة نووية في المدى الطويل كما »ستأخذ في الاعتبار التهديد القادم من الصين« على المدى الاطول.
غير ان مكتب شيراك قال انه ليس هناك تغيير عن الموقف الذي اعلنه الرئيس
عام 2001 حينما قال انه ليس في قدرة اي نظام مضاد للصواريخ مواجهة التحديات الجديدة القادمة مما يعرف باسم الدول المارقة دعا الى نطاق واسع من اجراءات نزع السلاح وتحقيق دفاع اوروبي اقوى لتفادي سباق جديد للتسلح.
وقال شيراك في ذلك الوقت لمعهد الدراسات الدفاعية الفرنسي »ستحافظ فرنسا على السبل الكفيلة لاستمرار مصداقية ردعها النووي في مواجهة كافة التهديدات الجديدة«. لكنه اضاف »لا توجه قوتنا النووية صوب اي دولة ونرفض دائما اعتبار الاسلحة النووية احد اسلحة المعارك في اطار الاستراتيجية العسكرية«.
ويقول محللون دفاعيون ان التهديدات المتزايدة من جانب الدول المارقة تمثل توترات وهمية عقب احداث 11 ايلول 2001 في حين تدفع الحرب في العراق هذا العام الى اعادة النظر في قواعد الحرب والطرق التي ستتخذها الدول لحماية انفسها ضد اي هجمات.
وقال رئيس معهد الدراسات الدفاعية الفرنسي السابق الجنرال برنار نورلان لتلفزيون أل.سي.اي. الفرنسي امس ان تغيير الاستراتيجية يعد امرا محتوما آخذين في الاعتبار التغييرات التي طرأت في المناخ الجيوسياسي.
وقال »بالطبع نحن في حاجة الى تغيير الاستراتيجية«.
واضاف »كنا نعمل في اطار مفهوم عدم الاستخدام والاثناء. وقلنا ان هذا السلاح غير مصمم للاستخدام. والان علينا تغيير هذا المفهوم ونحن نواجه عدوا محتملا غير عاقل«.


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش